"التعليم" تسند تنفيذ 53 مشروعاً متعثراً إلى شركة تطوير للمباني

"آل الشيخ" يوجه بتزامن حفل التميز وتكريم المتقاعدين مع اليوم العالمي للمعلم

وجه وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بأن يكون حفل جائزة التميز، وحفل تكريم المتقاعدين من المعلمين والمعلمات في إدارات التعليم للعام المقبل؛ متزامناً مع اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل عام.

كما وجه آل الشيخ بإسناد استكمال تنفيذ 53 مشروعاً تعليمياً إلى شركة تطوير للمباني، وذلك ضمن مشروعات المباني التعليمية المتعثرة والمفسوخ عقودها.

وأنهى د. آل الشيخ توقيع محاضر الإسناد لاستكمال (11) مبنى بمحافظة الأحساء بقيمة إجمالية بلغت (77.239.232) ريالًا، و(15) مبنى بمنطقة المدينة المنورة بقيمة إجمالية بلغت (96.626.964) ريالًا، و(14) مبنى بمنطقة عسير بقيمة إجمالية بلغت (61.245.632) ريالًا، كذلك (8) مبانٍ بمنطقة مكة المكرمة بقيمة إجمالية بلغت (61.751.620) ريالًا، و(5) مبانٍ بمنطقة الرياض بقيمة إجمالية بلغت (24.321.080) ريالًا.

ويأتي توجيه وزير التعليم في إطار توجه الوزارة نحو سرعة معالجة المشاريع المتعثرة، وإيجاد الحلول العاجلة لها، وبما يتماشى مع توفير بيئة تعليمية جاذبة تكتمل فيها عوامل السلامة، والتجهيزات التعليمية الحديثة، كما سيسهم ذلك في الحد من المباني المستأجرة، واستكمال خطة الوزارة في التخلص منها باعتماد عدة برامج وحلول مساندة تهدف إلى سرعة الإنجاز والتنفيذ.

وسبق أن نفذت شركة تطوير للمباني العديد من المشاريع التعليمية بسرعة إنجاز عالية، وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم، والمباني المدرسية، والمرافق الإدارية، وطرحها وترسيتها وفقاً لنظامها، كذلك توفير المباني وتوقيع عقودها والإشراف عليها؛ بما فيها الأعمال الهندسية والتشغيلية وصيانتها وتطويرها.

وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ وزارة التعليم اليوم العالمي للمعلم
اعلان
"التعليم" تسند تنفيذ 53 مشروعاً متعثراً إلى شركة تطوير للمباني
سبق

وجه وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بأن يكون حفل جائزة التميز، وحفل تكريم المتقاعدين من المعلمين والمعلمات في إدارات التعليم للعام المقبل؛ متزامناً مع اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل عام.

كما وجه آل الشيخ بإسناد استكمال تنفيذ 53 مشروعاً تعليمياً إلى شركة تطوير للمباني، وذلك ضمن مشروعات المباني التعليمية المتعثرة والمفسوخ عقودها.

وأنهى د. آل الشيخ توقيع محاضر الإسناد لاستكمال (11) مبنى بمحافظة الأحساء بقيمة إجمالية بلغت (77.239.232) ريالًا، و(15) مبنى بمنطقة المدينة المنورة بقيمة إجمالية بلغت (96.626.964) ريالًا، و(14) مبنى بمنطقة عسير بقيمة إجمالية بلغت (61.245.632) ريالًا، كذلك (8) مبانٍ بمنطقة مكة المكرمة بقيمة إجمالية بلغت (61.751.620) ريالًا، و(5) مبانٍ بمنطقة الرياض بقيمة إجمالية بلغت (24.321.080) ريالًا.

ويأتي توجيه وزير التعليم في إطار توجه الوزارة نحو سرعة معالجة المشاريع المتعثرة، وإيجاد الحلول العاجلة لها، وبما يتماشى مع توفير بيئة تعليمية جاذبة تكتمل فيها عوامل السلامة، والتجهيزات التعليمية الحديثة، كما سيسهم ذلك في الحد من المباني المستأجرة، واستكمال خطة الوزارة في التخلص منها باعتماد عدة برامج وحلول مساندة تهدف إلى سرعة الإنجاز والتنفيذ.

وسبق أن نفذت شركة تطوير للمباني العديد من المشاريع التعليمية بسرعة إنجاز عالية، وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم، والمباني المدرسية، والمرافق الإدارية، وطرحها وترسيتها وفقاً لنظامها، كذلك توفير المباني وتوقيع عقودها والإشراف عليها؛ بما فيها الأعمال الهندسية والتشغيلية وصيانتها وتطويرها.

06 أكتوبر 2019 - 7 صفر 1441
05:16 PM

"التعليم" تسند تنفيذ 53 مشروعاً متعثراً إلى شركة تطوير للمباني

"آل الشيخ" يوجه بتزامن حفل التميز وتكريم المتقاعدين مع اليوم العالمي للمعلم

A A A
4
2,935

وجه وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بأن يكون حفل جائزة التميز، وحفل تكريم المتقاعدين من المعلمين والمعلمات في إدارات التعليم للعام المقبل؛ متزامناً مع اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل عام.

كما وجه آل الشيخ بإسناد استكمال تنفيذ 53 مشروعاً تعليمياً إلى شركة تطوير للمباني، وذلك ضمن مشروعات المباني التعليمية المتعثرة والمفسوخ عقودها.

وأنهى د. آل الشيخ توقيع محاضر الإسناد لاستكمال (11) مبنى بمحافظة الأحساء بقيمة إجمالية بلغت (77.239.232) ريالًا، و(15) مبنى بمنطقة المدينة المنورة بقيمة إجمالية بلغت (96.626.964) ريالًا، و(14) مبنى بمنطقة عسير بقيمة إجمالية بلغت (61.245.632) ريالًا، كذلك (8) مبانٍ بمنطقة مكة المكرمة بقيمة إجمالية بلغت (61.751.620) ريالًا، و(5) مبانٍ بمنطقة الرياض بقيمة إجمالية بلغت (24.321.080) ريالًا.

ويأتي توجيه وزير التعليم في إطار توجه الوزارة نحو سرعة معالجة المشاريع المتعثرة، وإيجاد الحلول العاجلة لها، وبما يتماشى مع توفير بيئة تعليمية جاذبة تكتمل فيها عوامل السلامة، والتجهيزات التعليمية الحديثة، كما سيسهم ذلك في الحد من المباني المستأجرة، واستكمال خطة الوزارة في التخلص منها باعتماد عدة برامج وحلول مساندة تهدف إلى سرعة الإنجاز والتنفيذ.

وسبق أن نفذت شركة تطوير للمباني العديد من المشاريع التعليمية بسرعة إنجاز عالية، وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم، والمباني المدرسية، والمرافق الإدارية، وطرحها وترسيتها وفقاً لنظامها، كذلك توفير المباني وتوقيع عقودها والإشراف عليها؛ بما فيها الأعمال الهندسية والتشغيلية وصيانتها وتطويرها.