الحكومة اليمنية تدعو الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على الحوثيين

"الحضرمي": التصعيد العسكري الحوثي يهدّد بنسف كل جهود السلام

دعا مندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري؛ الاتحاد الأوروبي، إلى ممارسة الضغط على ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران؛ لإحلال السلام وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها.. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير العكبري؛ خلال أعمال الاجتماع المشترك الثامن للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنتين السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي المنعقد في مقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وتطرق السفير "العكبري"؛ إلى العملية الإجرامية التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية من خلال قصفها أحد المساجد بمحافظة مأرب التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقال إن تلك الجريمة الشنيعة تدل على عرقلة الميليشيات لجهود السلام.

كما استعرض مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية في كلمته، تطورات الأوضاع في اليمن، والآثار المترتبة على انقلاب الميليشيات الحوثية المتمردة المدعومة من طهران، والتدخلات الإيرانية، وعرقلة الميليشيات لجهود العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأكّد في الجلسة المخصصة لإيران، أهمية تضافر الجهود الاقليمية والدولية لثني إيران عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وترك اليمنيين يقرّرون بأنفسهم خيارهم بعيداً عن تدخلات نظام الملالي في طهران.

وشدّد مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية على أهمية توجيه الجهود المشتركة وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي لاجتثاث التطرف والإرهاب من جذوره ومحاربة مصادره.

من جهة أخرى، أكّد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي؛ أن استمرار التصعيد العسكري الأخير من قِبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، يعد استغلالاً سيئاً لاتفاق السويد والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى.

وقال الوزير الحضرمي؛ في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إنه لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل، وأن التصعيد العسكري الحوثي الأخير يهدّد بنسف كل جهود السلام, مضيفاً أن الشعب اليمني لن يتحمّل مزيداً من الصبر في سبيل البحث عن عملية سلام هشة توفر الفرصة لميليشيا الحوثي لتغذية وإعلان حروبها العبثية.

وتابع الوزير اليمني في تصريحه بالقول: "لن نسمح بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة لتغذية معارك ميليشيا الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها".

وحمّل وزير الخارجية اليمني، ميليشيا الحوثي الإرهابية وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام، ودعوة المبعوث إلى وقف التصعيد وإفشال اتفاق ستوكهولم.

وأكّد وزير الخارجية، أنه في ظل هذا التصعيد لم نعد نرى جدوى حقيقية من "اتفاق الحديدة".

مندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري الاتحاد الأوروبي ميليشيا الحوثي
اعلان
الحكومة اليمنية تدعو الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على الحوثيين
سبق

دعا مندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري؛ الاتحاد الأوروبي، إلى ممارسة الضغط على ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران؛ لإحلال السلام وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها.. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير العكبري؛ خلال أعمال الاجتماع المشترك الثامن للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنتين السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي المنعقد في مقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وتطرق السفير "العكبري"؛ إلى العملية الإجرامية التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية من خلال قصفها أحد المساجد بمحافظة مأرب التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقال إن تلك الجريمة الشنيعة تدل على عرقلة الميليشيات لجهود السلام.

كما استعرض مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية في كلمته، تطورات الأوضاع في اليمن، والآثار المترتبة على انقلاب الميليشيات الحوثية المتمردة المدعومة من طهران، والتدخلات الإيرانية، وعرقلة الميليشيات لجهود العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأكّد في الجلسة المخصصة لإيران، أهمية تضافر الجهود الاقليمية والدولية لثني إيران عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وترك اليمنيين يقرّرون بأنفسهم خيارهم بعيداً عن تدخلات نظام الملالي في طهران.

وشدّد مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية على أهمية توجيه الجهود المشتركة وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي لاجتثاث التطرف والإرهاب من جذوره ومحاربة مصادره.

من جهة أخرى، أكّد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي؛ أن استمرار التصعيد العسكري الأخير من قِبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، يعد استغلالاً سيئاً لاتفاق السويد والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى.

وقال الوزير الحضرمي؛ في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إنه لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل، وأن التصعيد العسكري الحوثي الأخير يهدّد بنسف كل جهود السلام, مضيفاً أن الشعب اليمني لن يتحمّل مزيداً من الصبر في سبيل البحث عن عملية سلام هشة توفر الفرصة لميليشيا الحوثي لتغذية وإعلان حروبها العبثية.

وتابع الوزير اليمني في تصريحه بالقول: "لن نسمح بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة لتغذية معارك ميليشيا الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها".

وحمّل وزير الخارجية اليمني، ميليشيا الحوثي الإرهابية وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام، ودعوة المبعوث إلى وقف التصعيد وإفشال اتفاق ستوكهولم.

وأكّد وزير الخارجية، أنه في ظل هذا التصعيد لم نعد نرى جدوى حقيقية من "اتفاق الحديدة".

24 يناير 2020 - 29 جمادى الأول 1441
01:37 PM

الحكومة اليمنية تدعو الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على الحوثيين

"الحضرمي": التصعيد العسكري الحوثي يهدّد بنسف كل جهود السلام

A A A
5
1,833

دعا مندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري؛ الاتحاد الأوروبي، إلى ممارسة الضغط على ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران؛ لإحلال السلام وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها.. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير العكبري؛ خلال أعمال الاجتماع المشترك الثامن للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنتين السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي المنعقد في مقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وتطرق السفير "العكبري"؛ إلى العملية الإجرامية التي أقدمت عليها الميليشيات الحوثية من خلال قصفها أحد المساجد بمحافظة مأرب التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقال إن تلك الجريمة الشنيعة تدل على عرقلة الميليشيات لجهود السلام.

كما استعرض مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية في كلمته، تطورات الأوضاع في اليمن، والآثار المترتبة على انقلاب الميليشيات الحوثية المتمردة المدعومة من طهران، والتدخلات الإيرانية، وعرقلة الميليشيات لجهود العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وأكّد في الجلسة المخصصة لإيران، أهمية تضافر الجهود الاقليمية والدولية لثني إيران عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وترك اليمنيين يقرّرون بأنفسهم خيارهم بعيداً عن تدخلات نظام الملالي في طهران.

وشدّد مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية على أهمية توجيه الجهود المشتركة وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي لاجتثاث التطرف والإرهاب من جذوره ومحاربة مصادره.

من جهة أخرى، أكّد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي؛ أن استمرار التصعيد العسكري الأخير من قِبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، يعد استغلالاً سيئاً لاتفاق السويد والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى.

وقال الوزير الحضرمي؛ في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إنه لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل، وأن التصعيد العسكري الحوثي الأخير يهدّد بنسف كل جهود السلام, مضيفاً أن الشعب اليمني لن يتحمّل مزيداً من الصبر في سبيل البحث عن عملية سلام هشة توفر الفرصة لميليشيا الحوثي لتغذية وإعلان حروبها العبثية.

وتابع الوزير اليمني في تصريحه بالقول: "لن نسمح بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة لتغذية معارك ميليشيا الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها".

وحمّل وزير الخارجية اليمني، ميليشيا الحوثي الإرهابية وحدها مسؤولية انهيار جهود السلام، ودعوة المبعوث إلى وقف التصعيد وإفشال اتفاق ستوكهولم.

وأكّد وزير الخارجية، أنه في ظل هذا التصعيد لم نعد نرى جدوى حقيقية من "اتفاق الحديدة".