"الندوة العالمية" توزع السلال الغذائية على أيتام النيجر

سدّدت الرسوم الدراسية عنهم ووفرت لهم الرعاية والعناية

وزع مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في النيجر السلال الغذائية على الأيتام في محافظات نيامي ومرادي وزيندر بالنيجر على مدار شهر كامل.

جاء ذلك متزامناً مع تسديد الندوة للرسوم الدراسية عن الأيتام الذين تكفلهم وتوفر لهم الرعاية والعناية والتي تؤهلهم للتفوق الدراسي، وهو ما يتوافق مع رسالة الندوة الإنسانية واهتمامها باليتيم ورعايته تربوياً، والمساهمة في بناء شخصيته والتخفيف من وطأة الحرمان لديه.

وتمكنت الندوة خلال السنوات الماضية -بفضل الله تعالى ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي الكريم- من تقديم الرعاية الكاملة للعديد من الأيتام في كثير من دول العالم، وتنفيذ البرامج المهمة التي يحتاجونها كالرعاية الصحية والخدمات الطبية والبرنامج التعليمية وتأمين الاحتياجات الدراسية والرعاية الاجتماعية.

الندوة العالمية للشباب الإسلامي النيجر
اعلان
"الندوة العالمية" توزع السلال الغذائية على أيتام النيجر
سبق

وزع مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في النيجر السلال الغذائية على الأيتام في محافظات نيامي ومرادي وزيندر بالنيجر على مدار شهر كامل.

جاء ذلك متزامناً مع تسديد الندوة للرسوم الدراسية عن الأيتام الذين تكفلهم وتوفر لهم الرعاية والعناية والتي تؤهلهم للتفوق الدراسي، وهو ما يتوافق مع رسالة الندوة الإنسانية واهتمامها باليتيم ورعايته تربوياً، والمساهمة في بناء شخصيته والتخفيف من وطأة الحرمان لديه.

وتمكنت الندوة خلال السنوات الماضية -بفضل الله تعالى ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي الكريم- من تقديم الرعاية الكاملة للعديد من الأيتام في كثير من دول العالم، وتنفيذ البرامج المهمة التي يحتاجونها كالرعاية الصحية والخدمات الطبية والبرنامج التعليمية وتأمين الاحتياجات الدراسية والرعاية الاجتماعية.

23 يناير 2020 - 28 جمادى الأول 1441
03:00 PM

"الندوة العالمية" توزع السلال الغذائية على أيتام النيجر

سدّدت الرسوم الدراسية عنهم ووفرت لهم الرعاية والعناية

A A A
0
549

وزع مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في النيجر السلال الغذائية على الأيتام في محافظات نيامي ومرادي وزيندر بالنيجر على مدار شهر كامل.

جاء ذلك متزامناً مع تسديد الندوة للرسوم الدراسية عن الأيتام الذين تكفلهم وتوفر لهم الرعاية والعناية والتي تؤهلهم للتفوق الدراسي، وهو ما يتوافق مع رسالة الندوة الإنسانية واهتمامها باليتيم ورعايته تربوياً، والمساهمة في بناء شخصيته والتخفيف من وطأة الحرمان لديه.

وتمكنت الندوة خلال السنوات الماضية -بفضل الله تعالى ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي الكريم- من تقديم الرعاية الكاملة للعديد من الأيتام في كثير من دول العالم، وتنفيذ البرامج المهمة التي يحتاجونها كالرعاية الصحية والخدمات الطبية والبرنامج التعليمية وتأمين الاحتياجات الدراسية والرعاية الاجتماعية.