"العثيمين" يستقبل وزير الخارجية اليمني ويبحثان المستجدات وسبل التعاون

أكد استعداد "التعاون الإسلامي" لتقديم المشورة للمبعوث الأممي والمشاركة في الاجتماعات

استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، اليوم الأربعاء، في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة، وزير خارجية الجمهورية اليمنية خالد اليماني وذلك للتشاور حول المستجدات على الساحة اليمنية وتبادل وجهات النظر.

وفي التفاصيل، أكد الأمين العام للمنظمة خلال لقائه بوزير خارجية الجمهورية اليمنية على دعم المنظمة لوحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه وللشرعية اليمنية، معرباً عن استعداد المنظمة للتعاون مع الأمم المتحدة بشأن اليمن من خلال تقديم المشورة للمبعوث الأممي والمشاركة في الاجتماعات الأممية المختلفة لإضفاء البعد الإسلامي لتلك الاجتماعات.

واستعرض "العثيمين" الدور الإنساني الذي تقوم به المنظمة في إطار التنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمنظمات الدولية المختلفة للمساهمة في رفع معاناة الشعب اليمني الذي تسبب بها جماعة الحوثي الانقلابية.

ومن جهته، أشاد وزير الخارجية اليمني بالدور الهام الذي لعبته وتلعبه منظمة التعاون الإسلامي في دعم الشعب اليمني في جميع المجالات وخاصة مجال المساعدات الإغاثية والإنسانية والذي سيظل يتذكره الشعب اليمني ويقدره.

وأعرب "اليماني" عن تقديره للدور الشخصي الذي يقوم به الأمين العام في مشاركته معظم الفعاليات الإقليمية والدولية الخاصة باليمن، والدور المتميز الذي يلعبه العثيمين خلال الاجتماع التنسيقي في نيويورك، وخاصة في اجتماع مجموعة الاتصال الخاص باليمن مؤكداً على أهمية التنسيق النوعي للاجتماع القادم المقرر عقده نهاية الشهر الحالي في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واختتم اللقاء بتأكيد الجانبين على أهمية مواصلة التنسيق لما لذلك من انعكاسات إيجابية في حل الأزمة اليمنية سلمياً، وفي إطار المرجعيات الثلاث - المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

اعلان
"العثيمين" يستقبل وزير الخارجية اليمني ويبحثان المستجدات وسبل التعاون
سبق

استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، اليوم الأربعاء، في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة، وزير خارجية الجمهورية اليمنية خالد اليماني وذلك للتشاور حول المستجدات على الساحة اليمنية وتبادل وجهات النظر.

وفي التفاصيل، أكد الأمين العام للمنظمة خلال لقائه بوزير خارجية الجمهورية اليمنية على دعم المنظمة لوحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه وللشرعية اليمنية، معرباً عن استعداد المنظمة للتعاون مع الأمم المتحدة بشأن اليمن من خلال تقديم المشورة للمبعوث الأممي والمشاركة في الاجتماعات الأممية المختلفة لإضفاء البعد الإسلامي لتلك الاجتماعات.

واستعرض "العثيمين" الدور الإنساني الذي تقوم به المنظمة في إطار التنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمنظمات الدولية المختلفة للمساهمة في رفع معاناة الشعب اليمني الذي تسبب بها جماعة الحوثي الانقلابية.

ومن جهته، أشاد وزير الخارجية اليمني بالدور الهام الذي لعبته وتلعبه منظمة التعاون الإسلامي في دعم الشعب اليمني في جميع المجالات وخاصة مجال المساعدات الإغاثية والإنسانية والذي سيظل يتذكره الشعب اليمني ويقدره.

وأعرب "اليماني" عن تقديره للدور الشخصي الذي يقوم به الأمين العام في مشاركته معظم الفعاليات الإقليمية والدولية الخاصة باليمن، والدور المتميز الذي يلعبه العثيمين خلال الاجتماع التنسيقي في نيويورك، وخاصة في اجتماع مجموعة الاتصال الخاص باليمن مؤكداً على أهمية التنسيق النوعي للاجتماع القادم المقرر عقده نهاية الشهر الحالي في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واختتم اللقاء بتأكيد الجانبين على أهمية مواصلة التنسيق لما لذلك من انعكاسات إيجابية في حل الأزمة اليمنية سلمياً، وفي إطار المرجعيات الثلاث - المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
11:46 PM

"العثيمين" يستقبل وزير الخارجية اليمني ويبحثان المستجدات وسبل التعاون

أكد استعداد "التعاون الإسلامي" لتقديم المشورة للمبعوث الأممي والمشاركة في الاجتماعات

A A A
0
1,795

استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، اليوم الأربعاء، في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة، وزير خارجية الجمهورية اليمنية خالد اليماني وذلك للتشاور حول المستجدات على الساحة اليمنية وتبادل وجهات النظر.

وفي التفاصيل، أكد الأمين العام للمنظمة خلال لقائه بوزير خارجية الجمهورية اليمنية على دعم المنظمة لوحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه وللشرعية اليمنية، معرباً عن استعداد المنظمة للتعاون مع الأمم المتحدة بشأن اليمن من خلال تقديم المشورة للمبعوث الأممي والمشاركة في الاجتماعات الأممية المختلفة لإضفاء البعد الإسلامي لتلك الاجتماعات.

واستعرض "العثيمين" الدور الإنساني الذي تقوم به المنظمة في إطار التنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمنظمات الدولية المختلفة للمساهمة في رفع معاناة الشعب اليمني الذي تسبب بها جماعة الحوثي الانقلابية.

ومن جهته، أشاد وزير الخارجية اليمني بالدور الهام الذي لعبته وتلعبه منظمة التعاون الإسلامي في دعم الشعب اليمني في جميع المجالات وخاصة مجال المساعدات الإغاثية والإنسانية والذي سيظل يتذكره الشعب اليمني ويقدره.

وأعرب "اليماني" عن تقديره للدور الشخصي الذي يقوم به الأمين العام في مشاركته معظم الفعاليات الإقليمية والدولية الخاصة باليمن، والدور المتميز الذي يلعبه العثيمين خلال الاجتماع التنسيقي في نيويورك، وخاصة في اجتماع مجموعة الاتصال الخاص باليمن مؤكداً على أهمية التنسيق النوعي للاجتماع القادم المقرر عقده نهاية الشهر الحالي في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واختتم اللقاء بتأكيد الجانبين على أهمية مواصلة التنسيق لما لذلك من انعكاسات إيجابية في حل الأزمة اليمنية سلمياً، وفي إطار المرجعيات الثلاث - المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.