"الراجحي": المملكة تعزز مكانتها الاقتصادية باستقطاب الاستثمار العالمي

هنأ القيادة والشعب بميزانية الخير

رفع رئيس جامعة الشعوب العربية الدكتور يوسف بن صالح الراجحي، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي، بمناسبة صدور الميزانية العامة للمملكة.

وقال "الراجحي"، في تصريح صحفي: "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد، يحرصون كل الحرص على رفاهية المواطن وتنمية الوطن والمؤشرات التي حملتها ميزانية الخير كلها تبعث على الفخر والاعتزاز بوطن العز والشموخ الذي يسير بمؤشر أخضر طموح في ظل متغيرات سياسية ودولية واقتصادية عصفت بكثير من الدول القريبة والبعيدة ووطنا شامخ بمكانته السياسية والاقتصادية وبقوة وشموخ وتنمية ونماء يلمسها المواطن ويعيشها الوطن والمواطن".

وأشاد الدكتور "الراجحي" برؤية القيادة الرشيدة في تنمية الوطن ورقيه، وفق رؤية المملكة 2030 التي بدأت بالظهور في حجم المبالغ المرصودة في الميزانية للمشاريع التنموية والاستثمارية والصناعية والتعليمية والصحية، وفي العديد من المجالات التي تخدم المواطن وتحقق له العيش الكريم.

وأضاف أن المملكة تسعى لتعزيز مكانتها كوجهة للاستثمار العالمي باستقطاب مستثمرين برؤوس أموال كبيرة ونظرة طويلة الأمد، وهو ما يولّد قيمة اقتصادية مستدامة تحاكي طموحات الأجيال السعودية الصاعدة.

وأكد أن هناك الكثير من العوامل أسهمت في رفع مستويات الإنفاق ومواصلة نجاح التوازن المالي، أولها استدامة الأمن والأمان على هذا البلد، لاسيما وأنه القاعدة الأساسية لتقوية أي استثمار أو اقتصاد.

واختتم الدكتور "الراجحي" تصريحه سائلاً المولى -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم الأمن والأمان على الوطن ويبارك في مشاريع النماء التي حملتها ميزانية الخير.

الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1441/ 1442هـ 2020م
اعلان
"الراجحي": المملكة تعزز مكانتها الاقتصادية باستقطاب الاستثمار العالمي
سبق

رفع رئيس جامعة الشعوب العربية الدكتور يوسف بن صالح الراجحي، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي، بمناسبة صدور الميزانية العامة للمملكة.

وقال "الراجحي"، في تصريح صحفي: "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد، يحرصون كل الحرص على رفاهية المواطن وتنمية الوطن والمؤشرات التي حملتها ميزانية الخير كلها تبعث على الفخر والاعتزاز بوطن العز والشموخ الذي يسير بمؤشر أخضر طموح في ظل متغيرات سياسية ودولية واقتصادية عصفت بكثير من الدول القريبة والبعيدة ووطنا شامخ بمكانته السياسية والاقتصادية وبقوة وشموخ وتنمية ونماء يلمسها المواطن ويعيشها الوطن والمواطن".

وأشاد الدكتور "الراجحي" برؤية القيادة الرشيدة في تنمية الوطن ورقيه، وفق رؤية المملكة 2030 التي بدأت بالظهور في حجم المبالغ المرصودة في الميزانية للمشاريع التنموية والاستثمارية والصناعية والتعليمية والصحية، وفي العديد من المجالات التي تخدم المواطن وتحقق له العيش الكريم.

وأضاف أن المملكة تسعى لتعزيز مكانتها كوجهة للاستثمار العالمي باستقطاب مستثمرين برؤوس أموال كبيرة ونظرة طويلة الأمد، وهو ما يولّد قيمة اقتصادية مستدامة تحاكي طموحات الأجيال السعودية الصاعدة.

وأكد أن هناك الكثير من العوامل أسهمت في رفع مستويات الإنفاق ومواصلة نجاح التوازن المالي، أولها استدامة الأمن والأمان على هذا البلد، لاسيما وأنه القاعدة الأساسية لتقوية أي استثمار أو اقتصاد.

واختتم الدكتور "الراجحي" تصريحه سائلاً المولى -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم الأمن والأمان على الوطن ويبارك في مشاريع النماء التي حملتها ميزانية الخير.

10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الآخر 1441
04:49 PM

"الراجحي": المملكة تعزز مكانتها الاقتصادية باستقطاب الاستثمار العالمي

هنأ القيادة والشعب بميزانية الخير

A A A
0
240

رفع رئيس جامعة الشعوب العربية الدكتور يوسف بن صالح الراجحي، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي، بمناسبة صدور الميزانية العامة للمملكة.

وقال "الراجحي"، في تصريح صحفي: "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد، يحرصون كل الحرص على رفاهية المواطن وتنمية الوطن والمؤشرات التي حملتها ميزانية الخير كلها تبعث على الفخر والاعتزاز بوطن العز والشموخ الذي يسير بمؤشر أخضر طموح في ظل متغيرات سياسية ودولية واقتصادية عصفت بكثير من الدول القريبة والبعيدة ووطنا شامخ بمكانته السياسية والاقتصادية وبقوة وشموخ وتنمية ونماء يلمسها المواطن ويعيشها الوطن والمواطن".

وأشاد الدكتور "الراجحي" برؤية القيادة الرشيدة في تنمية الوطن ورقيه، وفق رؤية المملكة 2030 التي بدأت بالظهور في حجم المبالغ المرصودة في الميزانية للمشاريع التنموية والاستثمارية والصناعية والتعليمية والصحية، وفي العديد من المجالات التي تخدم المواطن وتحقق له العيش الكريم.

وأضاف أن المملكة تسعى لتعزيز مكانتها كوجهة للاستثمار العالمي باستقطاب مستثمرين برؤوس أموال كبيرة ونظرة طويلة الأمد، وهو ما يولّد قيمة اقتصادية مستدامة تحاكي طموحات الأجيال السعودية الصاعدة.

وأكد أن هناك الكثير من العوامل أسهمت في رفع مستويات الإنفاق ومواصلة نجاح التوازن المالي، أولها استدامة الأمن والأمان على هذا البلد، لاسيما وأنه القاعدة الأساسية لتقوية أي استثمار أو اقتصاد.

واختتم الدكتور "الراجحي" تصريحه سائلاً المولى -جل وعلا- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم الأمن والأمان على الوطن ويبارك في مشاريع النماء التي حملتها ميزانية الخير.