تقرير: برامج "الإسكان" ساهمت في خفض الإنفاق الحكومي

لشركة "جدوى للاستثمار" وفي موجز لها عن الاقتصاد السعودي

كشف تقرير حديث صادر عن "شركة جدوى للاستثمار" حول الاقتصاد السعودي، بأن المراقبة المستمرة لمختلف برامج تحقيق الرؤية 2030م أسهمت في خفض الإنفاق الحكومي على عدد من برامج تحقيق الرؤية الخاصة بجودة الحياة، حيث سجل عدد من البرامج بما في ذلك برامج الإسكان ومبادرات الترفيه مستوى جيداً من التقدم فيما يتعلق بتحقيق مختلف الأهداف، بحسب المراجعات الأخيرة خلال الأشهر الماضية.

وأشار تقرير الشركة عن شهر نوفمبر إلى أن إطلاق المنصة الإلكترونية "اعتماد" ساعد في تحسين ضبط الإنفاق، إذ يعتبر استخدام منصة "اعتماد" إلزامياً لجميع المشاريع الحكومية، بحيث تتيح المنصة للجهات الحكومية والمقاولين من القطاع الخاص الاستفادة من الخدمات الرقمية في مجال المشتريات وإدارة الميزانيات والعقود والمدفوعات، بالإضافة إلى التعديلات الجديدة على أنظمة المناقصات والمشتريات الحكومية التي ساهمت في تحسين إدارة الموارد المالية للحكومة وتحسين عملية تنفيذ الموازنة.

ويرى التقرير أنه على الرغم من أن التوقعات تشير إلى أن الإيرادات الحكومية الفعلية تأتي أقل من الإيرادات المقررة في ميزانية 2019م، إلا أن الانخفاض في المصروفات بنحو 58 مليار ريال سيجعل عجز الموازنة متوافقاً مع التقديرات الأولية لوزارة المالية عند 131 مليار ريال أي ما يعادل 4.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأفاد التقرير أن العامل الرئيسي وراء تعديل الإيرادات الكلية هو إيرادات النفط، إذ أعلنت أرامكو السعودية تعديل الامتياز بين الشركة والحكومة ابتداء من مطلع 2020م بخفض معدل الريع المطبق على جميع مبيعات النفط الخام والمكثفات إلى 15% مقارنة بنحو 20% لأسعار النفط حتى 70 دولار للبرميل؛ وفي نفس الوقت زاد معدل الريع الهامشي على مبيعات الخام والكثيف بالنسبة للأسعار بين 70 إلى 100 دولار للبرميل، من 40% إلى 45%، كما زادت معدلات الريع الهامشي على مبيعات الأسعار فوق 100 دولار للبرميل أي من 50% إلى 80%.

الإسكان شركة جدوى للاستثمار رؤية 2030
اعلان
تقرير: برامج "الإسكان" ساهمت في خفض الإنفاق الحكومي
سبق

كشف تقرير حديث صادر عن "شركة جدوى للاستثمار" حول الاقتصاد السعودي، بأن المراقبة المستمرة لمختلف برامج تحقيق الرؤية 2030م أسهمت في خفض الإنفاق الحكومي على عدد من برامج تحقيق الرؤية الخاصة بجودة الحياة، حيث سجل عدد من البرامج بما في ذلك برامج الإسكان ومبادرات الترفيه مستوى جيداً من التقدم فيما يتعلق بتحقيق مختلف الأهداف، بحسب المراجعات الأخيرة خلال الأشهر الماضية.

وأشار تقرير الشركة عن شهر نوفمبر إلى أن إطلاق المنصة الإلكترونية "اعتماد" ساعد في تحسين ضبط الإنفاق، إذ يعتبر استخدام منصة "اعتماد" إلزامياً لجميع المشاريع الحكومية، بحيث تتيح المنصة للجهات الحكومية والمقاولين من القطاع الخاص الاستفادة من الخدمات الرقمية في مجال المشتريات وإدارة الميزانيات والعقود والمدفوعات، بالإضافة إلى التعديلات الجديدة على أنظمة المناقصات والمشتريات الحكومية التي ساهمت في تحسين إدارة الموارد المالية للحكومة وتحسين عملية تنفيذ الموازنة.

ويرى التقرير أنه على الرغم من أن التوقعات تشير إلى أن الإيرادات الحكومية الفعلية تأتي أقل من الإيرادات المقررة في ميزانية 2019م، إلا أن الانخفاض في المصروفات بنحو 58 مليار ريال سيجعل عجز الموازنة متوافقاً مع التقديرات الأولية لوزارة المالية عند 131 مليار ريال أي ما يعادل 4.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأفاد التقرير أن العامل الرئيسي وراء تعديل الإيرادات الكلية هو إيرادات النفط، إذ أعلنت أرامكو السعودية تعديل الامتياز بين الشركة والحكومة ابتداء من مطلع 2020م بخفض معدل الريع المطبق على جميع مبيعات النفط الخام والمكثفات إلى 15% مقارنة بنحو 20% لأسعار النفط حتى 70 دولار للبرميل؛ وفي نفس الوقت زاد معدل الريع الهامشي على مبيعات الخام والكثيف بالنسبة للأسعار بين 70 إلى 100 دولار للبرميل، من 40% إلى 45%، كما زادت معدلات الريع الهامشي على مبيعات الأسعار فوق 100 دولار للبرميل أي من 50% إلى 80%.

04 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441
04:31 PM
اخر تعديل
03 إبريل 2020 - 10 شعبان 1441
01:27 AM

تقرير: برامج "الإسكان" ساهمت في خفض الإنفاق الحكومي

لشركة "جدوى للاستثمار" وفي موجز لها عن الاقتصاد السعودي

A A A
5
1,741

كشف تقرير حديث صادر عن "شركة جدوى للاستثمار" حول الاقتصاد السعودي، بأن المراقبة المستمرة لمختلف برامج تحقيق الرؤية 2030م أسهمت في خفض الإنفاق الحكومي على عدد من برامج تحقيق الرؤية الخاصة بجودة الحياة، حيث سجل عدد من البرامج بما في ذلك برامج الإسكان ومبادرات الترفيه مستوى جيداً من التقدم فيما يتعلق بتحقيق مختلف الأهداف، بحسب المراجعات الأخيرة خلال الأشهر الماضية.

وأشار تقرير الشركة عن شهر نوفمبر إلى أن إطلاق المنصة الإلكترونية "اعتماد" ساعد في تحسين ضبط الإنفاق، إذ يعتبر استخدام منصة "اعتماد" إلزامياً لجميع المشاريع الحكومية، بحيث تتيح المنصة للجهات الحكومية والمقاولين من القطاع الخاص الاستفادة من الخدمات الرقمية في مجال المشتريات وإدارة الميزانيات والعقود والمدفوعات، بالإضافة إلى التعديلات الجديدة على أنظمة المناقصات والمشتريات الحكومية التي ساهمت في تحسين إدارة الموارد المالية للحكومة وتحسين عملية تنفيذ الموازنة.

ويرى التقرير أنه على الرغم من أن التوقعات تشير إلى أن الإيرادات الحكومية الفعلية تأتي أقل من الإيرادات المقررة في ميزانية 2019م، إلا أن الانخفاض في المصروفات بنحو 58 مليار ريال سيجعل عجز الموازنة متوافقاً مع التقديرات الأولية لوزارة المالية عند 131 مليار ريال أي ما يعادل 4.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأفاد التقرير أن العامل الرئيسي وراء تعديل الإيرادات الكلية هو إيرادات النفط، إذ أعلنت أرامكو السعودية تعديل الامتياز بين الشركة والحكومة ابتداء من مطلع 2020م بخفض معدل الريع المطبق على جميع مبيعات النفط الخام والمكثفات إلى 15% مقارنة بنحو 20% لأسعار النفط حتى 70 دولار للبرميل؛ وفي نفس الوقت زاد معدل الريع الهامشي على مبيعات الخام والكثيف بالنسبة للأسعار بين 70 إلى 100 دولار للبرميل، من 40% إلى 45%، كما زادت معدلات الريع الهامشي على مبيعات الأسعار فوق 100 دولار للبرميل أي من 50% إلى 80%.