"الخطيب" يلتقي "المشاط" للاستفادة من خبرة مصر في القطاع السياحي

على "مبادرة مستقبل الاستثمار" المقامة بالرياض حاليًّا

التقى رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب؛ وزيرة السياحة بمصر الدكتورة رانيا المشاط، وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي للصندوق السيادي للمملكة "مبادرة مستقبل الاستثمار"؛ الذي يُقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، والذي ينعقد خلال الفتـرة من 29 إلى 31 أكتوبر 2019 الجاري بالرياض.

وخلال اللقاء نوهت وزيرة السياحة المصرية بخطوات المملكة، وخاصة في القطاع السياحي، مع إعلان السعودية عن فتح أبوابها للسائحين من مختلف أرجاء العالم، وإطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية يوم ٢٧ سبتمبر الماضي.

وأوضحت المشاط أن دعم قطاع السياحة في أي دولة من الدول العربية، من شأنه أن يساهم في دعم قطاع السياحة في المنطقة ككل، مؤكدة على عمق العلاقات التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية في كافة المجالات، مشيرة إلى أن التقارب العربي يفتح آفاقًا أرحب للتعاون بين الدول العربية بما يكون له انعكاساته ومردوده الإيجابي في تحفيز حركة السياحة البينية بين الدول العربية وبعضها البعض.

من جانبه نوه الخطيب إلى مكانة مصر في قلب الشعب السعودي، مشيرًا إلى رغبة السعوديين الدائمة لزيارة مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية.

وأكد رغبة حكومة المملكة في الاستفادة من الخبرات المصرية في الترويج للمنتجات السياحية المختلفة؛ مثل السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، التي بدأت المملكة العربية السعودية تروج لها مؤخرًا، لافتًا إلى إمكانية التعاون لجذب مزيد من السائحين إلى المنطقة العربية؛ من خلال عمل برامج سياحية مشتركة بين مصر والسعودية.

منتدى مستقبل الاستثمار الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وزير السياحة المصري
اعلان
"الخطيب" يلتقي "المشاط" للاستفادة من خبرة مصر في القطاع السياحي
سبق

التقى رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب؛ وزيرة السياحة بمصر الدكتورة رانيا المشاط، وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي للصندوق السيادي للمملكة "مبادرة مستقبل الاستثمار"؛ الذي يُقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، والذي ينعقد خلال الفتـرة من 29 إلى 31 أكتوبر 2019 الجاري بالرياض.

وخلال اللقاء نوهت وزيرة السياحة المصرية بخطوات المملكة، وخاصة في القطاع السياحي، مع إعلان السعودية عن فتح أبوابها للسائحين من مختلف أرجاء العالم، وإطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية يوم ٢٧ سبتمبر الماضي.

وأوضحت المشاط أن دعم قطاع السياحة في أي دولة من الدول العربية، من شأنه أن يساهم في دعم قطاع السياحة في المنطقة ككل، مؤكدة على عمق العلاقات التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية في كافة المجالات، مشيرة إلى أن التقارب العربي يفتح آفاقًا أرحب للتعاون بين الدول العربية بما يكون له انعكاساته ومردوده الإيجابي في تحفيز حركة السياحة البينية بين الدول العربية وبعضها البعض.

من جانبه نوه الخطيب إلى مكانة مصر في قلب الشعب السعودي، مشيرًا إلى رغبة السعوديين الدائمة لزيارة مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية.

وأكد رغبة حكومة المملكة في الاستفادة من الخبرات المصرية في الترويج للمنتجات السياحية المختلفة؛ مثل السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، التي بدأت المملكة العربية السعودية تروج لها مؤخرًا، لافتًا إلى إمكانية التعاون لجذب مزيد من السائحين إلى المنطقة العربية؛ من خلال عمل برامج سياحية مشتركة بين مصر والسعودية.

30 أكتوبر 2019 - 2 ربيع الأول 1441
06:46 PM

"الخطيب" يلتقي "المشاط" للاستفادة من خبرة مصر في القطاع السياحي

على "مبادرة مستقبل الاستثمار" المقامة بالرياض حاليًّا

A A A
4
4,645

التقى رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب؛ وزيرة السياحة بمصر الدكتورة رانيا المشاط، وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي للصندوق السيادي للمملكة "مبادرة مستقبل الاستثمار"؛ الذي يُقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، والذي ينعقد خلال الفتـرة من 29 إلى 31 أكتوبر 2019 الجاري بالرياض.

وخلال اللقاء نوهت وزيرة السياحة المصرية بخطوات المملكة، وخاصة في القطاع السياحي، مع إعلان السعودية عن فتح أبوابها للسائحين من مختلف أرجاء العالم، وإطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية يوم ٢٧ سبتمبر الماضي.

وأوضحت المشاط أن دعم قطاع السياحة في أي دولة من الدول العربية، من شأنه أن يساهم في دعم قطاع السياحة في المنطقة ككل، مؤكدة على عمق العلاقات التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية في كافة المجالات، مشيرة إلى أن التقارب العربي يفتح آفاقًا أرحب للتعاون بين الدول العربية بما يكون له انعكاساته ومردوده الإيجابي في تحفيز حركة السياحة البينية بين الدول العربية وبعضها البعض.

من جانبه نوه الخطيب إلى مكانة مصر في قلب الشعب السعودي، مشيرًا إلى رغبة السعوديين الدائمة لزيارة مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية.

وأكد رغبة حكومة المملكة في الاستفادة من الخبرات المصرية في الترويج للمنتجات السياحية المختلفة؛ مثل السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، التي بدأت المملكة العربية السعودية تروج لها مؤخرًا، لافتًا إلى إمكانية التعاون لجذب مزيد من السائحين إلى المنطقة العربية؛ من خلال عمل برامج سياحية مشتركة بين مصر والسعودية.