في المملكة.. معدل فحوصات كورونا اليومية 17.558 والإجمالي 684.615

"العبدالعالي": التزام السلوكيات الصحية الصحيحة يقلل خطر العدوى

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن اعداد الفحوص المخبرية لكشف فيروس كورونا ستتضاعف في الفترات المقبلة.

وقال: المملكة تختار الوصول إلى الحالات واكتشافها بشكل مبكّر لإعطائها الفرصة المناسبة لنيل الرعاية الصحية المناسبة واتخاذ الإجراءات الاحترازية الوقائية.

وأضاف: عدد الفحوصات اليومية 17.558 والإجمالي بلغ 684.615 فحصاً.

وأردف: لم يتم التوصل إلى علاج أو لقاح لهذا الفيروس، وعلينا التقيد بالسلوكيات الصحية؛ حتى نستطيع تقليل مخاطر انتقاله.

وتابع: لا نريد الخوف الزائد عن الحد، ولا نريد التساهل والتهاون، وعلينا دائماً اتباع السلوكيات الصحية التي تجعلنا في مأمن.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
في المملكة.. معدل فحوصات كورونا اليومية 17.558 والإجمالي 684.615
سبق

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن اعداد الفحوص المخبرية لكشف فيروس كورونا ستتضاعف في الفترات المقبلة.

وقال: المملكة تختار الوصول إلى الحالات واكتشافها بشكل مبكّر لإعطائها الفرصة المناسبة لنيل الرعاية الصحية المناسبة واتخاذ الإجراءات الاحترازية الوقائية.

وأضاف: عدد الفحوصات اليومية 17.558 والإجمالي بلغ 684.615 فحصاً.

وأردف: لم يتم التوصل إلى علاج أو لقاح لهذا الفيروس، وعلينا التقيد بالسلوكيات الصحية؛ حتى نستطيع تقليل مخاطر انتقاله.

وتابع: لا نريد الخوف الزائد عن الحد، ولا نريد التساهل والتهاون، وعلينا دائماً اتباع السلوكيات الصحية التي تجعلنا في مأمن.

23 مايو 2020 - 30 رمضان 1441
04:54 PM

في المملكة.. معدل فحوصات كورونا اليومية 17.558 والإجمالي 684.615

"العبدالعالي": التزام السلوكيات الصحية الصحيحة يقلل خطر العدوى

A A A
0
5,299

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن اعداد الفحوص المخبرية لكشف فيروس كورونا ستتضاعف في الفترات المقبلة.

وقال: المملكة تختار الوصول إلى الحالات واكتشافها بشكل مبكّر لإعطائها الفرصة المناسبة لنيل الرعاية الصحية المناسبة واتخاذ الإجراءات الاحترازية الوقائية.

وأضاف: عدد الفحوصات اليومية 17.558 والإجمالي بلغ 684.615 فحصاً.

وأردف: لم يتم التوصل إلى علاج أو لقاح لهذا الفيروس، وعلينا التقيد بالسلوكيات الصحية؛ حتى نستطيع تقليل مخاطر انتقاله.

وتابع: لا نريد الخوف الزائد عن الحد، ولا نريد التساهل والتهاون، وعلينا دائماً اتباع السلوكيات الصحية التي تجعلنا في مأمن.