"نحن نواجه انقلابًا".. آلاف اللبنانيين يؤيدون عقد مؤتمر دولي لإنقاذ بلادهم

"الراعي" انتقد حيازة "حزب الله" للسلاح

تجمّع آلاف اللبنانيين اليوم (السبت) في باحة البطريركية المارونية شمال شرق بيروت، تأييدًا لدعوة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة؛ لإنقاذ لبنان والتي أثارت انتقادات أبرزها من ميليشيا حزب الله.

وقال "الراعي": "من نافذة الصرح أمام الآلاف الذين وصلوا بالسيارات وسيرًا على الأقدام إلى المكان، وبينهم رجال دين من مذاهب إسلامية، نريد من المؤتمر الدولي إعلان حياد لبنان فلا يعود ضحية الصراعات والحروب، وأرض الانقسامات، وبالتالي يتأسّس على قوّة التوازن، لا على موازين القوى التي تنذر دائمًا بالحروب"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضاف: "نريد من المؤتمر الدولي أن يوفّر الدعم للجيش اللبناني، ليكون المدافع الوحيد عن لبنان، والقادر على استيعاب القدرات العسكرية الموجودة لدى الشعب اللبناني من خلال نظام دفاعي شرعي يُمسك بقرار الحرب والسلم"، في انتقاد واضح لسلاح "حزب الله"، الذي يملك ترسانة عسكرية ضخمة يرفض التخلي عنها بحجة مقاومة إسرائيل.

وتابع "الراعي" قائلاً: "طالبنا بمؤتمر دولي خاص بلبنان لأننا تأكدنا أن كل ما طرح رُفض حتى تبقى الفوضى وتُسقط الدولة ويتم الاستيلاء على مقاليد السلطة، فنحن نواجه حالة انقلابية بكل معنى الكلمة".

لبنان
اعلان
"نحن نواجه انقلابًا".. آلاف اللبنانيين يؤيدون عقد مؤتمر دولي لإنقاذ بلادهم
سبق

تجمّع آلاف اللبنانيين اليوم (السبت) في باحة البطريركية المارونية شمال شرق بيروت، تأييدًا لدعوة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة؛ لإنقاذ لبنان والتي أثارت انتقادات أبرزها من ميليشيا حزب الله.

وقال "الراعي": "من نافذة الصرح أمام الآلاف الذين وصلوا بالسيارات وسيرًا على الأقدام إلى المكان، وبينهم رجال دين من مذاهب إسلامية، نريد من المؤتمر الدولي إعلان حياد لبنان فلا يعود ضحية الصراعات والحروب، وأرض الانقسامات، وبالتالي يتأسّس على قوّة التوازن، لا على موازين القوى التي تنذر دائمًا بالحروب"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضاف: "نريد من المؤتمر الدولي أن يوفّر الدعم للجيش اللبناني، ليكون المدافع الوحيد عن لبنان، والقادر على استيعاب القدرات العسكرية الموجودة لدى الشعب اللبناني من خلال نظام دفاعي شرعي يُمسك بقرار الحرب والسلم"، في انتقاد واضح لسلاح "حزب الله"، الذي يملك ترسانة عسكرية ضخمة يرفض التخلي عنها بحجة مقاومة إسرائيل.

وتابع "الراعي" قائلاً: "طالبنا بمؤتمر دولي خاص بلبنان لأننا تأكدنا أن كل ما طرح رُفض حتى تبقى الفوضى وتُسقط الدولة ويتم الاستيلاء على مقاليد السلطة، فنحن نواجه حالة انقلابية بكل معنى الكلمة".

27 فبراير 2021 - 15 رجب 1442
10:09 PM

"نحن نواجه انقلابًا".. آلاف اللبنانيين يؤيدون عقد مؤتمر دولي لإنقاذ بلادهم

"الراعي" انتقد حيازة "حزب الله" للسلاح

A A A
2
4,897

تجمّع آلاف اللبنانيين اليوم (السبت) في باحة البطريركية المارونية شمال شرق بيروت، تأييدًا لدعوة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة؛ لإنقاذ لبنان والتي أثارت انتقادات أبرزها من ميليشيا حزب الله.

وقال "الراعي": "من نافذة الصرح أمام الآلاف الذين وصلوا بالسيارات وسيرًا على الأقدام إلى المكان، وبينهم رجال دين من مذاهب إسلامية، نريد من المؤتمر الدولي إعلان حياد لبنان فلا يعود ضحية الصراعات والحروب، وأرض الانقسامات، وبالتالي يتأسّس على قوّة التوازن، لا على موازين القوى التي تنذر دائمًا بالحروب"، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضاف: "نريد من المؤتمر الدولي أن يوفّر الدعم للجيش اللبناني، ليكون المدافع الوحيد عن لبنان، والقادر على استيعاب القدرات العسكرية الموجودة لدى الشعب اللبناني من خلال نظام دفاعي شرعي يُمسك بقرار الحرب والسلم"، في انتقاد واضح لسلاح "حزب الله"، الذي يملك ترسانة عسكرية ضخمة يرفض التخلي عنها بحجة مقاومة إسرائيل.

وتابع "الراعي" قائلاً: "طالبنا بمؤتمر دولي خاص بلبنان لأننا تأكدنا أن كل ما طرح رُفض حتى تبقى الفوضى وتُسقط الدولة ويتم الاستيلاء على مقاليد السلطة، فنحن نواجه حالة انقلابية بكل معنى الكلمة".