"هيونداي" و"كيا" تجهزان لسيارات تعمل بالطاقة الشمسية في 2019

ستعتمد على 3 منظومات أساسية لتوليد محركاتها.. ستكون هجينة

كشفت شركتا تصنيع السيارات الشهيرتين "هيونداي" و"كيا" الكوريتين الجنوبيتين، نيتهما إطلاق سيارات جديدة تعمل بالطاقة الشمسية للأسواق العالمية خلال عام 2019.

وأشارت الشركتان؛ بحسب ما نقله موقع "موتور أوثورتي" المتخصص في أخبار السيارات، إلى أنها ستدعم سياراتها بألواح شمسية يتم تثبيتها إما على السقف أو غطاء المحرك الخاص بالسيارات.

وقالت "هيونداي" و"كيا": إن السيارات ستكون "هجينة"؛ بمعنى أنها ستعمل بالوقود أو الكهرباء، بجانب عملها بالطاقة الشمسية؛ أي أن ألواح الطاقة الشمسية، ستساهم فقط في تقليل الاعتماد على الوقود أو الكهرباء.

وستعمل الألواح الشمسية المثبتة على سقف أو غطاء محرك السيارة على توليد الكهرباء، لشحن بطاريات السيارة لمدة أطول، ولضمان استمرار عملها في فترات الليل.

وتعمل الشركتان على 3 أنواع مختلفة من أنظمة شحن الطاقة الشمسية، وهم: نظام "السقف الشمسي السيلكوني"، ونظام "السقف الشمسي شبه الشفاف"، ونظام "الغطاء الشمسي خفيف الوزن"، الذي يتم وضعه على جسم السيارة بالكامل.

وأوضحت أن النظام الأول يمكنه تعزيز السيارات الهجينة، وشحن ما يصل نسبته من 30% إلى 60% من قدرة عمل البطارية في اليوم الواحد، بحسب ظروف الطقس المحيطة.

أما المنظومة الثانية، فستدعم سيارات الوقود؛ بحيث تمنح قائدها رؤية بانورامية، وستحافظ على استهلاك الوقود بصورة كبيرة، وتقليل الانبعاثات الخارجة من السيارة.

أما النظام الثالث؛ فسيكون مخصصاً للسيارات صديقة البيئة، ولا يزال قيد الدراسة؛ حيث سيجعل السيارة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية من دون الحاجة إلى أي نوع وقود آخر.

ومن المتوقع أن يتم طرح النماذج الأولية من تلك السيارات في أسواق العالم في نهاية عام 2019.

اعلان
"هيونداي" و"كيا" تجهزان لسيارات تعمل بالطاقة الشمسية في 2019
سبق

كشفت شركتا تصنيع السيارات الشهيرتين "هيونداي" و"كيا" الكوريتين الجنوبيتين، نيتهما إطلاق سيارات جديدة تعمل بالطاقة الشمسية للأسواق العالمية خلال عام 2019.

وأشارت الشركتان؛ بحسب ما نقله موقع "موتور أوثورتي" المتخصص في أخبار السيارات، إلى أنها ستدعم سياراتها بألواح شمسية يتم تثبيتها إما على السقف أو غطاء المحرك الخاص بالسيارات.

وقالت "هيونداي" و"كيا": إن السيارات ستكون "هجينة"؛ بمعنى أنها ستعمل بالوقود أو الكهرباء، بجانب عملها بالطاقة الشمسية؛ أي أن ألواح الطاقة الشمسية، ستساهم فقط في تقليل الاعتماد على الوقود أو الكهرباء.

وستعمل الألواح الشمسية المثبتة على سقف أو غطاء محرك السيارة على توليد الكهرباء، لشحن بطاريات السيارة لمدة أطول، ولضمان استمرار عملها في فترات الليل.

وتعمل الشركتان على 3 أنواع مختلفة من أنظمة شحن الطاقة الشمسية، وهم: نظام "السقف الشمسي السيلكوني"، ونظام "السقف الشمسي شبه الشفاف"، ونظام "الغطاء الشمسي خفيف الوزن"، الذي يتم وضعه على جسم السيارة بالكامل.

وأوضحت أن النظام الأول يمكنه تعزيز السيارات الهجينة، وشحن ما يصل نسبته من 30% إلى 60% من قدرة عمل البطارية في اليوم الواحد، بحسب ظروف الطقس المحيطة.

أما المنظومة الثانية، فستدعم سيارات الوقود؛ بحيث تمنح قائدها رؤية بانورامية، وستحافظ على استهلاك الوقود بصورة كبيرة، وتقليل الانبعاثات الخارجة من السيارة.

أما النظام الثالث؛ فسيكون مخصصاً للسيارات صديقة البيئة، ولا يزال قيد الدراسة؛ حيث سيجعل السيارة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية من دون الحاجة إلى أي نوع وقود آخر.

ومن المتوقع أن يتم طرح النماذج الأولية من تلك السيارات في أسواق العالم في نهاية عام 2019.

06 نوفمبر 2018 - 28 صفر 1440
12:23 PM

"هيونداي" و"كيا" تجهزان لسيارات تعمل بالطاقة الشمسية في 2019

ستعتمد على 3 منظومات أساسية لتوليد محركاتها.. ستكون هجينة

A A A
3
2,081

كشفت شركتا تصنيع السيارات الشهيرتين "هيونداي" و"كيا" الكوريتين الجنوبيتين، نيتهما إطلاق سيارات جديدة تعمل بالطاقة الشمسية للأسواق العالمية خلال عام 2019.

وأشارت الشركتان؛ بحسب ما نقله موقع "موتور أوثورتي" المتخصص في أخبار السيارات، إلى أنها ستدعم سياراتها بألواح شمسية يتم تثبيتها إما على السقف أو غطاء المحرك الخاص بالسيارات.

وقالت "هيونداي" و"كيا": إن السيارات ستكون "هجينة"؛ بمعنى أنها ستعمل بالوقود أو الكهرباء، بجانب عملها بالطاقة الشمسية؛ أي أن ألواح الطاقة الشمسية، ستساهم فقط في تقليل الاعتماد على الوقود أو الكهرباء.

وستعمل الألواح الشمسية المثبتة على سقف أو غطاء محرك السيارة على توليد الكهرباء، لشحن بطاريات السيارة لمدة أطول، ولضمان استمرار عملها في فترات الليل.

وتعمل الشركتان على 3 أنواع مختلفة من أنظمة شحن الطاقة الشمسية، وهم: نظام "السقف الشمسي السيلكوني"، ونظام "السقف الشمسي شبه الشفاف"، ونظام "الغطاء الشمسي خفيف الوزن"، الذي يتم وضعه على جسم السيارة بالكامل.

وأوضحت أن النظام الأول يمكنه تعزيز السيارات الهجينة، وشحن ما يصل نسبته من 30% إلى 60% من قدرة عمل البطارية في اليوم الواحد، بحسب ظروف الطقس المحيطة.

أما المنظومة الثانية، فستدعم سيارات الوقود؛ بحيث تمنح قائدها رؤية بانورامية، وستحافظ على استهلاك الوقود بصورة كبيرة، وتقليل الانبعاثات الخارجة من السيارة.

أما النظام الثالث؛ فسيكون مخصصاً للسيارات صديقة البيئة، ولا يزال قيد الدراسة؛ حيث سيجعل السيارة تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية من دون الحاجة إلى أي نوع وقود آخر.

ومن المتوقع أن يتم طرح النماذج الأولية من تلك السيارات في أسواق العالم في نهاية عام 2019.