مدير تعليم تبوك: إدراج اللغة الصينية خطوة إستراتيجية لآفاق دراسية جديدة

اعتبرها مبادرة كريمة ستخدم تطلعات الدولة في صنع المزيد من الإبداعات

أكد مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري أن بدء خطة إدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي يمثل خطوة إستراتيجية مهمة باتجاه فتح آفاق دراسية جديدة أمام الطلاب والطالبات بالمملكة.

وقال: تعلم لغات جديدة يساهم في تأهيل الطلاب والطالبات نحو اكتساب المصطلحات الفنية والعلمية والمهنية، وتطوير فكر متفتح على الثقافات الأخرى باختلاف تقاليدها وعاداتها وتنمية حب الاطلاع وتوطيد العلاقات بين الأجيال والقدرة على فهم وتقدير واحترام الفروقات الثقافية والاجتماعية بين اللغات.

وأوضح مدير التعليم أن إدراج اللغة الصينية في المناهج السعودية مبادرة كريمة ستخدم تطلعات الدولة في صنع المزيد من الإبداعات من الكادر البشري، وتحقق تداخلاً مع الثقافة الصينية التي يتحدثها أكثر من مليار شخص، وتعتبر ثاني لغة في العالم.


ورفع شكره وعرفانه للقيادة الحكيمة بهذه المناسبة وبالرعاية والدعم المتواصل للتعليم في بلادنا منوهاً بمتابعة وحرص وزير التعليم.

زيارة ولي العهد إلى جمهورية الصين الشعبية ولي العهد في الصين جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
مدير تعليم تبوك: إدراج اللغة الصينية خطوة إستراتيجية لآفاق دراسية جديدة
سبق

أكد مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري أن بدء خطة إدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي يمثل خطوة إستراتيجية مهمة باتجاه فتح آفاق دراسية جديدة أمام الطلاب والطالبات بالمملكة.

وقال: تعلم لغات جديدة يساهم في تأهيل الطلاب والطالبات نحو اكتساب المصطلحات الفنية والعلمية والمهنية، وتطوير فكر متفتح على الثقافات الأخرى باختلاف تقاليدها وعاداتها وتنمية حب الاطلاع وتوطيد العلاقات بين الأجيال والقدرة على فهم وتقدير واحترام الفروقات الثقافية والاجتماعية بين اللغات.

وأوضح مدير التعليم أن إدراج اللغة الصينية في المناهج السعودية مبادرة كريمة ستخدم تطلعات الدولة في صنع المزيد من الإبداعات من الكادر البشري، وتحقق تداخلاً مع الثقافة الصينية التي يتحدثها أكثر من مليار شخص، وتعتبر ثاني لغة في العالم.


ورفع شكره وعرفانه للقيادة الحكيمة بهذه المناسبة وبالرعاية والدعم المتواصل للتعليم في بلادنا منوهاً بمتابعة وحرص وزير التعليم.

22 فبراير 2019 - 17 جمادى الآخر 1440
11:02 PM
اخر تعديل
06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
09:43 PM

مدير تعليم تبوك: إدراج اللغة الصينية خطوة إستراتيجية لآفاق دراسية جديدة

اعتبرها مبادرة كريمة ستخدم تطلعات الدولة في صنع المزيد من الإبداعات

A A A
10
5,153

أكد مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري أن بدء خطة إدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي يمثل خطوة إستراتيجية مهمة باتجاه فتح آفاق دراسية جديدة أمام الطلاب والطالبات بالمملكة.

وقال: تعلم لغات جديدة يساهم في تأهيل الطلاب والطالبات نحو اكتساب المصطلحات الفنية والعلمية والمهنية، وتطوير فكر متفتح على الثقافات الأخرى باختلاف تقاليدها وعاداتها وتنمية حب الاطلاع وتوطيد العلاقات بين الأجيال والقدرة على فهم وتقدير واحترام الفروقات الثقافية والاجتماعية بين اللغات.

وأوضح مدير التعليم أن إدراج اللغة الصينية في المناهج السعودية مبادرة كريمة ستخدم تطلعات الدولة في صنع المزيد من الإبداعات من الكادر البشري، وتحقق تداخلاً مع الثقافة الصينية التي يتحدثها أكثر من مليار شخص، وتعتبر ثاني لغة في العالم.


ورفع شكره وعرفانه للقيادة الحكيمة بهذه المناسبة وبالرعاية والدعم المتواصل للتعليم في بلادنا منوهاً بمتابعة وحرص وزير التعليم.