كورونا وروسيا.. يوتين يشدد على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود

الرئيس الروسي: يجب خلال الأيام القريبة وضع خطط خاصة بالإجراءات اللاحقة

وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رؤساء الأقاليم في روسيا بوضع خطط حول الإجراءات اللاحقة على خلفية استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، مشدداً على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود.

وقال بوتين، خلال اجتماع افتراضي مع الحكومة الروسية، اليوم الأربعاء، بشأن سير تفشي فيروس كورونا المستجد، إنه يجب على رؤساء الأقاليم، أن يضعوا خلال الأيام القريبة خططاً خاصة بالإجراءات اللاحقة في الفترة بعد 11 مايو، اعتماداً على إرشادات هيئة الرقابة الفدرالية على حقوق المستهلك.

ووفق روسيا اليوم حذر بوتين من مخاطر الاستعجال في اتخاذ القرارات بشأن رفع القيود المتعلقة بتفشي فيروس كورونا.

وأوضح في هذا السياق: "الأوضاع الخاصة بانتشار فيروس كورونا في أقاليم الاتحاد الروسي متباينة، وفي بعضها يجب الحفاظ على الإجراءات القاسية بل اتخاذ تدابير جديدة، وفي بعضها يمكن التخطيط لتخفيفها حال وجود أساس لذلك، لكن فقط اعتماداً على آراء العلماء والخبراء، مع أخذ كل العوامل والمخاطر المحتملة بعين الاعتبار".

وشدد بوتين: "يجب عدم الاستعجال، أي إهمال أو تسرع يمكن أن يؤدي إلى تقويض الجهود والتراجع، ويبلغ ثمن أدنى خطأ أمن وحياة وصحة مواطنينا".

وتعتبر روسيا الدولة الـ7 عالمياً من حيث عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" بـ165929 حالة، نظراً لتسارع انتشار هذه السلالة في الأيام الماضية، لكن الأوضاع فيها تتميز بنسبة منخفضة للوفيات جراء المرض مقارنة مع الدول المتضررة الأخرى، حيث يبلغ هذا العدد حتى الآن 1537 حالة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيروس كورونا الجديد
اعلان
كورونا وروسيا.. يوتين يشدد على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود
سبق

وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رؤساء الأقاليم في روسيا بوضع خطط حول الإجراءات اللاحقة على خلفية استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، مشدداً على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود.

وقال بوتين، خلال اجتماع افتراضي مع الحكومة الروسية، اليوم الأربعاء، بشأن سير تفشي فيروس كورونا المستجد، إنه يجب على رؤساء الأقاليم، أن يضعوا خلال الأيام القريبة خططاً خاصة بالإجراءات اللاحقة في الفترة بعد 11 مايو، اعتماداً على إرشادات هيئة الرقابة الفدرالية على حقوق المستهلك.

ووفق روسيا اليوم حذر بوتين من مخاطر الاستعجال في اتخاذ القرارات بشأن رفع القيود المتعلقة بتفشي فيروس كورونا.

وأوضح في هذا السياق: "الأوضاع الخاصة بانتشار فيروس كورونا في أقاليم الاتحاد الروسي متباينة، وفي بعضها يجب الحفاظ على الإجراءات القاسية بل اتخاذ تدابير جديدة، وفي بعضها يمكن التخطيط لتخفيفها حال وجود أساس لذلك، لكن فقط اعتماداً على آراء العلماء والخبراء، مع أخذ كل العوامل والمخاطر المحتملة بعين الاعتبار".

وشدد بوتين: "يجب عدم الاستعجال، أي إهمال أو تسرع يمكن أن يؤدي إلى تقويض الجهود والتراجع، ويبلغ ثمن أدنى خطأ أمن وحياة وصحة مواطنينا".

وتعتبر روسيا الدولة الـ7 عالمياً من حيث عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" بـ165929 حالة، نظراً لتسارع انتشار هذه السلالة في الأيام الماضية، لكن الأوضاع فيها تتميز بنسبة منخفضة للوفيات جراء المرض مقارنة مع الدول المتضررة الأخرى، حيث يبلغ هذا العدد حتى الآن 1537 حالة.

06 مايو 2020 - 13 رمضان 1441
08:42 PM

كورونا وروسيا.. يوتين يشدد على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود

الرئيس الروسي: يجب خلال الأيام القريبة وضع خطط خاصة بالإجراءات اللاحقة

A A A
2
2,755

وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رؤساء الأقاليم في روسيا بوضع خطط حول الإجراءات اللاحقة على خلفية استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، مشدداً على ضرورة عدم الاستعجال في رفع القيود.

وقال بوتين، خلال اجتماع افتراضي مع الحكومة الروسية، اليوم الأربعاء، بشأن سير تفشي فيروس كورونا المستجد، إنه يجب على رؤساء الأقاليم، أن يضعوا خلال الأيام القريبة خططاً خاصة بالإجراءات اللاحقة في الفترة بعد 11 مايو، اعتماداً على إرشادات هيئة الرقابة الفدرالية على حقوق المستهلك.

ووفق روسيا اليوم حذر بوتين من مخاطر الاستعجال في اتخاذ القرارات بشأن رفع القيود المتعلقة بتفشي فيروس كورونا.

وأوضح في هذا السياق: "الأوضاع الخاصة بانتشار فيروس كورونا في أقاليم الاتحاد الروسي متباينة، وفي بعضها يجب الحفاظ على الإجراءات القاسية بل اتخاذ تدابير جديدة، وفي بعضها يمكن التخطيط لتخفيفها حال وجود أساس لذلك، لكن فقط اعتماداً على آراء العلماء والخبراء، مع أخذ كل العوامل والمخاطر المحتملة بعين الاعتبار".

وشدد بوتين: "يجب عدم الاستعجال، أي إهمال أو تسرع يمكن أن يؤدي إلى تقويض الجهود والتراجع، ويبلغ ثمن أدنى خطأ أمن وحياة وصحة مواطنينا".

وتعتبر روسيا الدولة الـ7 عالمياً من حيث عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" بـ165929 حالة، نظراً لتسارع انتشار هذه السلالة في الأيام الماضية، لكن الأوضاع فيها تتميز بنسبة منخفضة للوفيات جراء المرض مقارنة مع الدول المتضررة الأخرى، حيث يبلغ هذا العدد حتى الآن 1537 حالة.