"بلدية بلقرن" تعقِّم الأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية

أنجزت 237 حملة لتطهير المحافظة وتستهدف الوصول لـ500 في يونيو القادم

كرست بلدية محافظة بلقرن كل الجهود، وأولت كل الاهتمام لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بوضع الخطط والتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، وتخصيص فِرق عمل ميدانية بهذا الخصوص.

وأكد أحمد عوض البارقي، رئيس بلدية بلقرن، أن فِرق العمل بالبلدية أنجزت 237 حملة تعقيم على نطاق واسع، شملت المراكز والقرى والأماكن العامة والأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية. كما أن هناك تخطيطًا لرفع عدد الحملات التعقيمية ليتجاوز 500 حملة للتطهير بنهاية شهر يونيو القادم، وذلك بمتابعة مستمرة من أمين عسير الدكتور وليد الحميدي.

وأشار "البارقي" إلى أنه إنفاذًا لتوجيهات الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، تم تأسيس نقطة أمنية وفرز صحي بعقبة "نصاب"، التي تعتبر بوابة منطقة عسير لحدودها الإدارية مع منطقة مكة المكرمة، وتم إنشاؤها وتجهيزها بشكل تام خلال 7 أيام، وتهيئتها بالشكل المناسب. كما تم تخفيض الجهد الكهربائي في الشوارع العامة والحدائق بنسبة 50٪، مع القيام بحملات توعوية عن الجائحة لشرائح المجتمع كافة بلغات عدة، بالتعاون مع ممثلي وزارة الصحة بالمحافظة.

كما تم إنشاء مساكن لعمالة البلدية بمعايير عالية مهيَّأة بجميع الوسائل الصحية، وتوفير وحدة تعقيم ذاتية بها لضمان عدم نقل العدوى بينهم –بإذن الله-.

واختتم "البارقي" موضحًا أنه تم إلزام المحال التجارية بوسائل التعقيم والتطهير، والإشراف على تعقيم المنشآت التجارية يوميًّا، وتطهيرها، وتنظيم دخول وخروج المتسوقين بما يضمن عدم التزاحم لتجنب نقل العدوى. كما تم فرض تغطية الفواكه والخضراوات وتغليفها في أسواق الخضار، بما يضمن وصولها للمستهلك بأعلى جودة ممكنة.

وتم استحداث أسواق للنفع العام؛ وذلك لتجنب الازدحام، وتوزيعها بالشكل المناسب؛ لتشمل جميع أرجاء المحافظة. لافتًا إلى أن بلدية محافظة بلقرن تسخِّر جهودها كافة على جميع الأصعدة لخدمة المواطنين والمقيمين، بما يضمن سلامتهم، وتقديم جميع الخدمات الاحترازية والوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

بلقرن بلدية بلقرن فيروس كورونا الجديد
اعلان
"بلدية بلقرن" تعقِّم الأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية
سبق

كرست بلدية محافظة بلقرن كل الجهود، وأولت كل الاهتمام لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بوضع الخطط والتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، وتخصيص فِرق عمل ميدانية بهذا الخصوص.

وأكد أحمد عوض البارقي، رئيس بلدية بلقرن، أن فِرق العمل بالبلدية أنجزت 237 حملة تعقيم على نطاق واسع، شملت المراكز والقرى والأماكن العامة والأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية. كما أن هناك تخطيطًا لرفع عدد الحملات التعقيمية ليتجاوز 500 حملة للتطهير بنهاية شهر يونيو القادم، وذلك بمتابعة مستمرة من أمين عسير الدكتور وليد الحميدي.

وأشار "البارقي" إلى أنه إنفاذًا لتوجيهات الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، تم تأسيس نقطة أمنية وفرز صحي بعقبة "نصاب"، التي تعتبر بوابة منطقة عسير لحدودها الإدارية مع منطقة مكة المكرمة، وتم إنشاؤها وتجهيزها بشكل تام خلال 7 أيام، وتهيئتها بالشكل المناسب. كما تم تخفيض الجهد الكهربائي في الشوارع العامة والحدائق بنسبة 50٪، مع القيام بحملات توعوية عن الجائحة لشرائح المجتمع كافة بلغات عدة، بالتعاون مع ممثلي وزارة الصحة بالمحافظة.

كما تم إنشاء مساكن لعمالة البلدية بمعايير عالية مهيَّأة بجميع الوسائل الصحية، وتوفير وحدة تعقيم ذاتية بها لضمان عدم نقل العدوى بينهم –بإذن الله-.

واختتم "البارقي" موضحًا أنه تم إلزام المحال التجارية بوسائل التعقيم والتطهير، والإشراف على تعقيم المنشآت التجارية يوميًّا، وتطهيرها، وتنظيم دخول وخروج المتسوقين بما يضمن عدم التزاحم لتجنب نقل العدوى. كما تم فرض تغطية الفواكه والخضراوات وتغليفها في أسواق الخضار، بما يضمن وصولها للمستهلك بأعلى جودة ممكنة.

وتم استحداث أسواق للنفع العام؛ وذلك لتجنب الازدحام، وتوزيعها بالشكل المناسب؛ لتشمل جميع أرجاء المحافظة. لافتًا إلى أن بلدية محافظة بلقرن تسخِّر جهودها كافة على جميع الأصعدة لخدمة المواطنين والمقيمين، بما يضمن سلامتهم، وتقديم جميع الخدمات الاحترازية والوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

10 مايو 2020 - 17 رمضان 1441
01:53 AM

"بلدية بلقرن" تعقِّم الأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية

أنجزت 237 حملة لتطهير المحافظة وتستهدف الوصول لـ500 في يونيو القادم

A A A
4
3,955

كرست بلدية محافظة بلقرن كل الجهود، وأولت كل الاهتمام لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بوضع الخطط والتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، وتخصيص فِرق عمل ميدانية بهذا الخصوص.

وأكد أحمد عوض البارقي، رئيس بلدية بلقرن، أن فِرق العمل بالبلدية أنجزت 237 حملة تعقيم على نطاق واسع، شملت المراكز والقرى والأماكن العامة والأسواق التجارية ومباني الإدارات الحكومية والنقاط الأمنية. كما أن هناك تخطيطًا لرفع عدد الحملات التعقيمية ليتجاوز 500 حملة للتطهير بنهاية شهر يونيو القادم، وذلك بمتابعة مستمرة من أمين عسير الدكتور وليد الحميدي.

وأشار "البارقي" إلى أنه إنفاذًا لتوجيهات الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، تم تأسيس نقطة أمنية وفرز صحي بعقبة "نصاب"، التي تعتبر بوابة منطقة عسير لحدودها الإدارية مع منطقة مكة المكرمة، وتم إنشاؤها وتجهيزها بشكل تام خلال 7 أيام، وتهيئتها بالشكل المناسب. كما تم تخفيض الجهد الكهربائي في الشوارع العامة والحدائق بنسبة 50٪، مع القيام بحملات توعوية عن الجائحة لشرائح المجتمع كافة بلغات عدة، بالتعاون مع ممثلي وزارة الصحة بالمحافظة.

كما تم إنشاء مساكن لعمالة البلدية بمعايير عالية مهيَّأة بجميع الوسائل الصحية، وتوفير وحدة تعقيم ذاتية بها لضمان عدم نقل العدوى بينهم –بإذن الله-.

واختتم "البارقي" موضحًا أنه تم إلزام المحال التجارية بوسائل التعقيم والتطهير، والإشراف على تعقيم المنشآت التجارية يوميًّا، وتطهيرها، وتنظيم دخول وخروج المتسوقين بما يضمن عدم التزاحم لتجنب نقل العدوى. كما تم فرض تغطية الفواكه والخضراوات وتغليفها في أسواق الخضار، بما يضمن وصولها للمستهلك بأعلى جودة ممكنة.

وتم استحداث أسواق للنفع العام؛ وذلك لتجنب الازدحام، وتوزيعها بالشكل المناسب؛ لتشمل جميع أرجاء المحافظة. لافتًا إلى أن بلدية محافظة بلقرن تسخِّر جهودها كافة على جميع الأصعدة لخدمة المواطنين والمقيمين، بما يضمن سلامتهم، وتقديم جميع الخدمات الاحترازية والوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).