غرفة هدوء وجدار بالعيار الثقيل.. هكذا ابتكرت "الهويدي" مقهى فريدًا بتبوك

مشروع ثمَّنه لها "بنك التنمية الاجتماعية" ويضم بيئة عمل مناسبة لجميع الفئات

دفع حب القراءة والثقافة رائدة الأعمال بتبوك منى الهويدي، المتخصصة في اللغات والترجمة، لابتكار فكرة مميزة لمقهى نادرًا ما تجده؛ إذ يقدم المقهى للزوار تجربة اختيار الكتب التي يريدون قراءتها خلال وجودهم به.

ووفقًا لـ "الهويدي"، فإن الفكرة تهدف إلى أن يعيش الإنسان على الشغف؛ إذ يتميز المقهى في تبوك بطابع ثقافي ومجتمع إنتاجي، يدعم نمو الأفراد، وتوسيع إدراكهم.

وتؤكد الهويدي لـ"سبق" أنها أرادت أن تكون جزءًا من شيء يمثلها عبر تطبيق هذه الفكرة، مشيرة إلى أن ما رأته في وجوه الزائرين غمرها بالسعادة؛ إذ شعر الزائرون بالذهول الذي يتسع به إدراكهم.

وأضافت بأن فكرتها شملت تجهيز صالة اجتماعات لإقامة الدورات التدريبية، وغرف لورش العمل والمقابلات، إضافة لغرفة الهدوء الخاصة بالفرد؛ لكي تقدم بيئة عمل مناسبة لجميع الفئات.

كما قامت "الهويدي" بتصميم جدار تم بناؤه من كتب صقلتها دراسيًّا وفكريًّا، وكان لها معنى مجازي، تريد إرساله لجميع الزوار "تسلح بالمعرفة لمواجهة هذا العالم بكل ما فيه". وأشارت إلى أنها تقصد هنا المعرفة بعيارها الثقيل، التي تفتح أمامنا أبواب وعي لجهات كنا نجهلها.

من جهتها، قدمت إدارة بنك التنمية الاجتماعية بتبوك شكرها لـ"الهويدي" على هذا المشروع المتميز.

اعلان
غرفة هدوء وجدار بالعيار الثقيل.. هكذا ابتكرت "الهويدي" مقهى فريدًا بتبوك
سبق

دفع حب القراءة والثقافة رائدة الأعمال بتبوك منى الهويدي، المتخصصة في اللغات والترجمة، لابتكار فكرة مميزة لمقهى نادرًا ما تجده؛ إذ يقدم المقهى للزوار تجربة اختيار الكتب التي يريدون قراءتها خلال وجودهم به.

ووفقًا لـ "الهويدي"، فإن الفكرة تهدف إلى أن يعيش الإنسان على الشغف؛ إذ يتميز المقهى في تبوك بطابع ثقافي ومجتمع إنتاجي، يدعم نمو الأفراد، وتوسيع إدراكهم.

وتؤكد الهويدي لـ"سبق" أنها أرادت أن تكون جزءًا من شيء يمثلها عبر تطبيق هذه الفكرة، مشيرة إلى أن ما رأته في وجوه الزائرين غمرها بالسعادة؛ إذ شعر الزائرون بالذهول الذي يتسع به إدراكهم.

وأضافت بأن فكرتها شملت تجهيز صالة اجتماعات لإقامة الدورات التدريبية، وغرف لورش العمل والمقابلات، إضافة لغرفة الهدوء الخاصة بالفرد؛ لكي تقدم بيئة عمل مناسبة لجميع الفئات.

كما قامت "الهويدي" بتصميم جدار تم بناؤه من كتب صقلتها دراسيًّا وفكريًّا، وكان لها معنى مجازي، تريد إرساله لجميع الزوار "تسلح بالمعرفة لمواجهة هذا العالم بكل ما فيه". وأشارت إلى أنها تقصد هنا المعرفة بعيارها الثقيل، التي تفتح أمامنا أبواب وعي لجهات كنا نجهلها.

من جهتها، قدمت إدارة بنك التنمية الاجتماعية بتبوك شكرها لـ"الهويدي" على هذا المشروع المتميز.

07 مايو 2021 - 25 رمضان 1442
11:50 PM

غرفة هدوء وجدار بالعيار الثقيل.. هكذا ابتكرت "الهويدي" مقهى فريدًا بتبوك

مشروع ثمَّنه لها "بنك التنمية الاجتماعية" ويضم بيئة عمل مناسبة لجميع الفئات

A A A
6
7,804

دفع حب القراءة والثقافة رائدة الأعمال بتبوك منى الهويدي، المتخصصة في اللغات والترجمة، لابتكار فكرة مميزة لمقهى نادرًا ما تجده؛ إذ يقدم المقهى للزوار تجربة اختيار الكتب التي يريدون قراءتها خلال وجودهم به.

ووفقًا لـ "الهويدي"، فإن الفكرة تهدف إلى أن يعيش الإنسان على الشغف؛ إذ يتميز المقهى في تبوك بطابع ثقافي ومجتمع إنتاجي، يدعم نمو الأفراد، وتوسيع إدراكهم.

وتؤكد الهويدي لـ"سبق" أنها أرادت أن تكون جزءًا من شيء يمثلها عبر تطبيق هذه الفكرة، مشيرة إلى أن ما رأته في وجوه الزائرين غمرها بالسعادة؛ إذ شعر الزائرون بالذهول الذي يتسع به إدراكهم.

وأضافت بأن فكرتها شملت تجهيز صالة اجتماعات لإقامة الدورات التدريبية، وغرف لورش العمل والمقابلات، إضافة لغرفة الهدوء الخاصة بالفرد؛ لكي تقدم بيئة عمل مناسبة لجميع الفئات.

كما قامت "الهويدي" بتصميم جدار تم بناؤه من كتب صقلتها دراسيًّا وفكريًّا، وكان لها معنى مجازي، تريد إرساله لجميع الزوار "تسلح بالمعرفة لمواجهة هذا العالم بكل ما فيه". وأشارت إلى أنها تقصد هنا المعرفة بعيارها الثقيل، التي تفتح أمامنا أبواب وعي لجهات كنا نجهلها.

من جهتها، قدمت إدارة بنك التنمية الاجتماعية بتبوك شكرها لـ"الهويدي" على هذا المشروع المتميز.