ناشدوا الإمارة.. أهالي "وادي جبحة" ببلغازي يشكون عدم صيانة طرقهم الترابية الوعرة

تأثرت تمامًا من الأمطار والسيول المستمرة.. وتواصلوا مع الجهات المعنية دون جدوى

شكا أهالي قرى وادي جبحة ببلغازي التابعة لمحافظة العيدابي بمنطقة جازان من إهمال صيانة طرقهم بعد أن تأثرت تمامًا من الأمطار والسيول المستمرة، ومضت فترة طويلة وهم يتواصلون مع الجهات ذات العلاقة دون جدوى.

ومع استمرار عدم تجاوبهم لحقت أضرار كبيرة بمرتادي تلك الطرق، التي تعتبر شريانًا مهمًّا بين المحافظات الجبلية، وتخدم قرى عدة ممتدة على جنبات هذا الطريق، وتسهل وصول الجهات الخدمية، كشركة الكهرباء لإصلاح الأعطال الكهربائية، ومعدات الدفاع المدني، وسيارات الإسعاف –لا سمح الله - في أوقات الحوادث والحرائق.

وعبر "سبق" يناشد الأهالي أمير منطقة جازان ونائبه -حفظهما الله- توجيه فرع وزارة النقل بمنطقة جازان بصيانة الطرق الترابية الوعرة بوادي جبحة ببلغازي، المضمنة ضمن خطة عمل ومسؤولية فرقة الصيانة الثانية عشرة ببلغازي، حسب المحضر المعد في مكتب محافظ العيدابي بتاريخ 9 / 2 / 1349هـ، بناء على توجيه كريم من أمير المنطقة بتشكيل لجنه طارئة للوقوف على الاحتياجات الطارئة لمحافظة العيدابي.

ويأمل الأهالي من مقام إمارة المنطقة بتوجيه عاجل، ينهي هذا الإهمال، ويوقف معاناة الأهالي، على أن تتم صيانة الطرق في المحافظات الجبلية بشكل دوري، ومن ضمنها طرق وقرى جبال بلغازي الترابية.

يُذكر أن المطالبة بتأمين فرقة صيانة لطرق بلغازي الترابية، التي تعتبر الأطول على مستوى الطرق الترابية بالمنطقة، قد تمت في وقت سابق، وتم تأمينها بموافقة مجلس المنطقة برئاسة أميرها –حفظه الله-، الذي عُقد أثناء زيارة سموه التفقدية لمحافظة العيدابي بتاريخ 18 / 4 / 1435هـ.

اعلان
ناشدوا الإمارة.. أهالي "وادي جبحة" ببلغازي يشكون عدم صيانة طرقهم الترابية الوعرة
سبق

شكا أهالي قرى وادي جبحة ببلغازي التابعة لمحافظة العيدابي بمنطقة جازان من إهمال صيانة طرقهم بعد أن تأثرت تمامًا من الأمطار والسيول المستمرة، ومضت فترة طويلة وهم يتواصلون مع الجهات ذات العلاقة دون جدوى.

ومع استمرار عدم تجاوبهم لحقت أضرار كبيرة بمرتادي تلك الطرق، التي تعتبر شريانًا مهمًّا بين المحافظات الجبلية، وتخدم قرى عدة ممتدة على جنبات هذا الطريق، وتسهل وصول الجهات الخدمية، كشركة الكهرباء لإصلاح الأعطال الكهربائية، ومعدات الدفاع المدني، وسيارات الإسعاف –لا سمح الله - في أوقات الحوادث والحرائق.

وعبر "سبق" يناشد الأهالي أمير منطقة جازان ونائبه -حفظهما الله- توجيه فرع وزارة النقل بمنطقة جازان بصيانة الطرق الترابية الوعرة بوادي جبحة ببلغازي، المضمنة ضمن خطة عمل ومسؤولية فرقة الصيانة الثانية عشرة ببلغازي، حسب المحضر المعد في مكتب محافظ العيدابي بتاريخ 9 / 2 / 1349هـ، بناء على توجيه كريم من أمير المنطقة بتشكيل لجنه طارئة للوقوف على الاحتياجات الطارئة لمحافظة العيدابي.

ويأمل الأهالي من مقام إمارة المنطقة بتوجيه عاجل، ينهي هذا الإهمال، ويوقف معاناة الأهالي، على أن تتم صيانة الطرق في المحافظات الجبلية بشكل دوري، ومن ضمنها طرق وقرى جبال بلغازي الترابية.

يُذكر أن المطالبة بتأمين فرقة صيانة لطرق بلغازي الترابية، التي تعتبر الأطول على مستوى الطرق الترابية بالمنطقة، قد تمت في وقت سابق، وتم تأمينها بموافقة مجلس المنطقة برئاسة أميرها –حفظه الله-، الذي عُقد أثناء زيارة سموه التفقدية لمحافظة العيدابي بتاريخ 18 / 4 / 1435هـ.

13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441
10:37 PM

ناشدوا الإمارة.. أهالي "وادي جبحة" ببلغازي يشكون عدم صيانة طرقهم الترابية الوعرة

تأثرت تمامًا من الأمطار والسيول المستمرة.. وتواصلوا مع الجهات المعنية دون جدوى

A A A
5
9,889

شكا أهالي قرى وادي جبحة ببلغازي التابعة لمحافظة العيدابي بمنطقة جازان من إهمال صيانة طرقهم بعد أن تأثرت تمامًا من الأمطار والسيول المستمرة، ومضت فترة طويلة وهم يتواصلون مع الجهات ذات العلاقة دون جدوى.

ومع استمرار عدم تجاوبهم لحقت أضرار كبيرة بمرتادي تلك الطرق، التي تعتبر شريانًا مهمًّا بين المحافظات الجبلية، وتخدم قرى عدة ممتدة على جنبات هذا الطريق، وتسهل وصول الجهات الخدمية، كشركة الكهرباء لإصلاح الأعطال الكهربائية، ومعدات الدفاع المدني، وسيارات الإسعاف –لا سمح الله - في أوقات الحوادث والحرائق.

وعبر "سبق" يناشد الأهالي أمير منطقة جازان ونائبه -حفظهما الله- توجيه فرع وزارة النقل بمنطقة جازان بصيانة الطرق الترابية الوعرة بوادي جبحة ببلغازي، المضمنة ضمن خطة عمل ومسؤولية فرقة الصيانة الثانية عشرة ببلغازي، حسب المحضر المعد في مكتب محافظ العيدابي بتاريخ 9 / 2 / 1349هـ، بناء على توجيه كريم من أمير المنطقة بتشكيل لجنه طارئة للوقوف على الاحتياجات الطارئة لمحافظة العيدابي.

ويأمل الأهالي من مقام إمارة المنطقة بتوجيه عاجل، ينهي هذا الإهمال، ويوقف معاناة الأهالي، على أن تتم صيانة الطرق في المحافظات الجبلية بشكل دوري، ومن ضمنها طرق وقرى جبال بلغازي الترابية.

يُذكر أن المطالبة بتأمين فرقة صيانة لطرق بلغازي الترابية، التي تعتبر الأطول على مستوى الطرق الترابية بالمنطقة، قد تمت في وقت سابق، وتم تأمينها بموافقة مجلس المنطقة برئاسة أميرها –حفظه الله-، الذي عُقد أثناء زيارة سموه التفقدية لمحافظة العيدابي بتاريخ 18 / 4 / 1435هـ.