"التعاون الإسلامي" تناقش تعزيز التعاون مع الخارجية الأمريكية في مجال تمكين المرأة

جرى الحوار حول دورها في مكافحة التطرف والعنف القائم على النوع الاجتماعي

عقد وفد من إدارة الشؤون الاجتماعية والثقافية بمنظمة التعاون الإسلامي، برئاسة الأمين العام المساعد طارق علي بخيت، اجتماعًا افتراضيًّا، مع السفيرة المتجولة لمكتب قضايا المرأة العالمية بوزارة الخارجية الأمريكية، كيلي إي كوري.

وجرى خلال الاجتماع تبادل الآراء حول الخطط والمنجزات في مجال تمكين المرأة، مع التركيز على القضايا ذات الصلة بمشاركة المرأة في السلام والأمن، ودورها في مكافحة التطرف العنيف، ومكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي، ومكافحة العنف ضد نساء الأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ فضلًا عن التنمية العالمية للمرأة وازدهارها.

وأطلع وفد المنظمة السفيرة "كوري" على برامج المنظمة واستراتيجياتها لتمكين المرأة وتحسين وضعها السياسي والاجتماعي والاقتصادي والصحي؛ لا سيما في إطار خطة عمل المنظمة للنهوض بالمرأة ومنظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأعربت السفيرة "كوري" عن تقديرها للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع مؤسسات المنظمة ذات الصلة، في تطوير الاستراتيجيات والبرامج والأنشطة الرامية لتعزيز تنمية المرأة ومشاركتها النشطة في جميع المجالات في الدول الأعضاء في المنظمة.

منظمة التعاون الإسلامي
اعلان
"التعاون الإسلامي" تناقش تعزيز التعاون مع الخارجية الأمريكية في مجال تمكين المرأة
سبق

عقد وفد من إدارة الشؤون الاجتماعية والثقافية بمنظمة التعاون الإسلامي، برئاسة الأمين العام المساعد طارق علي بخيت، اجتماعًا افتراضيًّا، مع السفيرة المتجولة لمكتب قضايا المرأة العالمية بوزارة الخارجية الأمريكية، كيلي إي كوري.

وجرى خلال الاجتماع تبادل الآراء حول الخطط والمنجزات في مجال تمكين المرأة، مع التركيز على القضايا ذات الصلة بمشاركة المرأة في السلام والأمن، ودورها في مكافحة التطرف العنيف، ومكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي، ومكافحة العنف ضد نساء الأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ فضلًا عن التنمية العالمية للمرأة وازدهارها.

وأطلع وفد المنظمة السفيرة "كوري" على برامج المنظمة واستراتيجياتها لتمكين المرأة وتحسين وضعها السياسي والاجتماعي والاقتصادي والصحي؛ لا سيما في إطار خطة عمل المنظمة للنهوض بالمرأة ومنظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأعربت السفيرة "كوري" عن تقديرها للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع مؤسسات المنظمة ذات الصلة، في تطوير الاستراتيجيات والبرامج والأنشطة الرامية لتعزيز تنمية المرأة ومشاركتها النشطة في جميع المجالات في الدول الأعضاء في المنظمة.

06 سبتمبر 2020 - 18 محرّم 1442
11:51 AM

"التعاون الإسلامي" تناقش تعزيز التعاون مع الخارجية الأمريكية في مجال تمكين المرأة

جرى الحوار حول دورها في مكافحة التطرف والعنف القائم على النوع الاجتماعي

A A A
7
1,231

عقد وفد من إدارة الشؤون الاجتماعية والثقافية بمنظمة التعاون الإسلامي، برئاسة الأمين العام المساعد طارق علي بخيت، اجتماعًا افتراضيًّا، مع السفيرة المتجولة لمكتب قضايا المرأة العالمية بوزارة الخارجية الأمريكية، كيلي إي كوري.

وجرى خلال الاجتماع تبادل الآراء حول الخطط والمنجزات في مجال تمكين المرأة، مع التركيز على القضايا ذات الصلة بمشاركة المرأة في السلام والأمن، ودورها في مكافحة التطرف العنيف، ومكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي، ومكافحة العنف ضد نساء الأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛ فضلًا عن التنمية العالمية للمرأة وازدهارها.

وأطلع وفد المنظمة السفيرة "كوري" على برامج المنظمة واستراتيجياتها لتمكين المرأة وتحسين وضعها السياسي والاجتماعي والاقتصادي والصحي؛ لا سيما في إطار خطة عمل المنظمة للنهوض بالمرأة ومنظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأعربت السفيرة "كوري" عن تقديرها للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع مؤسسات المنظمة ذات الصلة، في تطوير الاستراتيجيات والبرامج والأنشطة الرامية لتعزيز تنمية المرأة ومشاركتها النشطة في جميع المجالات في الدول الأعضاء في المنظمة.