شاهد.. 18 متطوعًا بـ "وادي الدواسر" يدعمون مواجهة كورونا بمركز اللقاحات

"آل شملان": ينتمون لجوالة لجنة تنمية "الشرافاء" و"نزوى" و"الخماسين"

تصوير- محمد آل مسحل

يبذل 18 متطوعًا في مركز اللقاحات بمحافظة وادي الدواسر جهودًا متميزة، بالتعاون مع الطاقم الطبي المكلف بالمركز، الذي تم اعتماده ضمن الخطة الوطنية لتلقي لقاحات فيروس كورونا؛ إذ يُسخِّرون أوقاتهم وهم يتيقنون بأن المجتمع في أمسّ الحاجة إلى التكاتف لمساندة خطوط الدفاع الأولى في القطاع الصحي.

وقال المشرف على القطاع الصحي بمحافظة وادي الدواسر، الأخصائي أول ياسر بن عبدالله آل شملان، إن المتطوعين من جوالة لجنة التنمية الاجتماعية بالشرافاء ونزوى والخماسين هم نماذج مشرقة من أنواع العطاء والإخلاص في ميادين العمل التطوعي، وخصوصًا في ظل انتشار فيروس "كوفيد 19" ومواجهته.

وأكد "آل شملان" أن المتطوعين على مستوى مميز من التأهيل للأعمال والمهام المسندة إليهم، إضافة إلى وعيهم بماهية التصرف في مثل تلك الظروف لخدمة المجتمع وأفراده، بالتعاون مع القطاع الصحي من خلال اتخاذ احتياطات السلامة كافة.

"سبق" زارت المركز، والتقت المتطوع فهد بن محمد الدوسري، الذي لفت إلى أن سبب انضمامه للتطوع في المركز، في ظل هذه الظروف المعقدة هو حبه لوطنه، وكله أمل بأن يتخطى هذه الظروف بسلام. وأوضح أنه يقوم بعملية تسجيل بيانات المراجعين للمركز، وقياس الحرارة، والمساعدة في عملية التنظيم.

وأكد المتطوع "علي الدوسري" أنه لم يتردد في منح خبراته ومهاراته وإشراكها في عملية التطوع في المركز، مضيفًا بأن من ضمن الأعمال المسندة للمتطوعين في المركز القيام بعملية الإرشاد والتوجيه للمراجعين لمقار تلقي اللقاح، ولاسيما أن المركز تم تصميمه بمراعاة أعلى معايير السلامة من خلال تخصيص قاعات منفصلة لكل فئة من الراغبين في اللقاح، كما تتمثل مهامه في المركز بإدخال البيانات الخاصة بالمراجعين والإجابة عن تساؤلاتهم.

وبيّن المتطوع راشد بن محمد الدوسري في حديثه أن مشاركته التطوعية بالتعاون مع زملائه تنطلق من إطار رغبته الكبيرة في مواجهة الفيروس، والمحافظة على سلامة الجميع، والعمل بجانب فرق وزارة الصحة للحد من هذا الوباء.

اعلان
شاهد.. 18 متطوعًا بـ "وادي الدواسر" يدعمون مواجهة كورونا بمركز اللقاحات
سبق

تصوير- محمد آل مسحل

يبذل 18 متطوعًا في مركز اللقاحات بمحافظة وادي الدواسر جهودًا متميزة، بالتعاون مع الطاقم الطبي المكلف بالمركز، الذي تم اعتماده ضمن الخطة الوطنية لتلقي لقاحات فيروس كورونا؛ إذ يُسخِّرون أوقاتهم وهم يتيقنون بأن المجتمع في أمسّ الحاجة إلى التكاتف لمساندة خطوط الدفاع الأولى في القطاع الصحي.

وقال المشرف على القطاع الصحي بمحافظة وادي الدواسر، الأخصائي أول ياسر بن عبدالله آل شملان، إن المتطوعين من جوالة لجنة التنمية الاجتماعية بالشرافاء ونزوى والخماسين هم نماذج مشرقة من أنواع العطاء والإخلاص في ميادين العمل التطوعي، وخصوصًا في ظل انتشار فيروس "كوفيد 19" ومواجهته.

وأكد "آل شملان" أن المتطوعين على مستوى مميز من التأهيل للأعمال والمهام المسندة إليهم، إضافة إلى وعيهم بماهية التصرف في مثل تلك الظروف لخدمة المجتمع وأفراده، بالتعاون مع القطاع الصحي من خلال اتخاذ احتياطات السلامة كافة.

"سبق" زارت المركز، والتقت المتطوع فهد بن محمد الدوسري، الذي لفت إلى أن سبب انضمامه للتطوع في المركز، في ظل هذه الظروف المعقدة هو حبه لوطنه، وكله أمل بأن يتخطى هذه الظروف بسلام. وأوضح أنه يقوم بعملية تسجيل بيانات المراجعين للمركز، وقياس الحرارة، والمساعدة في عملية التنظيم.

وأكد المتطوع "علي الدوسري" أنه لم يتردد في منح خبراته ومهاراته وإشراكها في عملية التطوع في المركز، مضيفًا بأن من ضمن الأعمال المسندة للمتطوعين في المركز القيام بعملية الإرشاد والتوجيه للمراجعين لمقار تلقي اللقاح، ولاسيما أن المركز تم تصميمه بمراعاة أعلى معايير السلامة من خلال تخصيص قاعات منفصلة لكل فئة من الراغبين في اللقاح، كما تتمثل مهامه في المركز بإدخال البيانات الخاصة بالمراجعين والإجابة عن تساؤلاتهم.

وبيّن المتطوع راشد بن محمد الدوسري في حديثه أن مشاركته التطوعية بالتعاون مع زملائه تنطلق من إطار رغبته الكبيرة في مواجهة الفيروس، والمحافظة على سلامة الجميع، والعمل بجانب فرق وزارة الصحة للحد من هذا الوباء.

15 مايو 2021 - 3 شوّال 1442
08:32 PM

شاهد.. 18 متطوعًا بـ "وادي الدواسر" يدعمون مواجهة كورونا بمركز اللقاحات

"آل شملان": ينتمون لجوالة لجنة تنمية "الشرافاء" و"نزوى" و"الخماسين"

A A A
0
1,843

تصوير- محمد آل مسحل

يبذل 18 متطوعًا في مركز اللقاحات بمحافظة وادي الدواسر جهودًا متميزة، بالتعاون مع الطاقم الطبي المكلف بالمركز، الذي تم اعتماده ضمن الخطة الوطنية لتلقي لقاحات فيروس كورونا؛ إذ يُسخِّرون أوقاتهم وهم يتيقنون بأن المجتمع في أمسّ الحاجة إلى التكاتف لمساندة خطوط الدفاع الأولى في القطاع الصحي.

وقال المشرف على القطاع الصحي بمحافظة وادي الدواسر، الأخصائي أول ياسر بن عبدالله آل شملان، إن المتطوعين من جوالة لجنة التنمية الاجتماعية بالشرافاء ونزوى والخماسين هم نماذج مشرقة من أنواع العطاء والإخلاص في ميادين العمل التطوعي، وخصوصًا في ظل انتشار فيروس "كوفيد 19" ومواجهته.

وأكد "آل شملان" أن المتطوعين على مستوى مميز من التأهيل للأعمال والمهام المسندة إليهم، إضافة إلى وعيهم بماهية التصرف في مثل تلك الظروف لخدمة المجتمع وأفراده، بالتعاون مع القطاع الصحي من خلال اتخاذ احتياطات السلامة كافة.

"سبق" زارت المركز، والتقت المتطوع فهد بن محمد الدوسري، الذي لفت إلى أن سبب انضمامه للتطوع في المركز، في ظل هذه الظروف المعقدة هو حبه لوطنه، وكله أمل بأن يتخطى هذه الظروف بسلام. وأوضح أنه يقوم بعملية تسجيل بيانات المراجعين للمركز، وقياس الحرارة، والمساعدة في عملية التنظيم.

وأكد المتطوع "علي الدوسري" أنه لم يتردد في منح خبراته ومهاراته وإشراكها في عملية التطوع في المركز، مضيفًا بأن من ضمن الأعمال المسندة للمتطوعين في المركز القيام بعملية الإرشاد والتوجيه للمراجعين لمقار تلقي اللقاح، ولاسيما أن المركز تم تصميمه بمراعاة أعلى معايير السلامة من خلال تخصيص قاعات منفصلة لكل فئة من الراغبين في اللقاح، كما تتمثل مهامه في المركز بإدخال البيانات الخاصة بالمراجعين والإجابة عن تساؤلاتهم.

وبيّن المتطوع راشد بن محمد الدوسري في حديثه أن مشاركته التطوعية بالتعاون مع زملائه تنطلق من إطار رغبته الكبيرة في مواجهة الفيروس، والمحافظة على سلامة الجميع، والعمل بجانب فرق وزارة الصحة للحد من هذا الوباء.