قصة مأساوية من رجال ألمع: انهيار جدار يصرع طفلاً ويصيب آخر أثناء دراستهما عن بُعد

الأهالي يعانون من سوء الشبكة في العاينة والقرى المجاورة منها الحبيل

تُوفّي طفل، وأُصيب شقيقه، خلال دراستهما عن بُعد في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير، وذلك أثناء جلوسهما بالقرب من جدار منزل متهالك.

وقال والدهما "علي العسيري" لـ"سبق": "وقع قبل أيام انهيار حوش على اثنين من أطفالي وهما يتابعان المنصة بالقرب من الحوش بسبب ضعف الشبكة داخل المنزل".

وأشار إلى أن الحوش انهار عليهما؛ وتوفي طفله "أحمد"، فيما يرقد طفله "جميل" في المستشفى إثر إصابته في الواقعة. مشيرًا إلى أنهم يسكنون في بيت حالته تشكِّل خطورة.

وأوضح "العسيري" أن حال الشبكة في "العاينة" والقرى المجاورة، منها الحبيل، غير جيدة، وأنهم يعانون منذ مدة طويلة، فيما ناشد الأهالي مرارًا تقويتها؛ ليتمكنوا من الاستفادة من المنصات التعليمية.

وكان طفل في الصف الثاني الابتدائي بمحافظة رجال ألمع في قرية العاينة قد توفي إثر سقوط سور عليه وعلى وأخيه، وهما يبحثان عن مكان مناسب، يتوافر فيه شبكة الإنترنت؛ وذلك للدخول للمنصة التعليمية.

اعلان
قصة مأساوية من رجال ألمع: انهيار جدار يصرع طفلاً ويصيب آخر أثناء دراستهما عن بُعد
سبق

تُوفّي طفل، وأُصيب شقيقه، خلال دراستهما عن بُعد في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير، وذلك أثناء جلوسهما بالقرب من جدار منزل متهالك.

وقال والدهما "علي العسيري" لـ"سبق": "وقع قبل أيام انهيار حوش على اثنين من أطفالي وهما يتابعان المنصة بالقرب من الحوش بسبب ضعف الشبكة داخل المنزل".

وأشار إلى أن الحوش انهار عليهما؛ وتوفي طفله "أحمد"، فيما يرقد طفله "جميل" في المستشفى إثر إصابته في الواقعة. مشيرًا إلى أنهم يسكنون في بيت حالته تشكِّل خطورة.

وأوضح "العسيري" أن حال الشبكة في "العاينة" والقرى المجاورة، منها الحبيل، غير جيدة، وأنهم يعانون منذ مدة طويلة، فيما ناشد الأهالي مرارًا تقويتها؛ ليتمكنوا من الاستفادة من المنصات التعليمية.

وكان طفل في الصف الثاني الابتدائي بمحافظة رجال ألمع في قرية العاينة قد توفي إثر سقوط سور عليه وعلى وأخيه، وهما يبحثان عن مكان مناسب، يتوافر فيه شبكة الإنترنت؛ وذلك للدخول للمنصة التعليمية.

20 أكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442
11:19 PM

قصة مأساوية من رجال ألمع: انهيار جدار يصرع طفلاً ويصيب آخر أثناء دراستهما عن بُعد

الأهالي يعانون من سوء الشبكة في العاينة والقرى المجاورة منها الحبيل

A A A
16
49,739

تُوفّي طفل، وأُصيب شقيقه، خلال دراستهما عن بُعد في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير، وذلك أثناء جلوسهما بالقرب من جدار منزل متهالك.

وقال والدهما "علي العسيري" لـ"سبق": "وقع قبل أيام انهيار حوش على اثنين من أطفالي وهما يتابعان المنصة بالقرب من الحوش بسبب ضعف الشبكة داخل المنزل".

وأشار إلى أن الحوش انهار عليهما؛ وتوفي طفله "أحمد"، فيما يرقد طفله "جميل" في المستشفى إثر إصابته في الواقعة. مشيرًا إلى أنهم يسكنون في بيت حالته تشكِّل خطورة.

وأوضح "العسيري" أن حال الشبكة في "العاينة" والقرى المجاورة، منها الحبيل، غير جيدة، وأنهم يعانون منذ مدة طويلة، فيما ناشد الأهالي مرارًا تقويتها؛ ليتمكنوا من الاستفادة من المنصات التعليمية.

وكان طفل في الصف الثاني الابتدائي بمحافظة رجال ألمع في قرية العاينة قد توفي إثر سقوط سور عليه وعلى وأخيه، وهما يبحثان عن مكان مناسب، يتوافر فيه شبكة الإنترنت؛ وذلك للدخول للمنصة التعليمية.