ضربة جديدة .. خلل خطير يجبر "نيسان" على سحب أكثر من مليون سيارة

بين طرازات عدة بيعت في عامي 2018 - 2019 .. تزيد خطر وقوع حوادث

في ضربة جديدة لمجموعة نيسان لصناعة السيارات التي تواجه مبيعاتها ومكاسبها نكسة، في ظل تباطؤ يشهده السوق العالمي للسيارات، بما في ذلك في الولايات المتحدة، كما أنها تعاني قلة تجديدها في الطرازات التي تنتجها، تعتزم مجموعة نيسان سحب مليون و023 ألف سيارة من الولايات المتحدة، بسبب خلل محتمل في نظام الكاميرا الخلفية.

وأعلنت أمس الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات عبر موقعها أن بين طرازات عدة بيعت في 2018 - 2019 "يمكن لخصائص العرض أن تظهر بشكل يمنع ظهور الصورة الخلفية".

ووفق "سكاي نيوز" أضافت أن "النظام يبقي على هذه الخصائص حين تقوم السيارة بالرجوع إلى الخلف، مما يزيد من خطر وقوع حادث" .

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات سحب سيارات "نيسان" في 21 أكتوبر المقبل، بحسب الوكالة الأميركية.

وكانت الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات قد فتحت أخيراً تحقيقاً أولياً حول نظام للمكابح الآلية الطارئة في أحد نماذج سيارات نيسان، "نيسان روغ"، بعد مئات الشكاوى التي تشير إلى عمل هذا النظام عن طريق الخطأ، مما تسبّب في بعض الحوادث غير المميتة.


وتبحث إدارة المجموعة، حليفة "رينو" الفرنسية، عن مدير جديد بعد إقالتها في منتصف سبتمبر هيروتو سايكاوا؛ من هذا المنصب بسبب قضية تتعلق بتلقيه مكافأة مبالغاً بها عندما كان كارلوس غصن؛ رئيساً للمجموعة.

اعلان
ضربة جديدة .. خلل خطير يجبر "نيسان" على سحب أكثر من مليون سيارة
سبق

في ضربة جديدة لمجموعة نيسان لصناعة السيارات التي تواجه مبيعاتها ومكاسبها نكسة، في ظل تباطؤ يشهده السوق العالمي للسيارات، بما في ذلك في الولايات المتحدة، كما أنها تعاني قلة تجديدها في الطرازات التي تنتجها، تعتزم مجموعة نيسان سحب مليون و023 ألف سيارة من الولايات المتحدة، بسبب خلل محتمل في نظام الكاميرا الخلفية.

وأعلنت أمس الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات عبر موقعها أن بين طرازات عدة بيعت في 2018 - 2019 "يمكن لخصائص العرض أن تظهر بشكل يمنع ظهور الصورة الخلفية".

ووفق "سكاي نيوز" أضافت أن "النظام يبقي على هذه الخصائص حين تقوم السيارة بالرجوع إلى الخلف، مما يزيد من خطر وقوع حادث" .

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات سحب سيارات "نيسان" في 21 أكتوبر المقبل، بحسب الوكالة الأميركية.

وكانت الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات قد فتحت أخيراً تحقيقاً أولياً حول نظام للمكابح الآلية الطارئة في أحد نماذج سيارات نيسان، "نيسان روغ"، بعد مئات الشكاوى التي تشير إلى عمل هذا النظام عن طريق الخطأ، مما تسبّب في بعض الحوادث غير المميتة.


وتبحث إدارة المجموعة، حليفة "رينو" الفرنسية، عن مدير جديد بعد إقالتها في منتصف سبتمبر هيروتو سايكاوا؛ من هذا المنصب بسبب قضية تتعلق بتلقيه مكافأة مبالغاً بها عندما كان كارلوس غصن؛ رئيساً للمجموعة.

25 سبتمبر 2019 - 26 محرّم 1441
08:59 AM

ضربة جديدة .. خلل خطير يجبر "نيسان" على سحب أكثر من مليون سيارة

بين طرازات عدة بيعت في عامي 2018 - 2019 .. تزيد خطر وقوع حوادث

A A A
8
29,244

في ضربة جديدة لمجموعة نيسان لصناعة السيارات التي تواجه مبيعاتها ومكاسبها نكسة، في ظل تباطؤ يشهده السوق العالمي للسيارات، بما في ذلك في الولايات المتحدة، كما أنها تعاني قلة تجديدها في الطرازات التي تنتجها، تعتزم مجموعة نيسان سحب مليون و023 ألف سيارة من الولايات المتحدة، بسبب خلل محتمل في نظام الكاميرا الخلفية.

وأعلنت أمس الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات عبر موقعها أن بين طرازات عدة بيعت في 2018 - 2019 "يمكن لخصائص العرض أن تظهر بشكل يمنع ظهور الصورة الخلفية".

ووفق "سكاي نيوز" أضافت أن "النظام يبقي على هذه الخصائص حين تقوم السيارة بالرجوع إلى الخلف، مما يزيد من خطر وقوع حادث" .

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات سحب سيارات "نيسان" في 21 أكتوبر المقبل، بحسب الوكالة الأميركية.

وكانت الوكالة الأميركية المكلفة بسلامة الطرقات قد فتحت أخيراً تحقيقاً أولياً حول نظام للمكابح الآلية الطارئة في أحد نماذج سيارات نيسان، "نيسان روغ"، بعد مئات الشكاوى التي تشير إلى عمل هذا النظام عن طريق الخطأ، مما تسبّب في بعض الحوادث غير المميتة.


وتبحث إدارة المجموعة، حليفة "رينو" الفرنسية، عن مدير جديد بعد إقالتها في منتصف سبتمبر هيروتو سايكاوا؛ من هذا المنصب بسبب قضية تتعلق بتلقيه مكافأة مبالغاً بها عندما كان كارلوس غصن؛ رئيساً للمجموعة.