وزير "التغيير" ينجح في تحويل تملك المسكن من سنوات إلى دقائق

تنفيذًا لرؤية ولي العهد في إنهاء قوائم الانتظار لمستحقي السكن

أرقام تبعث على التفاؤل، وتحوُّل كبير في قوائم الانتظار لمستحقي السكن، وإحصاءات رسمية، وثقة كبيرة يتحدث بها وزير الإسكان ماجد الحقيل في المؤتمرات كلها، تعكس التغيُّر الواضح والملموس في برامج وخطط الإسكان؛ وهو ما يؤكد نجاح خارطة الطريق التي رسمها سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، حين قال في لقائه على "العربية" بعد إطلاق الرؤية: "طموحنا سيبتلع مشاكل الإسكان".

ويبدو أن وزير الإسكان "وزير التغيير" استوعب أيضًا أيقونة التغيير التي أشار إليها سمو ولي العهد حين قارن بين جوال عتيق وجوال آخر حديث؛ فعمل الحقيل على الإسراع في إنجاز المشروعات، وتطوير الخدمات التي يقدمها للمستفيدين، وذلك من خلال عدد من البرامج والمبادرات، نجح في تحقيقها.

الطموح الكبير الذي أكده سمو ولي العهد، ومشروع التغيير الذي يقوده برؤيته التي أطلقها، كان أكبر عائق أمامهما مشكلة الإسكان، وهذا أيضًا ما استوعبه "الحقيل"، وعمل على تحقيقه حتى قال ولي العهد: "إن الأرقام لا تكذب، انظروا للأرقام وهي توضح أين كنا وأين نحن اليوم، وانظروا للأرقام العام القادم".

سنوات الانتظار الطويلة كانت تصل إلى 11 عامًا، كانت تشكل تحديًا أمام وزير الإسكان خلال الفترة الماضية، واستطاع التغلب على هذا التحدي، وإنهاء الانتظار حتى أصبح بالإمكان الاستفادة والاستحقاق الفوري للمنتج السكني خلال دقائق.

في فيديو متداوَل قال وزير الإسكان: "اليوم أصبح بإمكان أي مواطن الاستفادة من الخيار السكني الذي يرغب فيه عبر تطبيق (سكني) للأجهزة الذكية، الذي يوفر مجموعة من الخدمات، أبرزها الحصول على استحقاق فوري، والاطلاع على جميع المشاريع، والحجز على جميع المشاريع، والحصول على الموافقة التمويلية من خلال منصة بسيطة". داعيًا الجميع إلى الاستفادة مما يوفره هذا التطبيق من خدمات وتسهيلات متنوعة؛ ليؤكد "الحقيل" نجاحه في التحدي، وتحقيق ما قاله ولي العهد: "إن طموحنا سيبتلع هذه المشاكل، سواء بطالة أو إسكانًا، أو غيرهما".

ماجد الحقيل وزير الإسكان ولي العهد
اعلان
وزير "التغيير" ينجح في تحويل تملك المسكن من سنوات إلى دقائق
سبق

أرقام تبعث على التفاؤل، وتحوُّل كبير في قوائم الانتظار لمستحقي السكن، وإحصاءات رسمية، وثقة كبيرة يتحدث بها وزير الإسكان ماجد الحقيل في المؤتمرات كلها، تعكس التغيُّر الواضح والملموس في برامج وخطط الإسكان؛ وهو ما يؤكد نجاح خارطة الطريق التي رسمها سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، حين قال في لقائه على "العربية" بعد إطلاق الرؤية: "طموحنا سيبتلع مشاكل الإسكان".

ويبدو أن وزير الإسكان "وزير التغيير" استوعب أيضًا أيقونة التغيير التي أشار إليها سمو ولي العهد حين قارن بين جوال عتيق وجوال آخر حديث؛ فعمل الحقيل على الإسراع في إنجاز المشروعات، وتطوير الخدمات التي يقدمها للمستفيدين، وذلك من خلال عدد من البرامج والمبادرات، نجح في تحقيقها.

الطموح الكبير الذي أكده سمو ولي العهد، ومشروع التغيير الذي يقوده برؤيته التي أطلقها، كان أكبر عائق أمامهما مشكلة الإسكان، وهذا أيضًا ما استوعبه "الحقيل"، وعمل على تحقيقه حتى قال ولي العهد: "إن الأرقام لا تكذب، انظروا للأرقام وهي توضح أين كنا وأين نحن اليوم، وانظروا للأرقام العام القادم".

سنوات الانتظار الطويلة كانت تصل إلى 11 عامًا، كانت تشكل تحديًا أمام وزير الإسكان خلال الفترة الماضية، واستطاع التغلب على هذا التحدي، وإنهاء الانتظار حتى أصبح بالإمكان الاستفادة والاستحقاق الفوري للمنتج السكني خلال دقائق.

في فيديو متداوَل قال وزير الإسكان: "اليوم أصبح بإمكان أي مواطن الاستفادة من الخيار السكني الذي يرغب فيه عبر تطبيق (سكني) للأجهزة الذكية، الذي يوفر مجموعة من الخدمات، أبرزها الحصول على استحقاق فوري، والاطلاع على جميع المشاريع، والحجز على جميع المشاريع، والحصول على الموافقة التمويلية من خلال منصة بسيطة". داعيًا الجميع إلى الاستفادة مما يوفره هذا التطبيق من خدمات وتسهيلات متنوعة؛ ليؤكد "الحقيل" نجاحه في التحدي، وتحقيق ما قاله ولي العهد: "إن طموحنا سيبتلع هذه المشاكل، سواء بطالة أو إسكانًا، أو غيرهما".

16 ديسمبر 2019 - 19 ربيع الآخر 1441
08:22 PM

وزير "التغيير" ينجح في تحويل تملك المسكن من سنوات إلى دقائق

تنفيذًا لرؤية ولي العهد في إنهاء قوائم الانتظار لمستحقي السكن

A A A
48
12,750

أرقام تبعث على التفاؤل، وتحوُّل كبير في قوائم الانتظار لمستحقي السكن، وإحصاءات رسمية، وثقة كبيرة يتحدث بها وزير الإسكان ماجد الحقيل في المؤتمرات كلها، تعكس التغيُّر الواضح والملموس في برامج وخطط الإسكان؛ وهو ما يؤكد نجاح خارطة الطريق التي رسمها سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، حين قال في لقائه على "العربية" بعد إطلاق الرؤية: "طموحنا سيبتلع مشاكل الإسكان".

ويبدو أن وزير الإسكان "وزير التغيير" استوعب أيضًا أيقونة التغيير التي أشار إليها سمو ولي العهد حين قارن بين جوال عتيق وجوال آخر حديث؛ فعمل الحقيل على الإسراع في إنجاز المشروعات، وتطوير الخدمات التي يقدمها للمستفيدين، وذلك من خلال عدد من البرامج والمبادرات، نجح في تحقيقها.

الطموح الكبير الذي أكده سمو ولي العهد، ومشروع التغيير الذي يقوده برؤيته التي أطلقها، كان أكبر عائق أمامهما مشكلة الإسكان، وهذا أيضًا ما استوعبه "الحقيل"، وعمل على تحقيقه حتى قال ولي العهد: "إن الأرقام لا تكذب، انظروا للأرقام وهي توضح أين كنا وأين نحن اليوم، وانظروا للأرقام العام القادم".

سنوات الانتظار الطويلة كانت تصل إلى 11 عامًا، كانت تشكل تحديًا أمام وزير الإسكان خلال الفترة الماضية، واستطاع التغلب على هذا التحدي، وإنهاء الانتظار حتى أصبح بالإمكان الاستفادة والاستحقاق الفوري للمنتج السكني خلال دقائق.

في فيديو متداوَل قال وزير الإسكان: "اليوم أصبح بإمكان أي مواطن الاستفادة من الخيار السكني الذي يرغب فيه عبر تطبيق (سكني) للأجهزة الذكية، الذي يوفر مجموعة من الخدمات، أبرزها الحصول على استحقاق فوري، والاطلاع على جميع المشاريع، والحجز على جميع المشاريع، والحصول على الموافقة التمويلية من خلال منصة بسيطة". داعيًا الجميع إلى الاستفادة مما يوفره هذا التطبيق من خدمات وتسهيلات متنوعة؛ ليؤكد "الحقيل" نجاحه في التحدي، وتحقيق ما قاله ولي العهد: "إن طموحنا سيبتلع هذه المشاكل، سواء بطالة أو إسكانًا، أو غيرهما".