"هيئة كبار العلماء" تبدأ بحث موضوعات مُحالة إليها من المقام الكريم

الدورة الـ 88 بالرياض تشمل أخرى تتعلق بالمشاعر المقدّسة والمسائل المالية

بدأت هيئة كبار العلماء، اليوم، أعمال الدورة الـ 88، برئاسة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وتستمر أياماً عدة بالرياض.

وجرى خلال الاجتماع بحث عددٍ من الموضوعات المُحالة إليها من المقام الكريم وبعض الجهات الحكومية، والموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس؛ منها موضوعات تتعلق بالمشاعر المقدّسة والمسائل المالية.

وكوّنت هيئة كبار العلماء على هامش اجتماع المجلس لجاناً استشارية، تضم عدداً من أعضاء الهيئة والمختصين من ذوي الكفاءات المرموقة لتقديم رؤى متخصصة، حيث رفعت اللجان تقاريرها للهيئة للنظر فيها، وأعدت الأمانة العامة بحوثاً مُحكمة في الموضوعات المدرجة من مختلف التخصصات، بهدف دراسة جميع جوانب النظر في تلك الموضوعات، كما استدعت مجموعة من الخبراء لاستطلاع آرائهم وتقويماتهم حول بعض الموضوعات ذات الاختصاص.

وبهذه المناسبة رفع الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد؛ شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، على ما تلقاه الهيئة وأمانتها العامة من دعم ورعاية مكّنتها -بفضل الله تعالى- من أن تقوم بدورها.

هيئة كبار العلماء أعمال الدورة الـ 88
اعلان
"هيئة كبار العلماء" تبدأ بحث موضوعات مُحالة إليها من المقام الكريم
سبق

بدأت هيئة كبار العلماء، اليوم، أعمال الدورة الـ 88، برئاسة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وتستمر أياماً عدة بالرياض.

وجرى خلال الاجتماع بحث عددٍ من الموضوعات المُحالة إليها من المقام الكريم وبعض الجهات الحكومية، والموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس؛ منها موضوعات تتعلق بالمشاعر المقدّسة والمسائل المالية.

وكوّنت هيئة كبار العلماء على هامش اجتماع المجلس لجاناً استشارية، تضم عدداً من أعضاء الهيئة والمختصين من ذوي الكفاءات المرموقة لتقديم رؤى متخصصة، حيث رفعت اللجان تقاريرها للهيئة للنظر فيها، وأعدت الأمانة العامة بحوثاً مُحكمة في الموضوعات المدرجة من مختلف التخصصات، بهدف دراسة جميع جوانب النظر في تلك الموضوعات، كما استدعت مجموعة من الخبراء لاستطلاع آرائهم وتقويماتهم حول بعض الموضوعات ذات الاختصاص.

وبهذه المناسبة رفع الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد؛ شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، على ما تلقاه الهيئة وأمانتها العامة من دعم ورعاية مكّنتها -بفضل الله تعالى- من أن تقوم بدورها.

13 أكتوبر 2019 - 14 صفر 1441
11:09 AM

"هيئة كبار العلماء" تبدأ بحث موضوعات مُحالة إليها من المقام الكريم

الدورة الـ 88 بالرياض تشمل أخرى تتعلق بالمشاعر المقدّسة والمسائل المالية

A A A
17
34,506

بدأت هيئة كبار العلماء، اليوم، أعمال الدورة الـ 88، برئاسة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وتستمر أياماً عدة بالرياض.

وجرى خلال الاجتماع بحث عددٍ من الموضوعات المُحالة إليها من المقام الكريم وبعض الجهات الحكومية، والموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس؛ منها موضوعات تتعلق بالمشاعر المقدّسة والمسائل المالية.

وكوّنت هيئة كبار العلماء على هامش اجتماع المجلس لجاناً استشارية، تضم عدداً من أعضاء الهيئة والمختصين من ذوي الكفاءات المرموقة لتقديم رؤى متخصصة، حيث رفعت اللجان تقاريرها للهيئة للنظر فيها، وأعدت الأمانة العامة بحوثاً مُحكمة في الموضوعات المدرجة من مختلف التخصصات، بهدف دراسة جميع جوانب النظر في تلك الموضوعات، كما استدعت مجموعة من الخبراء لاستطلاع آرائهم وتقويماتهم حول بعض الموضوعات ذات الاختصاص.

وبهذه المناسبة رفع الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد؛ شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، على ما تلقاه الهيئة وأمانتها العامة من دعم ورعاية مكّنتها -بفضل الله تعالى- من أن تقوم بدورها.