مجدداً هجومه على "حزب الله".. "الراعي": لا يجوز السماح بأي سلاح غير شرعي

أكد عدم جواز اعتبار الجيش اللبناني ملكاً للسلطة

جدد رأس الكنيسة المارونية في لبنان البطريرك بشارة بطرس الراعي، هجومه على سلاح مليشيا حزب الله، اليوم (الأحد)، مشدداً على أنه لا يجوز تشريع أو تغطية وجود أي سلاح غير شرعي في لبنان.

وأكد "الراعي" أنه لا يحق لأحد أن يجعل الجيش الوطني اللبناني جيشاً
للسلطة، ولا أن يحوله إلى جيش التدابير القمعية، وفقاً للوكالة الوطنية للإعلام.

وأعرب البطريرك الماروني عن تفهمه لتذمر المؤسسة العسكرية من الوضع المعيشي، مشيراً إلى أن الجيش من الشعب، ولا يجوز وضعه في مواجهة شعبه وإهمال احتياجاته.


وأعلن "الراعي" في وقت سابق أن لبنان يواجه حالة انقلابية، وأن هدف دعوته إلى عقد مؤتمر الدولي هو إعلان حياد لبنان.

رأس الكنيسة المارونية لبنان
اعلان
مجدداً هجومه على "حزب الله".. "الراعي": لا يجوز السماح بأي سلاح غير شرعي
سبق

جدد رأس الكنيسة المارونية في لبنان البطريرك بشارة بطرس الراعي، هجومه على سلاح مليشيا حزب الله، اليوم (الأحد)، مشدداً على أنه لا يجوز تشريع أو تغطية وجود أي سلاح غير شرعي في لبنان.

وأكد "الراعي" أنه لا يحق لأحد أن يجعل الجيش الوطني اللبناني جيشاً
للسلطة، ولا أن يحوله إلى جيش التدابير القمعية، وفقاً للوكالة الوطنية للإعلام.

وأعرب البطريرك الماروني عن تفهمه لتذمر المؤسسة العسكرية من الوضع المعيشي، مشيراً إلى أن الجيش من الشعب، ولا يجوز وضعه في مواجهة شعبه وإهمال احتياجاته.


وأعلن "الراعي" في وقت سابق أن لبنان يواجه حالة انقلابية، وأن هدف دعوته إلى عقد مؤتمر الدولي هو إعلان حياد لبنان.

14 مارس 2021 - 1 شعبان 1442
04:06 PM

مجدداً هجومه على "حزب الله".. "الراعي": لا يجوز السماح بأي سلاح غير شرعي

أكد عدم جواز اعتبار الجيش اللبناني ملكاً للسلطة

A A A
4
2,891

جدد رأس الكنيسة المارونية في لبنان البطريرك بشارة بطرس الراعي، هجومه على سلاح مليشيا حزب الله، اليوم (الأحد)، مشدداً على أنه لا يجوز تشريع أو تغطية وجود أي سلاح غير شرعي في لبنان.

وأكد "الراعي" أنه لا يحق لأحد أن يجعل الجيش الوطني اللبناني جيشاً
للسلطة، ولا أن يحوله إلى جيش التدابير القمعية، وفقاً للوكالة الوطنية للإعلام.

وأعرب البطريرك الماروني عن تفهمه لتذمر المؤسسة العسكرية من الوضع المعيشي، مشيراً إلى أن الجيش من الشعب، ولا يجوز وضعه في مواجهة شعبه وإهمال احتياجاته.


وأعلن "الراعي" في وقت سابق أن لبنان يواجه حالة انقلابية، وأن هدف دعوته إلى عقد مؤتمر الدولي هو إعلان حياد لبنان.