"منشآت" شريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"

يهدف للمساعدة في التطور والنمو وتجاوز المشكلات التسويقية والمالية

تشارك الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، كشريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام"، والهادف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وقال نائب محافظ "منشآت" للخدمات المشتركة، عبدالملك الشويعر، إن "مشاركة منشآت تعكس حرصها على جعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 وما بعد، وعلى الإسهام في تعزيز الابتكار لتطوير مجالات العلوم والتقنية في المملكة، والمنتجات القائمة عليها دعماً للتحول إلى مجتمع المعرفة".

وأضاف: أن "منشآت تعمل بشكل مستمر على تشجيع وتقدير المبتكرين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والإنتاج الفكري، وتنمية روح الإبداع والابتكار والاختراع، وتحفيز المواهب والقدرات، إضافة إلى استثمار طاقات أفراد المجتمع، وحثهم على التنافس المثمر، وتحفيزهم على الابتكار في المجالات العلمية والتقنية المختلفة، وصولاً إلى ضخ المزيد من المشاريع الابتكارية داخل الاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية المستدامة".

وكانت "منشآت" نظمت بمنطقة المدينة المنورة ملتقى بيبان في يناير 2019، واستمر لمدة ثلاثة أيام، أسهم خلالها بشكل فعال في تعزيز التواصل بالأفكار الريادية المميزة، وبحث سبل الاستثمار لرواد الأعمال والمهتمين بتأسيس منشآت جديدة في قطاع الأعمال، إضافة إلى أنه فتح آفاق نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتكون أحد العناصر المهمة في ازدهار الاقتصاد الوطني.

كما نظمت "منشآت" عدداً من البرامج التدريبية في محافظة ينبع، حضرها أكثر من ١٠٠ متدرب ومتدربة من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، تنوعت مواضيعها بين "استكشاف ريادة الأعمال" و"المشتريات الحكومية" و"مشروعك الريادي".

يذكر أن "منشآت" تركز على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل على تنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات والمعارض الداخلية والدولية وغيرها من الفعاليات المتعلقة بالمنشآت والمشاركة فيها، والعمل على تفعيل نتائجها وتوصياتها.

منشآت ينبع 2019 الغرفة التجارية الصناعية بينبع
اعلان
"منشآت" شريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"
سبق

تشارك الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، كشريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام"، والهادف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وقال نائب محافظ "منشآت" للخدمات المشتركة، عبدالملك الشويعر، إن "مشاركة منشآت تعكس حرصها على جعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 وما بعد، وعلى الإسهام في تعزيز الابتكار لتطوير مجالات العلوم والتقنية في المملكة، والمنتجات القائمة عليها دعماً للتحول إلى مجتمع المعرفة".

وأضاف: أن "منشآت تعمل بشكل مستمر على تشجيع وتقدير المبتكرين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والإنتاج الفكري، وتنمية روح الإبداع والابتكار والاختراع، وتحفيز المواهب والقدرات، إضافة إلى استثمار طاقات أفراد المجتمع، وحثهم على التنافس المثمر، وتحفيزهم على الابتكار في المجالات العلمية والتقنية المختلفة، وصولاً إلى ضخ المزيد من المشاريع الابتكارية داخل الاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية المستدامة".

وكانت "منشآت" نظمت بمنطقة المدينة المنورة ملتقى بيبان في يناير 2019، واستمر لمدة ثلاثة أيام، أسهم خلالها بشكل فعال في تعزيز التواصل بالأفكار الريادية المميزة، وبحث سبل الاستثمار لرواد الأعمال والمهتمين بتأسيس منشآت جديدة في قطاع الأعمال، إضافة إلى أنه فتح آفاق نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتكون أحد العناصر المهمة في ازدهار الاقتصاد الوطني.

كما نظمت "منشآت" عدداً من البرامج التدريبية في محافظة ينبع، حضرها أكثر من ١٠٠ متدرب ومتدربة من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، تنوعت مواضيعها بين "استكشاف ريادة الأعمال" و"المشتريات الحكومية" و"مشروعك الريادي".

يذكر أن "منشآت" تركز على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل على تنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات والمعارض الداخلية والدولية وغيرها من الفعاليات المتعلقة بالمنشآت والمشاركة فيها، والعمل على تفعيل نتائجها وتوصياتها.

13 أكتوبر 2019 - 14 صفر 1441
08:16 PM

"منشآت" شريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"

يهدف للمساعدة في التطور والنمو وتجاوز المشكلات التسويقية والمالية

A A A
0
1,452

تشارك الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، كشريك إستراتيجي في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام"، والهادف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وقال نائب محافظ "منشآت" للخدمات المشتركة، عبدالملك الشويعر، إن "مشاركة منشآت تعكس حرصها على جعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 وما بعد، وعلى الإسهام في تعزيز الابتكار لتطوير مجالات العلوم والتقنية في المملكة، والمنتجات القائمة عليها دعماً للتحول إلى مجتمع المعرفة".

وأضاف: أن "منشآت تعمل بشكل مستمر على تشجيع وتقدير المبتكرين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والإنتاج الفكري، وتنمية روح الإبداع والابتكار والاختراع، وتحفيز المواهب والقدرات، إضافة إلى استثمار طاقات أفراد المجتمع، وحثهم على التنافس المثمر، وتحفيزهم على الابتكار في المجالات العلمية والتقنية المختلفة، وصولاً إلى ضخ المزيد من المشاريع الابتكارية داخل الاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية المستدامة".

وكانت "منشآت" نظمت بمنطقة المدينة المنورة ملتقى بيبان في يناير 2019، واستمر لمدة ثلاثة أيام، أسهم خلالها بشكل فعال في تعزيز التواصل بالأفكار الريادية المميزة، وبحث سبل الاستثمار لرواد الأعمال والمهتمين بتأسيس منشآت جديدة في قطاع الأعمال، إضافة إلى أنه فتح آفاق نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتكون أحد العناصر المهمة في ازدهار الاقتصاد الوطني.

كما نظمت "منشآت" عدداً من البرامج التدريبية في محافظة ينبع، حضرها أكثر من ١٠٠ متدرب ومتدربة من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، تنوعت مواضيعها بين "استكشاف ريادة الأعمال" و"المشتريات الحكومية" و"مشروعك الريادي".

يذكر أن "منشآت" تركز على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل على تنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات والمعارض الداخلية والدولية وغيرها من الفعاليات المتعلقة بالمنشآت والمشاركة فيها، والعمل على تفعيل نتائجها وتوصياتها.