"الزعاق": نهاية موجة الحر بعد غدٍ و19 يومًا على نجم سهيل

قال: أشد أيام السنة حرارة هي المرزم والكليبين وعددها (26) يومًا

قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، إن موجة الحر الشديدة التي تتأثر بها أجواء المملكة، ستنكمش يوم الاثنين 3 أغسطس 2020م، وسوف تتحسن الأجواء نهاية هذا الأسبوع وستستمر درجات الحرارة في طبيعتها المعهودة حتى دخول نجم سهيل الذي بقي على قدومه قرابة (19) يومًا.

وأشار "الزعاق" إلى أن درجات الحرارة العالية عادة تأتي مع أول موسم المرزم؛ ومع مشاهدة نجمه فإن درجات الحرارة الشديدة تنكسر ولهذا قال الفلكي "الخلاوي": والى ظهر المرزم شبع كل كالف .. من الغين وانحن الليالي الشدايد" حيث يقصد بالكالف المزارع والغين هو التمر، ويعني أنه عند مشاهدة "نجم المرزم" يشبع المزارع تمرًا وتنحي موجة الحر.

وأضاف أن أشد أيام السنة حرارة هي: المرزم والكليبين وعددها (26) يومًا وقد تبقى قرابة سبعة أيام ويدخل على الأجواء موسم الكليبين.

اعلان
"الزعاق": نهاية موجة الحر بعد غدٍ و19 يومًا على نجم سهيل
سبق

قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، إن موجة الحر الشديدة التي تتأثر بها أجواء المملكة، ستنكمش يوم الاثنين 3 أغسطس 2020م، وسوف تتحسن الأجواء نهاية هذا الأسبوع وستستمر درجات الحرارة في طبيعتها المعهودة حتى دخول نجم سهيل الذي بقي على قدومه قرابة (19) يومًا.

وأشار "الزعاق" إلى أن درجات الحرارة العالية عادة تأتي مع أول موسم المرزم؛ ومع مشاهدة نجمه فإن درجات الحرارة الشديدة تنكسر ولهذا قال الفلكي "الخلاوي": والى ظهر المرزم شبع كل كالف .. من الغين وانحن الليالي الشدايد" حيث يقصد بالكالف المزارع والغين هو التمر، ويعني أنه عند مشاهدة "نجم المرزم" يشبع المزارع تمرًا وتنحي موجة الحر.

وأضاف أن أشد أيام السنة حرارة هي: المرزم والكليبين وعددها (26) يومًا وقد تبقى قرابة سبعة أيام ويدخل على الأجواء موسم الكليبين.

01 أغسطس 2020 - 11 ذو الحجة 1441
10:03 PM

"الزعاق": نهاية موجة الحر بعد غدٍ و19 يومًا على نجم سهيل

قال: أشد أيام السنة حرارة هي المرزم والكليبين وعددها (26) يومًا

A A A
10
42,480

قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، إن موجة الحر الشديدة التي تتأثر بها أجواء المملكة، ستنكمش يوم الاثنين 3 أغسطس 2020م، وسوف تتحسن الأجواء نهاية هذا الأسبوع وستستمر درجات الحرارة في طبيعتها المعهودة حتى دخول نجم سهيل الذي بقي على قدومه قرابة (19) يومًا.

وأشار "الزعاق" إلى أن درجات الحرارة العالية عادة تأتي مع أول موسم المرزم؛ ومع مشاهدة نجمه فإن درجات الحرارة الشديدة تنكسر ولهذا قال الفلكي "الخلاوي": والى ظهر المرزم شبع كل كالف .. من الغين وانحن الليالي الشدايد" حيث يقصد بالكالف المزارع والغين هو التمر، ويعني أنه عند مشاهدة "نجم المرزم" يشبع المزارع تمرًا وتنحي موجة الحر.

وأضاف أن أشد أيام السنة حرارة هي: المرزم والكليبين وعددها (26) يومًا وقد تبقى قرابة سبعة أيام ويدخل على الأجواء موسم الكليبين.