توقيع اتفاقية شراكة بين السجون وأمانة الأحساء لتشغيل النزلاء والاستفادة منهم

الملحم: هذا التعاون سيُسهم في تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية

شهد محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، أخيرًا، توقيع اتفاقية شراكة بين أمانة الأحساء وإدارة السجون بالأحساء، لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة معالجة التشوه البصري، وانطلاقًا من الدور الفاعل للقطاعات الحكومية في خدمة المجتمع.

مثّل أمانة الأحساء في توقيع مذكرة التفاهم، أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، فيما مثّل المديرية مدير سجون المنطقة الشرقية، العقيد عبدالله بن علي النفجان.

وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، أن مذكرة الشراكة تأتي ضمن أولويات الأمانة في خدمة مختلف فئات المجتمع وإرساء أوجه التعاون والشراكة بين كل القطاعات والمؤسسات الحكومية، والتي تقوم على مبدأ التعاون والتكامل، انطلاقًا من دعم واهتمام حكومتنا الرشيدة- أيدها الله- بهذا الجانب، وانسجامًا مع رؤية المملكة 2030.

وأضاف الملحم: "مذكرة الشراكة من شأنها أن تُسهم في تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية، من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني عبر المجالات المتعددة والاستفادة من الطاقات البشرية فيما يعود بالنفع على البيئة أو المرافق العامة من حولنا، بما يحقق المصلحة المرجوة ضمن إطار الأنظمة واللوائح ذات العلاقة وبدعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي".

في حين أكد مدير سجون المنطقة الشرقية العقيد عبدالله بن علي النفجان أهمية تعزيز التعاون والشراكة بين جهات القطاع العام في جوانب عدة ويأتي في مقدمتها خدمة المجتمع، لذا تم توقيع هذه المذكرة والتي تتضمن في بنودها أهدافًا عدة منها (إدراك أهمية الاستفادة من إمكانات النزلاء وإمكانية انخراطهم في سوق العمل واندماجهم مع المجتمع بصفة طبيعية وذلك كجزء من إصلاحهم وتأهيلهم، السعي إلى إمكانية إسهام النزلاء في تنفيذ مبادرات خدمة المجتمع ومنها مبادرة معالجة مظاهر التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري).

ويأتي هذا امتدادًا لمذكرة التفاهم الموقعة بهذه المبادرة بين المديرية العامة للسجون ويمثلها مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري، ووزارة الشؤون البلدية والقروية ويمثلها الوزير الدكتور ماجد القصبي.

اعلان
توقيع اتفاقية شراكة بين السجون وأمانة الأحساء لتشغيل النزلاء والاستفادة منهم
سبق

شهد محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، أخيرًا، توقيع اتفاقية شراكة بين أمانة الأحساء وإدارة السجون بالأحساء، لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة معالجة التشوه البصري، وانطلاقًا من الدور الفاعل للقطاعات الحكومية في خدمة المجتمع.

مثّل أمانة الأحساء في توقيع مذكرة التفاهم، أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، فيما مثّل المديرية مدير سجون المنطقة الشرقية، العقيد عبدالله بن علي النفجان.

وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، أن مذكرة الشراكة تأتي ضمن أولويات الأمانة في خدمة مختلف فئات المجتمع وإرساء أوجه التعاون والشراكة بين كل القطاعات والمؤسسات الحكومية، والتي تقوم على مبدأ التعاون والتكامل، انطلاقًا من دعم واهتمام حكومتنا الرشيدة- أيدها الله- بهذا الجانب، وانسجامًا مع رؤية المملكة 2030.

وأضاف الملحم: "مذكرة الشراكة من شأنها أن تُسهم في تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية، من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني عبر المجالات المتعددة والاستفادة من الطاقات البشرية فيما يعود بالنفع على البيئة أو المرافق العامة من حولنا، بما يحقق المصلحة المرجوة ضمن إطار الأنظمة واللوائح ذات العلاقة وبدعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي".

في حين أكد مدير سجون المنطقة الشرقية العقيد عبدالله بن علي النفجان أهمية تعزيز التعاون والشراكة بين جهات القطاع العام في جوانب عدة ويأتي في مقدمتها خدمة المجتمع، لذا تم توقيع هذه المذكرة والتي تتضمن في بنودها أهدافًا عدة منها (إدراك أهمية الاستفادة من إمكانات النزلاء وإمكانية انخراطهم في سوق العمل واندماجهم مع المجتمع بصفة طبيعية وذلك كجزء من إصلاحهم وتأهيلهم، السعي إلى إمكانية إسهام النزلاء في تنفيذ مبادرات خدمة المجتمع ومنها مبادرة معالجة مظاهر التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري).

ويأتي هذا امتدادًا لمذكرة التفاهم الموقعة بهذه المبادرة بين المديرية العامة للسجون ويمثلها مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري، ووزارة الشؤون البلدية والقروية ويمثلها الوزير الدكتور ماجد القصبي.

13 إبريل 2019 - 8 شعبان 1440
11:37 PM

توقيع اتفاقية شراكة بين السجون وأمانة الأحساء لتشغيل النزلاء والاستفادة منهم

الملحم: هذا التعاون سيُسهم في تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية

A A A
0
621

شهد محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، أخيرًا، توقيع اتفاقية شراكة بين أمانة الأحساء وإدارة السجون بالأحساء، لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة معالجة التشوه البصري، وانطلاقًا من الدور الفاعل للقطاعات الحكومية في خدمة المجتمع.

مثّل أمانة الأحساء في توقيع مذكرة التفاهم، أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، فيما مثّل المديرية مدير سجون المنطقة الشرقية، العقيد عبدالله بن علي النفجان.

وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، أن مذكرة الشراكة تأتي ضمن أولويات الأمانة في خدمة مختلف فئات المجتمع وإرساء أوجه التعاون والشراكة بين كل القطاعات والمؤسسات الحكومية، والتي تقوم على مبدأ التعاون والتكامل، انطلاقًا من دعم واهتمام حكومتنا الرشيدة- أيدها الله- بهذا الجانب، وانسجامًا مع رؤية المملكة 2030.

وأضاف الملحم: "مذكرة الشراكة من شأنها أن تُسهم في تحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية، من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني عبر المجالات المتعددة والاستفادة من الطاقات البشرية فيما يعود بالنفع على البيئة أو المرافق العامة من حولنا، بما يحقق المصلحة المرجوة ضمن إطار الأنظمة واللوائح ذات العلاقة وبدعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي".

في حين أكد مدير سجون المنطقة الشرقية العقيد عبدالله بن علي النفجان أهمية تعزيز التعاون والشراكة بين جهات القطاع العام في جوانب عدة ويأتي في مقدمتها خدمة المجتمع، لذا تم توقيع هذه المذكرة والتي تتضمن في بنودها أهدافًا عدة منها (إدراك أهمية الاستفادة من إمكانات النزلاء وإمكانية انخراطهم في سوق العمل واندماجهم مع المجتمع بصفة طبيعية وذلك كجزء من إصلاحهم وتأهيلهم، السعي إلى إمكانية إسهام النزلاء في تنفيذ مبادرات خدمة المجتمع ومنها مبادرة معالجة مظاهر التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري).

ويأتي هذا امتدادًا لمذكرة التفاهم الموقعة بهذه المبادرة بين المديرية العامة للسجون ويمثلها مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري، ووزارة الشؤون البلدية والقروية ويمثلها الوزير الدكتور ماجد القصبي.