شرطة الاحتلال الإسرائيلي تهاجم المصلين بالمسجد الأقصى

أصابت العديد من الفلسطينيين واعتقلت 3 أشخاص

هاجمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة اليوم المصلين الذين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وأصابت أكثر من عشرة منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينها واحدة بالرأس، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين.

وأفادت مصادر طبية في القدس بأن عناصر من شرطة الاحتلال لاحقت المصلين، وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة نحو 10 منهم.

وقد اعتقلت شرطة الاحتلال كلاً من: محمد أبوشوشة، ومحمود الترياقي، وأحمد كسواني، من محيط باب حطة بالمسجد الأقصى وسط انتشار مكثف في باحاته، ومنع بعض الشبان من دخول الأقصى لدى وصولهم عبر البوابات.

فلسطين المسجد الأقصى شرطة الاحتلال الإسرائيلي صلاة الفجر الرصاص المعدني المغلف بالمطاط
اعلان
شرطة الاحتلال الإسرائيلي تهاجم المصلين بالمسجد الأقصى
سبق

هاجمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة اليوم المصلين الذين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وأصابت أكثر من عشرة منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينها واحدة بالرأس، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين.

وأفادت مصادر طبية في القدس بأن عناصر من شرطة الاحتلال لاحقت المصلين، وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة نحو 10 منهم.

وقد اعتقلت شرطة الاحتلال كلاً من: محمد أبوشوشة، ومحمود الترياقي، وأحمد كسواني، من محيط باب حطة بالمسجد الأقصى وسط انتشار مكثف في باحاته، ومنع بعض الشبان من دخول الأقصى لدى وصولهم عبر البوابات.

31 يناير 2020 - 6 جمادى الآخر 1441
06:07 PM

شرطة الاحتلال الإسرائيلي تهاجم المصلين بالمسجد الأقصى

أصابت العديد من الفلسطينيين واعتقلت 3 أشخاص

A A A
4
3,248

هاجمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة اليوم المصلين الذين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وأصابت أكثر من عشرة منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينها واحدة بالرأس، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين.

وأفادت مصادر طبية في القدس بأن عناصر من شرطة الاحتلال لاحقت المصلين، وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة نحو 10 منهم.

وقد اعتقلت شرطة الاحتلال كلاً من: محمد أبوشوشة، ومحمود الترياقي، وأحمد كسواني، من محيط باب حطة بالمسجد الأقصى وسط انتشار مكثف في باحاته، ومنع بعض الشبان من دخول الأقصى لدى وصولهم عبر البوابات.