"واتساب" ترفض طلباً حكومياً وتواجه شبح "الحظر"

بعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات الحكومية مع "واتساب"

رفض تطبيق التراسل الفوري "واتساب" طلباً حكومياً، بتعقب رسائل مستخدميه.

وأوضح موقع "جادجيت 360" التقني المتخصص أن الحكومة الهندية تَقَدمت بطلب لإدارة "واتساب" بضرورة إيجاد وسيلة لتعقب أصول رسائل "واتساب" المتداولة عبر التطبيق؛ للحد من انتشار الأخبار المزيفة، التي تؤدي إلى وفاة الأشخاص والجرائم والعنف.

وعلل "واتساب" رفضه طلب الحكومة الهندية، بأن هذا يتنافى مع مفهوم "الخصوصية"، الذي يتبناه التطبيق في خاصية "التشفير من النهاية إلى النهاية".

وطلبت الحكومة الهندية من "واتساب"، ضرورة إنشاء كيان تجاري محلي، يخضع للقوانين الهندية في إطار زمني محدد، وإلا سيواجه خطر "الحظر" من داخل الهند.

وتأتي الطلبات الهندية، بعد سلسلة من الرسائل "المزيفة" على منصة "واتساب"؛ أسفرت عن وفاة الناس في جميع أنحاء البلاد.

وأجرت "واتساب" مجموعة من اللقاءات مع الحكومة الهندية، بين رئيس "واتساب"، كريس دانيلز، ووزير تكنولوجيا المعلومات الهندي، رافي شانكار براساد، ورفضت إدارة "واتساب" التعليق على تلك الاجتماعات.

اعلان
"واتساب" ترفض طلباً حكومياً وتواجه شبح "الحظر"
سبق

رفض تطبيق التراسل الفوري "واتساب" طلباً حكومياً، بتعقب رسائل مستخدميه.

وأوضح موقع "جادجيت 360" التقني المتخصص أن الحكومة الهندية تَقَدمت بطلب لإدارة "واتساب" بضرورة إيجاد وسيلة لتعقب أصول رسائل "واتساب" المتداولة عبر التطبيق؛ للحد من انتشار الأخبار المزيفة، التي تؤدي إلى وفاة الأشخاص والجرائم والعنف.

وعلل "واتساب" رفضه طلب الحكومة الهندية، بأن هذا يتنافى مع مفهوم "الخصوصية"، الذي يتبناه التطبيق في خاصية "التشفير من النهاية إلى النهاية".

وطلبت الحكومة الهندية من "واتساب"، ضرورة إنشاء كيان تجاري محلي، يخضع للقوانين الهندية في إطار زمني محدد، وإلا سيواجه خطر "الحظر" من داخل الهند.

وتأتي الطلبات الهندية، بعد سلسلة من الرسائل "المزيفة" على منصة "واتساب"؛ أسفرت عن وفاة الناس في جميع أنحاء البلاد.

وأجرت "واتساب" مجموعة من اللقاءات مع الحكومة الهندية، بين رئيس "واتساب"، كريس دانيلز، ووزير تكنولوجيا المعلومات الهندي، رافي شانكار براساد، ورفضت إدارة "واتساب" التعليق على تلك الاجتماعات.

24 أغسطس 2018 - 13 ذو الحجة 1439
04:49 PM

"واتساب" ترفض طلباً حكومياً وتواجه شبح "الحظر"

بعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات الحكومية مع "واتساب"

A A A
1
19,803

رفض تطبيق التراسل الفوري "واتساب" طلباً حكومياً، بتعقب رسائل مستخدميه.

وأوضح موقع "جادجيت 360" التقني المتخصص أن الحكومة الهندية تَقَدمت بطلب لإدارة "واتساب" بضرورة إيجاد وسيلة لتعقب أصول رسائل "واتساب" المتداولة عبر التطبيق؛ للحد من انتشار الأخبار المزيفة، التي تؤدي إلى وفاة الأشخاص والجرائم والعنف.

وعلل "واتساب" رفضه طلب الحكومة الهندية، بأن هذا يتنافى مع مفهوم "الخصوصية"، الذي يتبناه التطبيق في خاصية "التشفير من النهاية إلى النهاية".

وطلبت الحكومة الهندية من "واتساب"، ضرورة إنشاء كيان تجاري محلي، يخضع للقوانين الهندية في إطار زمني محدد، وإلا سيواجه خطر "الحظر" من داخل الهند.

وتأتي الطلبات الهندية، بعد سلسلة من الرسائل "المزيفة" على منصة "واتساب"؛ أسفرت عن وفاة الناس في جميع أنحاء البلاد.

وأجرت "واتساب" مجموعة من اللقاءات مع الحكومة الهندية، بين رئيس "واتساب"، كريس دانيلز، ووزير تكنولوجيا المعلومات الهندي، رافي شانكار براساد، ورفضت إدارة "واتساب" التعليق على تلك الاجتماعات.