"فيسبوك" تتخذ قرارات عاجلة وتحذف حسابات لقادة عسكريين

في إطار منع انتشار "الكراهية والتضليل" عبر المنصة

أعلنت منصة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك" اتخاذها، اليوم الاثنين، قرارات عاجلة وحذف حسابات لمسؤولين وقادة عسكريين.

وقالت "فيسبوك"، في بيان نشرته على مدونتها الرسمية، إنها قررت حذف حسابات بعض المسؤولين العسكريين في ميانمار على موقعي "فيسبوك"، و"إنستجرام".

وعللت "فيسبوك" قرارها بأنها محاولة لمنع انتشار "الكراهية والتضليل"، بعد مراجعة المحتوى لتلك الحسابات.

وتابعت بقولها: "على وجه التحديد، قررنا حظر 20 شخصاً من الأفراد والمؤسسات في ميانمار على فيسبوك، وأبرزهم الجنرال مين أونغ هلاينغ، القائد العام للقوات المسلحة، وشبكة ميوادي التلفزيونية العسكرية".

ومضت: "كما حذفنا نحو 18 حساباً على فيسبوك، وحساباً واحداً على إنستجرام، و52 صفحة على فيسبوك يتبعها ما يقرب من 12 مليون شخص".

واختتم: "كما حُذف أيضاً 46 صفحة أخرى و12 حساباً للانخراط في سلوكيات مخالفة تحض على الكراهية والتضليل".

اعلان
"فيسبوك" تتخذ قرارات عاجلة وتحذف حسابات لقادة عسكريين
سبق

أعلنت منصة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك" اتخاذها، اليوم الاثنين، قرارات عاجلة وحذف حسابات لمسؤولين وقادة عسكريين.

وقالت "فيسبوك"، في بيان نشرته على مدونتها الرسمية، إنها قررت حذف حسابات بعض المسؤولين العسكريين في ميانمار على موقعي "فيسبوك"، و"إنستجرام".

وعللت "فيسبوك" قرارها بأنها محاولة لمنع انتشار "الكراهية والتضليل"، بعد مراجعة المحتوى لتلك الحسابات.

وتابعت بقولها: "على وجه التحديد، قررنا حظر 20 شخصاً من الأفراد والمؤسسات في ميانمار على فيسبوك، وأبرزهم الجنرال مين أونغ هلاينغ، القائد العام للقوات المسلحة، وشبكة ميوادي التلفزيونية العسكرية".

ومضت: "كما حذفنا نحو 18 حساباً على فيسبوك، وحساباً واحداً على إنستجرام، و52 صفحة على فيسبوك يتبعها ما يقرب من 12 مليون شخص".

واختتم: "كما حُذف أيضاً 46 صفحة أخرى و12 حساباً للانخراط في سلوكيات مخالفة تحض على الكراهية والتضليل".

27 أغسطس 2018 - 16 ذو الحجة 1439
12:37 PM
اخر تعديل
20 سبتمبر 2018 - 10 محرّم 1440
10:02 AM

"فيسبوك" تتخذ قرارات عاجلة وتحذف حسابات لقادة عسكريين

في إطار منع انتشار "الكراهية والتضليل" عبر المنصة

A A A
2
9,989

أعلنت منصة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك" اتخاذها، اليوم الاثنين، قرارات عاجلة وحذف حسابات لمسؤولين وقادة عسكريين.

وقالت "فيسبوك"، في بيان نشرته على مدونتها الرسمية، إنها قررت حذف حسابات بعض المسؤولين العسكريين في ميانمار على موقعي "فيسبوك"، و"إنستجرام".

وعللت "فيسبوك" قرارها بأنها محاولة لمنع انتشار "الكراهية والتضليل"، بعد مراجعة المحتوى لتلك الحسابات.

وتابعت بقولها: "على وجه التحديد، قررنا حظر 20 شخصاً من الأفراد والمؤسسات في ميانمار على فيسبوك، وأبرزهم الجنرال مين أونغ هلاينغ، القائد العام للقوات المسلحة، وشبكة ميوادي التلفزيونية العسكرية".

ومضت: "كما حذفنا نحو 18 حساباً على فيسبوك، وحساباً واحداً على إنستجرام، و52 صفحة على فيسبوك يتبعها ما يقرب من 12 مليون شخص".

واختتم: "كما حُذف أيضاً 46 صفحة أخرى و12 حساباً للانخراط في سلوكيات مخالفة تحض على الكراهية والتضليل".