زينب أبو طالب تتحدث عن مشروع "هيئة المسؤولية الاجتماعية".. الثلاثاء

خلال ندوة ينظمها المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين

ينظم المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين ندوة تحت عنوان "الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.. لمسؤولية أكثر تنظيماً"، وذلك يوم الثلاثاء القادم ١٦ يوليو الجاري.

وتأتي الندوة استجابة لحاجة العاملين والمهتمين في هذا المجال لمعرفة المزيد عن مستقبل المسؤولية الاجتماعية في المملكة بعد أن أقر مجلس الشورى مؤخراً مشروع الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية الذي تقدمت به أ.د. زينب أبو طالب.

وستتحدث في الندوة أ.د. زينب أبو طالب عضو مجلس الشورى وصاحبة المشروع ود. نوف الخليوي، تربوية وباحثة في المسؤولية الاجتماعية، وفايز العمري مستشار التطوير في المسؤولية الاجتماعية وعبدالرحمن الخلف مدير التشاركية بمكتب تحقيق الرؤية في منظومة التجارة والاستثمار ويدير الندوة الإعلامي خالد العقيلي سفير المسؤولية الاجتماعية.

وستسلط الندوة، التي تأتي برعاية من مجموعة هشام بن عبدالعزيز الموسى للاستثمار، الضوء على أهداف مشروع الهيئة واللائحة التنظيمية المتوقعة لها وأثرها على تطوير مجال المسؤولية الاجتماعية وقدرة الهيئة على تفعيل دور القطاع الخاص والإسهام في تنمية المجتمع بشكل أكبر، وعن مدى مواكبة المسؤولية لرؤية ٢٠٣٠.

وسيتم التطرق لعدد من المحاور التي ستثري النقاش في الندوة، حيث سيجتمع المهتمون في هذا المجال مع عدد من خبراء ومستشارين في المسؤولية الاجتماعية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمركز المسؤولية الاجتماعية إبراهيم بن ناصر المعطش: إقامة هذه الندوة يأتي ضمن أهداف المركز لمواكبة التطور هذا المجال ولجمع المهتمين والعاملين تحت سقف واحد لمناقشة آخر مستجدات الأحداث في كل ما يخص المسؤولية الاجتماعية والخروج بتوصيات تسهم في تنمية المجتمع ورفد المحتوى بأبحاث وأراق عمل ومناقشات تعمل على تحفيز جانب المسؤولية ومواكبة لرؤية ٢٠٣٠ التي تدعم هذا الحراك بكل قوة.

وقدم "المعطش" شكره للمتحدثين في الندوة ولمديرها ولجمعية الأطفال المعوقين الشريك الدائم في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما قدم المعطش شكره للشيخ هشام بن عبدالعزيز الموسى على دعمه ورعاية مجموعته لمثل هذه البرامج التي تصب في صالح الوطن والمواطن وتدعم رؤية ٢٠٣٠ وتحقيق أهدافها حتى أضحت مجموعة هشام الموسى للاستثمار رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وأحد الداعمين المميزين في هذا المجال.

اعلان
زينب أبو طالب تتحدث عن مشروع "هيئة المسؤولية الاجتماعية".. الثلاثاء
سبق

ينظم المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين ندوة تحت عنوان "الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.. لمسؤولية أكثر تنظيماً"، وذلك يوم الثلاثاء القادم ١٦ يوليو الجاري.

وتأتي الندوة استجابة لحاجة العاملين والمهتمين في هذا المجال لمعرفة المزيد عن مستقبل المسؤولية الاجتماعية في المملكة بعد أن أقر مجلس الشورى مؤخراً مشروع الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية الذي تقدمت به أ.د. زينب أبو طالب.

وستتحدث في الندوة أ.د. زينب أبو طالب عضو مجلس الشورى وصاحبة المشروع ود. نوف الخليوي، تربوية وباحثة في المسؤولية الاجتماعية، وفايز العمري مستشار التطوير في المسؤولية الاجتماعية وعبدالرحمن الخلف مدير التشاركية بمكتب تحقيق الرؤية في منظومة التجارة والاستثمار ويدير الندوة الإعلامي خالد العقيلي سفير المسؤولية الاجتماعية.

وستسلط الندوة، التي تأتي برعاية من مجموعة هشام بن عبدالعزيز الموسى للاستثمار، الضوء على أهداف مشروع الهيئة واللائحة التنظيمية المتوقعة لها وأثرها على تطوير مجال المسؤولية الاجتماعية وقدرة الهيئة على تفعيل دور القطاع الخاص والإسهام في تنمية المجتمع بشكل أكبر، وعن مدى مواكبة المسؤولية لرؤية ٢٠٣٠.

وسيتم التطرق لعدد من المحاور التي ستثري النقاش في الندوة، حيث سيجتمع المهتمون في هذا المجال مع عدد من خبراء ومستشارين في المسؤولية الاجتماعية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمركز المسؤولية الاجتماعية إبراهيم بن ناصر المعطش: إقامة هذه الندوة يأتي ضمن أهداف المركز لمواكبة التطور هذا المجال ولجمع المهتمين والعاملين تحت سقف واحد لمناقشة آخر مستجدات الأحداث في كل ما يخص المسؤولية الاجتماعية والخروج بتوصيات تسهم في تنمية المجتمع ورفد المحتوى بأبحاث وأراق عمل ومناقشات تعمل على تحفيز جانب المسؤولية ومواكبة لرؤية ٢٠٣٠ التي تدعم هذا الحراك بكل قوة.

وقدم "المعطش" شكره للمتحدثين في الندوة ولمديرها ولجمعية الأطفال المعوقين الشريك الدائم في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما قدم المعطش شكره للشيخ هشام بن عبدالعزيز الموسى على دعمه ورعاية مجموعته لمثل هذه البرامج التي تصب في صالح الوطن والمواطن وتدعم رؤية ٢٠٣٠ وتحقيق أهدافها حتى أضحت مجموعة هشام الموسى للاستثمار رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وأحد الداعمين المميزين في هذا المجال.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
02:34 PM

زينب أبو طالب تتحدث عن مشروع "هيئة المسؤولية الاجتماعية".. الثلاثاء

خلال ندوة ينظمها المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين

A A A
4
5,416

ينظم المركز السعودي للمسؤولية الاجتماعية وجمعية الأطفال المعوقين ندوة تحت عنوان "الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية.. لمسؤولية أكثر تنظيماً"، وذلك يوم الثلاثاء القادم ١٦ يوليو الجاري.

وتأتي الندوة استجابة لحاجة العاملين والمهتمين في هذا المجال لمعرفة المزيد عن مستقبل المسؤولية الاجتماعية في المملكة بعد أن أقر مجلس الشورى مؤخراً مشروع الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية الذي تقدمت به أ.د. زينب أبو طالب.

وستتحدث في الندوة أ.د. زينب أبو طالب عضو مجلس الشورى وصاحبة المشروع ود. نوف الخليوي، تربوية وباحثة في المسؤولية الاجتماعية، وفايز العمري مستشار التطوير في المسؤولية الاجتماعية وعبدالرحمن الخلف مدير التشاركية بمكتب تحقيق الرؤية في منظومة التجارة والاستثمار ويدير الندوة الإعلامي خالد العقيلي سفير المسؤولية الاجتماعية.

وستسلط الندوة، التي تأتي برعاية من مجموعة هشام بن عبدالعزيز الموسى للاستثمار، الضوء على أهداف مشروع الهيئة واللائحة التنظيمية المتوقعة لها وأثرها على تطوير مجال المسؤولية الاجتماعية وقدرة الهيئة على تفعيل دور القطاع الخاص والإسهام في تنمية المجتمع بشكل أكبر، وعن مدى مواكبة المسؤولية لرؤية ٢٠٣٠.

وسيتم التطرق لعدد من المحاور التي ستثري النقاش في الندوة، حيث سيجتمع المهتمون في هذا المجال مع عدد من خبراء ومستشارين في المسؤولية الاجتماعية.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمركز المسؤولية الاجتماعية إبراهيم بن ناصر المعطش: إقامة هذه الندوة يأتي ضمن أهداف المركز لمواكبة التطور هذا المجال ولجمع المهتمين والعاملين تحت سقف واحد لمناقشة آخر مستجدات الأحداث في كل ما يخص المسؤولية الاجتماعية والخروج بتوصيات تسهم في تنمية المجتمع ورفد المحتوى بأبحاث وأراق عمل ومناقشات تعمل على تحفيز جانب المسؤولية ومواكبة لرؤية ٢٠٣٠ التي تدعم هذا الحراك بكل قوة.

وقدم "المعطش" شكره للمتحدثين في الندوة ولمديرها ولجمعية الأطفال المعوقين الشريك الدائم في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما قدم المعطش شكره للشيخ هشام بن عبدالعزيز الموسى على دعمه ورعاية مجموعته لمثل هذه البرامج التي تصب في صالح الوطن والمواطن وتدعم رؤية ٢٠٣٠ وتحقيق أهدافها حتى أضحت مجموعة هشام الموسى للاستثمار رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وأحد الداعمين المميزين في هذا المجال.