كأس الملك: الفتح لتصحيح المسار والحزم لتجنب المفاجأة

أربع مباريات في دور الـ64 من البطولة

تتواصل اليوم الأربعاء مباريات دور الـ64 من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم بإقامة أربع مباريات نتائجها لا تقبل القسمة على اثنين، فدائماً ما تحمل مباريات خروج المغلوب المفاجآت.

يستضيف نادي الصفا "أحد أندية الدرجة الثانية" على ملعبه نظيره فريق الكوكب عند الساعة 3:00 عصراً.

يبحث فريق الصفا عن استغلال عاملي الأرض والجمهور لخطف بطاقة التأهل للدور المقبل لإسعاد جماهيره ولتحقيق إنجاز تاريخي بتأهل الفريق لهذا الدور من المسابقة.

في المقابل يسعى الكوكب سادس الترتيب في دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لحسم بطاقة التأهل والوصول إلى الدور 32 لتكون أفضل تحضير للفريق قبل مواجهة النجوم ضمن الجولة 12 من دوري الدرجة الأولى.

وعلى ملعب نادي البكيرية يحل الدرع ثامن الترتيب في المجموعة الثانية من دوري الدرجة الثانية ضيفاً على فريق الحزم سابع ترتيب دوري المحترفين عند الساعة 3:30 عصراً.

يتطلع لاعبو الحزم إلى الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية لضمان حصد بطاقة الترشح وأيضاً لتفادي أي مفاجأة فالفريق يعد نظرياً الأقرب لحسم نتيجة اللقاء، عطفاً عما يملكه من لاعبين على مستوى عال قادرين على التحكم بسير المباراة والخروج بنتيجة الفوز.

في حين يطمح لاعبو الدرع للخروج بأقل الأضرار على أقل تقدير لكن هذا لا يمنع لاعبيه من المغامرة لتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

وفي الأحساء يلاقي فريق النجوم متذيل ترتيب دوري الأولى ضيفه العروبة صاحب المركز ما قبل الأخير من المجموعة الثانية في دوري الدرجة الثانية على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية عند الساعة 5:35 مساءً.

يبحث كلا الفريقين عن الخروج من دوامة النتائج السلبية لمصالحة جماهيرهما بتحقيق إنجاز الوصول للدور المقبل من البطولة الغالية على قلوب جميع السعوديين والعرب.

وعلى ملعب نادي الاتحاد يحل الفتح ضيفاً ثقيلاً على فريق الانتصار متذيل ترتيب المجموعة الأولى من دوري الدرجة الثانية عند الساعة 3:50 عصراً.

يبحث الضيوف عن استغلال الحالة المعنوية للاعبيه بعد الخروج بنتيجة التعادل من الهلال في الجولة الماضية لحجز بطاقة التأهل لدور الـ32 من المسابقة لمداومة جراحه ولتأكيد أن ما يمر به من فترة عدم توازن ما هي إلا غيمة عابرة.

أما الانتصار يتمنى أن يحقق كبرى مفاجآت هذا الدور بتأهل تاريخي يفرح عشاقه وأنصاره.

كأس الملك الفتح الحزم
اعلان
كأس الملك: الفتح لتصحيح المسار والحزم لتجنب المفاجأة
سبق

تتواصل اليوم الأربعاء مباريات دور الـ64 من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم بإقامة أربع مباريات نتائجها لا تقبل القسمة على اثنين، فدائماً ما تحمل مباريات خروج المغلوب المفاجآت.

يستضيف نادي الصفا "أحد أندية الدرجة الثانية" على ملعبه نظيره فريق الكوكب عند الساعة 3:00 عصراً.

يبحث فريق الصفا عن استغلال عاملي الأرض والجمهور لخطف بطاقة التأهل للدور المقبل لإسعاد جماهيره ولتحقيق إنجاز تاريخي بتأهل الفريق لهذا الدور من المسابقة.

في المقابل يسعى الكوكب سادس الترتيب في دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لحسم بطاقة التأهل والوصول إلى الدور 32 لتكون أفضل تحضير للفريق قبل مواجهة النجوم ضمن الجولة 12 من دوري الدرجة الأولى.

وعلى ملعب نادي البكيرية يحل الدرع ثامن الترتيب في المجموعة الثانية من دوري الدرجة الثانية ضيفاً على فريق الحزم سابع ترتيب دوري المحترفين عند الساعة 3:30 عصراً.

يتطلع لاعبو الحزم إلى الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية لضمان حصد بطاقة الترشح وأيضاً لتفادي أي مفاجأة فالفريق يعد نظرياً الأقرب لحسم نتيجة اللقاء، عطفاً عما يملكه من لاعبين على مستوى عال قادرين على التحكم بسير المباراة والخروج بنتيجة الفوز.

في حين يطمح لاعبو الدرع للخروج بأقل الأضرار على أقل تقدير لكن هذا لا يمنع لاعبيه من المغامرة لتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

وفي الأحساء يلاقي فريق النجوم متذيل ترتيب دوري الأولى ضيفه العروبة صاحب المركز ما قبل الأخير من المجموعة الثانية في دوري الدرجة الثانية على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية عند الساعة 5:35 مساءً.

يبحث كلا الفريقين عن الخروج من دوامة النتائج السلبية لمصالحة جماهيرهما بتحقيق إنجاز الوصول للدور المقبل من البطولة الغالية على قلوب جميع السعوديين والعرب.

وعلى ملعب نادي الاتحاد يحل الفتح ضيفاً ثقيلاً على فريق الانتصار متذيل ترتيب المجموعة الأولى من دوري الدرجة الثانية عند الساعة 3:50 عصراً.

يبحث الضيوف عن استغلال الحالة المعنوية للاعبيه بعد الخروج بنتيجة التعادل من الهلال في الجولة الماضية لحجز بطاقة التأهل لدور الـ32 من المسابقة لمداومة جراحه ولتأكيد أن ما يمر به من فترة عدم توازن ما هي إلا غيمة عابرة.

أما الانتصار يتمنى أن يحقق كبرى مفاجآت هذا الدور بتأهل تاريخي يفرح عشاقه وأنصاره.

06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
12:28 AM

كأس الملك: الفتح لتصحيح المسار والحزم لتجنب المفاجأة

أربع مباريات في دور الـ64 من البطولة

A A A
0
3,197

تتواصل اليوم الأربعاء مباريات دور الـ64 من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم بإقامة أربع مباريات نتائجها لا تقبل القسمة على اثنين، فدائماً ما تحمل مباريات خروج المغلوب المفاجآت.

يستضيف نادي الصفا "أحد أندية الدرجة الثانية" على ملعبه نظيره فريق الكوكب عند الساعة 3:00 عصراً.

يبحث فريق الصفا عن استغلال عاملي الأرض والجمهور لخطف بطاقة التأهل للدور المقبل لإسعاد جماهيره ولتحقيق إنجاز تاريخي بتأهل الفريق لهذا الدور من المسابقة.

في المقابل يسعى الكوكب سادس الترتيب في دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لحسم بطاقة التأهل والوصول إلى الدور 32 لتكون أفضل تحضير للفريق قبل مواجهة النجوم ضمن الجولة 12 من دوري الدرجة الأولى.

وعلى ملعب نادي البكيرية يحل الدرع ثامن الترتيب في المجموعة الثانية من دوري الدرجة الثانية ضيفاً على فريق الحزم سابع ترتيب دوري المحترفين عند الساعة 3:30 عصراً.

يتطلع لاعبو الحزم إلى الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية لضمان حصد بطاقة الترشح وأيضاً لتفادي أي مفاجأة فالفريق يعد نظرياً الأقرب لحسم نتيجة اللقاء، عطفاً عما يملكه من لاعبين على مستوى عال قادرين على التحكم بسير المباراة والخروج بنتيجة الفوز.

في حين يطمح لاعبو الدرع للخروج بأقل الأضرار على أقل تقدير لكن هذا لا يمنع لاعبيه من المغامرة لتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.

وفي الأحساء يلاقي فريق النجوم متذيل ترتيب دوري الأولى ضيفه العروبة صاحب المركز ما قبل الأخير من المجموعة الثانية في دوري الدرجة الثانية على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية عند الساعة 5:35 مساءً.

يبحث كلا الفريقين عن الخروج من دوامة النتائج السلبية لمصالحة جماهيرهما بتحقيق إنجاز الوصول للدور المقبل من البطولة الغالية على قلوب جميع السعوديين والعرب.

وعلى ملعب نادي الاتحاد يحل الفتح ضيفاً ثقيلاً على فريق الانتصار متذيل ترتيب المجموعة الأولى من دوري الدرجة الثانية عند الساعة 3:50 عصراً.

يبحث الضيوف عن استغلال الحالة المعنوية للاعبيه بعد الخروج بنتيجة التعادل من الهلال في الجولة الماضية لحجز بطاقة التأهل لدور الـ32 من المسابقة لمداومة جراحه ولتأكيد أن ما يمر به من فترة عدم توازن ما هي إلا غيمة عابرة.

أما الانتصار يتمنى أن يحقق كبرى مفاجآت هذا الدور بتأهل تاريخي يفرح عشاقه وأنصاره.