قاطرة "أردوغان" تنهار.. الثقة في الاقتصاد التركي ترجع إلى الخلف!

مؤشرات رسمية لهيئة الإحصاء تكشف النظرة الحالية للقطاعات الرئيسية

كشفت بيانات رسمية حديثة عن تراجع مؤشر الثقة في عدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية التركية؛ على رأسها قطاع الإنشاءات الذي كان دائمًا ما يصفه الرئيس رجب أردوغان بأنه قاطرة الاقتصاد التركي.

تقرير صادر عن هيئة الإحصاء التركية كشف تراجع مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة بنحو 26%، وتراجع الثقة في مؤشر الإنشاءات بقيمة 42.2%؛ بينما تراجعت الثقة في قطاع الخدمات بنسبة 50.1%.

ووفق صحيفة "زمان" التركية؛ فإن هيئة الإحصاء التركية أوضحت نِسَب التراجع في مؤشرات الثقة المذكورة في التقرير تخص شهر أبريل الجاري، الذي يشهد أعلى ارتفاع لأعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكشف تقرير الهيئة أن مؤشر الثقة بقطاع الخدمات خلال شهر مارس الماضي، كان نحو 92.5%، بينما تراجع إلى 46.1% بعد تضرر القطاع من إغلاق المطاعم والكافيهات، ضمن إجراءات الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح التقرير أن مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة في الشهر الجاري تَرَاجع بنسبة 26%؛ مشيرًا إلى زيادة حجم المخزونات بنسبة 9.7%؛ بينما سجلت توقعات المبيعات تراجعًا بنسبة 50.5%.

أما قطاع الإنشاءات الذي يعتبره أردوغان قاطرة الاقتصاد التركي، فكان مؤشر الثقة خلال الشهر قبل الماضي يبلغ نحو 77.2%؛ بينما تَراجع الشهر الماضي بنسبة 42.2%، ليسجل 44.7%.

تركيا أردوغان
اعلان
قاطرة "أردوغان" تنهار.. الثقة في الاقتصاد التركي ترجع إلى الخلف!
سبق

كشفت بيانات رسمية حديثة عن تراجع مؤشر الثقة في عدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية التركية؛ على رأسها قطاع الإنشاءات الذي كان دائمًا ما يصفه الرئيس رجب أردوغان بأنه قاطرة الاقتصاد التركي.

تقرير صادر عن هيئة الإحصاء التركية كشف تراجع مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة بنحو 26%، وتراجع الثقة في مؤشر الإنشاءات بقيمة 42.2%؛ بينما تراجعت الثقة في قطاع الخدمات بنسبة 50.1%.

ووفق صحيفة "زمان" التركية؛ فإن هيئة الإحصاء التركية أوضحت نِسَب التراجع في مؤشرات الثقة المذكورة في التقرير تخص شهر أبريل الجاري، الذي يشهد أعلى ارتفاع لأعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكشف تقرير الهيئة أن مؤشر الثقة بقطاع الخدمات خلال شهر مارس الماضي، كان نحو 92.5%، بينما تراجع إلى 46.1% بعد تضرر القطاع من إغلاق المطاعم والكافيهات، ضمن إجراءات الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح التقرير أن مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة في الشهر الجاري تَرَاجع بنسبة 26%؛ مشيرًا إلى زيادة حجم المخزونات بنسبة 9.7%؛ بينما سجلت توقعات المبيعات تراجعًا بنسبة 50.5%.

أما قطاع الإنشاءات الذي يعتبره أردوغان قاطرة الاقتصاد التركي، فكان مؤشر الثقة خلال الشهر قبل الماضي يبلغ نحو 77.2%؛ بينما تَراجع الشهر الماضي بنسبة 42.2%، ليسجل 44.7%.

26 إبريل 2020 - 3 رمضان 1441
11:16 AM

قاطرة "أردوغان" تنهار.. الثقة في الاقتصاد التركي ترجع إلى الخلف!

مؤشرات رسمية لهيئة الإحصاء تكشف النظرة الحالية للقطاعات الرئيسية

A A A
2
5,256

كشفت بيانات رسمية حديثة عن تراجع مؤشر الثقة في عدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية التركية؛ على رأسها قطاع الإنشاءات الذي كان دائمًا ما يصفه الرئيس رجب أردوغان بأنه قاطرة الاقتصاد التركي.

تقرير صادر عن هيئة الإحصاء التركية كشف تراجع مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة بنحو 26%، وتراجع الثقة في مؤشر الإنشاءات بقيمة 42.2%؛ بينما تراجعت الثقة في قطاع الخدمات بنسبة 50.1%.

ووفق صحيفة "زمان" التركية؛ فإن هيئة الإحصاء التركية أوضحت نِسَب التراجع في مؤشرات الثقة المذكورة في التقرير تخص شهر أبريل الجاري، الذي يشهد أعلى ارتفاع لأعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكشف تقرير الهيئة أن مؤشر الثقة بقطاع الخدمات خلال شهر مارس الماضي، كان نحو 92.5%، بينما تراجع إلى 46.1% بعد تضرر القطاع من إغلاق المطاعم والكافيهات، ضمن إجراءات الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح التقرير أن مؤشر الثقة في قطاع التجارة بالتجزئة في الشهر الجاري تَرَاجع بنسبة 26%؛ مشيرًا إلى زيادة حجم المخزونات بنسبة 9.7%؛ بينما سجلت توقعات المبيعات تراجعًا بنسبة 50.5%.

أما قطاع الإنشاءات الذي يعتبره أردوغان قاطرة الاقتصاد التركي، فكان مؤشر الثقة خلال الشهر قبل الماضي يبلغ نحو 77.2%؛ بينما تَراجع الشهر الماضي بنسبة 42.2%، ليسجل 44.7%.