"طقس العرب": حالات جوية ماطرة تضرب شبه الجزيرة العربية الشهر الحالي

تشمل السعودية.. وموجة البرد حاضرة في الثلث الأخير

ترتفع احتمالية تأثر أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية بأحوال جوية غير مستقرة، ينتج عنها هطول زخات رعدية من الأمطار في بعض المناطق من السعودية وباقي دول الخليج العربي خلال الشهر الحالي؛ وفقاً للنشرة الجوية الشهرية لموقع طقس العرب.

وتترافق تلك الأحوال الجوية مع اشتدادٍ في غزارة الهطولات المطرية، لاسيما في الثلث الثاني من الشهر، وخلال النصف الثاني من الشهر تزداد احتمالية اندفاع المرتفع السيبيري البارد نحو أجزاء من المنطقة؛ مما يعني انخفاض درجات الحرارة، لاسيما الصغرى في بعض المناطق، وبشكل أكبر العراق والكويت وشرق الجزيرة العربية.

وتستمر التيارات الرطبة بالتوافد من مصادر بحرية من بحر العرب والبحر الأحمر نحو الأجزاء الداخلية من الجزيرة العربية، وتشمل في بعض الفترات دول: الإمارات وسلطنة عمان واليمن وباقي دول الخليج العربي.

وخلال الشهر الحالي، لاسيما نصفه الثاني، تبدأ بعض المدن الرئيسة مثل الرياض وجدة في استقبال حالات جوية ماطرة، مع ارتفاع احتمالية تشكُّل الكسير في سواحل البحر الأحمر، وتشكل السيول في بعض المناطق، بمشيئة الله.

ومن غير المستبعد تشكُّل ما يُعرف بـ"كسير سواحل البحر الأحمر" خلال بعض الفترات، ربما أبرزها فترة منتصف شهر نوفمبر الحالي، بحيث يترافق مع اشتداد الهطولات الرعدية ونشاط الرياح السطحية الهابطة.

طقس العرب شبه الجزيرة العربية حالة الطقس
اعلان
"طقس العرب": حالات جوية ماطرة تضرب شبه الجزيرة العربية الشهر الحالي
سبق

ترتفع احتمالية تأثر أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية بأحوال جوية غير مستقرة، ينتج عنها هطول زخات رعدية من الأمطار في بعض المناطق من السعودية وباقي دول الخليج العربي خلال الشهر الحالي؛ وفقاً للنشرة الجوية الشهرية لموقع طقس العرب.

وتترافق تلك الأحوال الجوية مع اشتدادٍ في غزارة الهطولات المطرية، لاسيما في الثلث الثاني من الشهر، وخلال النصف الثاني من الشهر تزداد احتمالية اندفاع المرتفع السيبيري البارد نحو أجزاء من المنطقة؛ مما يعني انخفاض درجات الحرارة، لاسيما الصغرى في بعض المناطق، وبشكل أكبر العراق والكويت وشرق الجزيرة العربية.

وتستمر التيارات الرطبة بالتوافد من مصادر بحرية من بحر العرب والبحر الأحمر نحو الأجزاء الداخلية من الجزيرة العربية، وتشمل في بعض الفترات دول: الإمارات وسلطنة عمان واليمن وباقي دول الخليج العربي.

وخلال الشهر الحالي، لاسيما نصفه الثاني، تبدأ بعض المدن الرئيسة مثل الرياض وجدة في استقبال حالات جوية ماطرة، مع ارتفاع احتمالية تشكُّل الكسير في سواحل البحر الأحمر، وتشكل السيول في بعض المناطق، بمشيئة الله.

ومن غير المستبعد تشكُّل ما يُعرف بـ"كسير سواحل البحر الأحمر" خلال بعض الفترات، ربما أبرزها فترة منتصف شهر نوفمبر الحالي، بحيث يترافق مع اشتداد الهطولات الرعدية ونشاط الرياح السطحية الهابطة.

03 نوفمبر 2019 - 6 ربيع الأول 1441
08:08 PM

"طقس العرب": حالات جوية ماطرة تضرب شبه الجزيرة العربية الشهر الحالي

تشمل السعودية.. وموجة البرد حاضرة في الثلث الأخير

A A A
2
26,865

ترتفع احتمالية تأثر أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية بأحوال جوية غير مستقرة، ينتج عنها هطول زخات رعدية من الأمطار في بعض المناطق من السعودية وباقي دول الخليج العربي خلال الشهر الحالي؛ وفقاً للنشرة الجوية الشهرية لموقع طقس العرب.

وتترافق تلك الأحوال الجوية مع اشتدادٍ في غزارة الهطولات المطرية، لاسيما في الثلث الثاني من الشهر، وخلال النصف الثاني من الشهر تزداد احتمالية اندفاع المرتفع السيبيري البارد نحو أجزاء من المنطقة؛ مما يعني انخفاض درجات الحرارة، لاسيما الصغرى في بعض المناطق، وبشكل أكبر العراق والكويت وشرق الجزيرة العربية.

وتستمر التيارات الرطبة بالتوافد من مصادر بحرية من بحر العرب والبحر الأحمر نحو الأجزاء الداخلية من الجزيرة العربية، وتشمل في بعض الفترات دول: الإمارات وسلطنة عمان واليمن وباقي دول الخليج العربي.

وخلال الشهر الحالي، لاسيما نصفه الثاني، تبدأ بعض المدن الرئيسة مثل الرياض وجدة في استقبال حالات جوية ماطرة، مع ارتفاع احتمالية تشكُّل الكسير في سواحل البحر الأحمر، وتشكل السيول في بعض المناطق، بمشيئة الله.

ومن غير المستبعد تشكُّل ما يُعرف بـ"كسير سواحل البحر الأحمر" خلال بعض الفترات، ربما أبرزها فترة منتصف شهر نوفمبر الحالي، بحيث يترافق مع اشتداد الهطولات الرعدية ونشاط الرياح السطحية الهابطة.