أمير الرياض يدشن المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية لـ"البيئة"

تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات للمزارعين وتغيير الاتجاهات السلوكية

دشن أمير منطقه الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر الحكم اليوم، المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية، التي تنظمها وزارة البيئة والمياه والزراعة خلال الفترة من 19 – 21 أكتوبر 2020م، وتستهدف مناطق الرياض، والقصيم، وحائل، والجوف، وتبوك، والمدينة المنورة.

جاء ذلك خلال استقباله لنائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي، وعدد من مسؤولي وقيادات الوزارة.

وقدم المهندس "المشيطي" نبذة تعريفية عن القافلة وخطة عملها في المناطق المستهدفة ابتداءً من الرياض، موضحاً أن القافلة تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات للمزارعين، وتغيير الاتجاهات السلوكية، وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية لزيادة الإنتاج ورفع المستوى المعيشي للمزارعين والمهتمين في ست مناطق، بالإضافة إلى تعريف المزارعين بالتقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، من خلال البرامج الإرشادية حسب الميزة النسبية لكل منطقة، وتغيير ممارسات المزارعين السلبية في الوقاية ومكافحة الآفات الزراعية، وإكسابهم المهارات اللازمة والصحيحة لمكافحة الآفات الزراعية، وكيفية تنفيذها، والتعريف بـ"سعودي قاب"، وأهمية برنامج "حصر".

وثمن أمير منطقة الرياض، الجهود المبذولة في توعية المزارعين والمهتمين بالزراعة في جميع مناطق المملكة، مؤكداً على الدور والاهتمام المباشر الذي توليه وزارة البيئة والمياه والزراعة في تعزيز العمل المشترك بين المختصين والمزارعين .

وتنطلق القافلة الزراعية الإرشادية، بمشاركة خبراء ومهندسين وفنيين، لتقديم ورش ميدانية حول الممارسات الزراعية السليمة للنخيل، والخضار المكشوف، والبيوت المحمية، وأشجار الفاكهة، بالإضافة إلى تنظيم معرض متنقل لعرض الآفات التي تصيب النباتات، وديوانية لاستضافة المزارعين، وعقد ورش عمل، وركن توعوي حول برنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء، ومنصة لعرض تطبيقات الوزارة، ومشاركة المزارعين والأسر المنتجة.

الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز
اعلان
أمير الرياض يدشن المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية لـ"البيئة"
سبق

دشن أمير منطقه الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر الحكم اليوم، المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية، التي تنظمها وزارة البيئة والمياه والزراعة خلال الفترة من 19 – 21 أكتوبر 2020م، وتستهدف مناطق الرياض، والقصيم، وحائل، والجوف، وتبوك، والمدينة المنورة.

جاء ذلك خلال استقباله لنائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي، وعدد من مسؤولي وقيادات الوزارة.

وقدم المهندس "المشيطي" نبذة تعريفية عن القافلة وخطة عملها في المناطق المستهدفة ابتداءً من الرياض، موضحاً أن القافلة تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات للمزارعين، وتغيير الاتجاهات السلوكية، وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية لزيادة الإنتاج ورفع المستوى المعيشي للمزارعين والمهتمين في ست مناطق، بالإضافة إلى تعريف المزارعين بالتقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، من خلال البرامج الإرشادية حسب الميزة النسبية لكل منطقة، وتغيير ممارسات المزارعين السلبية في الوقاية ومكافحة الآفات الزراعية، وإكسابهم المهارات اللازمة والصحيحة لمكافحة الآفات الزراعية، وكيفية تنفيذها، والتعريف بـ"سعودي قاب"، وأهمية برنامج "حصر".

وثمن أمير منطقة الرياض، الجهود المبذولة في توعية المزارعين والمهتمين بالزراعة في جميع مناطق المملكة، مؤكداً على الدور والاهتمام المباشر الذي توليه وزارة البيئة والمياه والزراعة في تعزيز العمل المشترك بين المختصين والمزارعين .

وتنطلق القافلة الزراعية الإرشادية، بمشاركة خبراء ومهندسين وفنيين، لتقديم ورش ميدانية حول الممارسات الزراعية السليمة للنخيل، والخضار المكشوف، والبيوت المحمية، وأشجار الفاكهة، بالإضافة إلى تنظيم معرض متنقل لعرض الآفات التي تصيب النباتات، وديوانية لاستضافة المزارعين، وعقد ورش عمل، وركن توعوي حول برنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء، ومنصة لعرض تطبيقات الوزارة، ومشاركة المزارعين والأسر المنتجة.

18 أكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442
03:01 PM

أمير الرياض يدشن المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية لـ"البيئة"

تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات للمزارعين وتغيير الاتجاهات السلوكية

A A A
0
1,268

دشن أمير منطقه الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر الحكم اليوم، المرحلة الأولى من القافلة الزراعية الإرشادية، التي تنظمها وزارة البيئة والمياه والزراعة خلال الفترة من 19 – 21 أكتوبر 2020م، وتستهدف مناطق الرياض، والقصيم، وحائل، والجوف، وتبوك، والمدينة المنورة.

جاء ذلك خلال استقباله لنائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي، وعدد من مسؤولي وقيادات الوزارة.

وقدم المهندس "المشيطي" نبذة تعريفية عن القافلة وخطة عملها في المناطق المستهدفة ابتداءً من الرياض، موضحاً أن القافلة تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات للمزارعين، وتغيير الاتجاهات السلوكية، وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية لزيادة الإنتاج ورفع المستوى المعيشي للمزارعين والمهتمين في ست مناطق، بالإضافة إلى تعريف المزارعين بالتقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، من خلال البرامج الإرشادية حسب الميزة النسبية لكل منطقة، وتغيير ممارسات المزارعين السلبية في الوقاية ومكافحة الآفات الزراعية، وإكسابهم المهارات اللازمة والصحيحة لمكافحة الآفات الزراعية، وكيفية تنفيذها، والتعريف بـ"سعودي قاب"، وأهمية برنامج "حصر".

وثمن أمير منطقة الرياض، الجهود المبذولة في توعية المزارعين والمهتمين بالزراعة في جميع مناطق المملكة، مؤكداً على الدور والاهتمام المباشر الذي توليه وزارة البيئة والمياه والزراعة في تعزيز العمل المشترك بين المختصين والمزارعين .

وتنطلق القافلة الزراعية الإرشادية، بمشاركة خبراء ومهندسين وفنيين، لتقديم ورش ميدانية حول الممارسات الزراعية السليمة للنخيل، والخضار المكشوف، والبيوت المحمية، وأشجار الفاكهة، بالإضافة إلى تنظيم معرض متنقل لعرض الآفات التي تصيب النباتات، وديوانية لاستضافة المزارعين، وعقد ورش عمل، وركن توعوي حول برنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء، ومنصة لعرض تطبيقات الوزارة، ومشاركة المزارعين والأسر المنتجة.