شاهد جمال طبيعة حوية نمار تشوهه نفايات المتنزهين

مياه جارية اختلطت بقاذورات ومخلفات الأطفال والمتنزهين

أفقد عدد من المتنزهين جمال الطبيعة وجريان مياه الأمطار التي تشهدها حوية نمار، والذي يتميز بجريان المياه العذبة والصافية من تحت الأرض، لترسم منظرًا جماليًّا يخطف الأنفاس ويرسم لوحة جمالية للطبيعة البكر، وقد غطت المسطحات الخضراء جوانب مجرى الماء، وامتدت لمئات الأمتار، كما يستمتع عدد من المتنزهين بجمال الموقع وهدوئه وبعده عن الضوضاء، وميول الأجواء في الموقع إلى البرودة، رغم كونه في أسفل الوادي.

واستاء أهالي "حوية نمار" من التشوّه البصري، والذي يُحدثه المتنزّهون في الموقع عندما يتركون خلفهم أكياس النفايات، ومخلفات الأطفال والمناديل، في منظر مقزّز ومشوّه لجمال تلك الطبيعة.

"سبق" بدورها وثّقت جانبًا من ذلك التشوّه، والذي تداخل مع جمال الموقع وجريان المياه ليكون أكثر الأماكن تشوهًا أفضل.

بدورهم أكد عدد من المتنزهين أن أصحاب الأغنام في "حوية نمار" قد تضرّروا بسبب أكلها لأكياس النفايات، والتي يتركها المتنزهون خلفهم دون أن يكلفوا أنفسهم جمعها في أكياس وإلقاءها بعيدًا عن مجرى النهر.

وأضافوا أن أهالي الموقع ناشدوهم بضرورة عدم رمي النفايات في الموقع، والتكرم بحملها معهم للمحافظة على نظافة الموقع، بالإضافة إلى تضرر ماشيتهم منها.

حوية نمار التشوّه البصري
اعلان
شاهد جمال طبيعة حوية نمار تشوهه نفايات المتنزهين
سبق

أفقد عدد من المتنزهين جمال الطبيعة وجريان مياه الأمطار التي تشهدها حوية نمار، والذي يتميز بجريان المياه العذبة والصافية من تحت الأرض، لترسم منظرًا جماليًّا يخطف الأنفاس ويرسم لوحة جمالية للطبيعة البكر، وقد غطت المسطحات الخضراء جوانب مجرى الماء، وامتدت لمئات الأمتار، كما يستمتع عدد من المتنزهين بجمال الموقع وهدوئه وبعده عن الضوضاء، وميول الأجواء في الموقع إلى البرودة، رغم كونه في أسفل الوادي.

واستاء أهالي "حوية نمار" من التشوّه البصري، والذي يُحدثه المتنزّهون في الموقع عندما يتركون خلفهم أكياس النفايات، ومخلفات الأطفال والمناديل، في منظر مقزّز ومشوّه لجمال تلك الطبيعة.

"سبق" بدورها وثّقت جانبًا من ذلك التشوّه، والذي تداخل مع جمال الموقع وجريان المياه ليكون أكثر الأماكن تشوهًا أفضل.

بدورهم أكد عدد من المتنزهين أن أصحاب الأغنام في "حوية نمار" قد تضرّروا بسبب أكلها لأكياس النفايات، والتي يتركها المتنزهون خلفهم دون أن يكلفوا أنفسهم جمعها في أكياس وإلقاءها بعيدًا عن مجرى النهر.

وأضافوا أن أهالي الموقع ناشدوهم بضرورة عدم رمي النفايات في الموقع، والتكرم بحملها معهم للمحافظة على نظافة الموقع، بالإضافة إلى تضرر ماشيتهم منها.

18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الآخر 1441
05:10 PM

شاهد جمال طبيعة حوية نمار تشوهه نفايات المتنزهين

مياه جارية اختلطت بقاذورات ومخلفات الأطفال والمتنزهين

A A A
9
6,976

أفقد عدد من المتنزهين جمال الطبيعة وجريان مياه الأمطار التي تشهدها حوية نمار، والذي يتميز بجريان المياه العذبة والصافية من تحت الأرض، لترسم منظرًا جماليًّا يخطف الأنفاس ويرسم لوحة جمالية للطبيعة البكر، وقد غطت المسطحات الخضراء جوانب مجرى الماء، وامتدت لمئات الأمتار، كما يستمتع عدد من المتنزهين بجمال الموقع وهدوئه وبعده عن الضوضاء، وميول الأجواء في الموقع إلى البرودة، رغم كونه في أسفل الوادي.

واستاء أهالي "حوية نمار" من التشوّه البصري، والذي يُحدثه المتنزّهون في الموقع عندما يتركون خلفهم أكياس النفايات، ومخلفات الأطفال والمناديل، في منظر مقزّز ومشوّه لجمال تلك الطبيعة.

"سبق" بدورها وثّقت جانبًا من ذلك التشوّه، والذي تداخل مع جمال الموقع وجريان المياه ليكون أكثر الأماكن تشوهًا أفضل.

بدورهم أكد عدد من المتنزهين أن أصحاب الأغنام في "حوية نمار" قد تضرّروا بسبب أكلها لأكياس النفايات، والتي يتركها المتنزهون خلفهم دون أن يكلفوا أنفسهم جمعها في أكياس وإلقاءها بعيدًا عن مجرى النهر.

وأضافوا أن أهالي الموقع ناشدوهم بضرورة عدم رمي النفايات في الموقع، والتكرم بحملها معهم للمحافظة على نظافة الموقع، بالإضافة إلى تضرر ماشيتهم منها.