وزارة الاتصالات تطلق "مقسم الإنترنت السعودي" بحلته الجديدة والمطورة

توفير المعلومات الفنية لأي جهة وتقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة عبره

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الموقع الإلكتروني الخاص بمقسم الإنترنت السعودي "https://www.saix.sa/en/" (المقسم.السعودية)، بحلته الجديدة والمطورة.

وسيتم من خلال هذه الخطوة توفير المعلومات الفنية اللازمة لأي جهة ترغب بالاستفادة من خدمات مقسم الإنترنت السعودي، إضافة إلى تقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة التي تمر عبر المقسم.

ويتيح الموقع الإلكتروني الجديد الاطلاع على معلومات تفصيلية عن سعات خطوط الاتصال والأعضاء المرتبطين، وسيقوم أيضاً الموقع بتوفير معلومات وتقارير دورية عن الإنترنت ومستوى توطين حركة الإنترنت المحلية.

ويعد المقسم مبادرةً وطنيةً رائدةً بدأت بتضافر الجهود بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وبدعم من قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف رفع جودة خدمات الإنترنت ودعم تحسين انسيابية حركة الإنترنت.

ويعمل مقسم الإنترنت السعودي كنقطة محايدة غير ربحية لتبادل الإنترنت تساهم في الحد من استخدام المسارات الطويلة في الاتصال، كما تساهم في خفض تكاليف الربط البيني وسعات الاتصال، بالإضافة لتقليل زمن الاستجابة للخدمات في المملكة ودعم توطين المحتوى.

وقد ظهرت آثار المقسم الإيجابية على منظومة الإنترنت جليةً في استيعابه للزيادة في الحركة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد حيث ساهم في تمكين عدد من الخدمات الحيوية كان أبرزها العمل والتعليم عن بعد، وقد وصل حجم الحركة المحلية التي يتم تبادلها عبر المقسم إلى 40 جيجا بت/ثانية تقريباً بزيادة في حجم الحركة تتخطى 37% عن الربع الذي يسبقه.

وتأتي هذه الخطوة في ظل إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي ستركز على تعزيز استفادة المملكة من المقسم وذلك من خلال استقطاب أعضاء جدد وخدمات حيوية هامة وتوسعة تواجد المقسم في عدة مناطق.

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
اعلان
وزارة الاتصالات تطلق "مقسم الإنترنت السعودي" بحلته الجديدة والمطورة
سبق

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الموقع الإلكتروني الخاص بمقسم الإنترنت السعودي "https://www.saix.sa/en/" (المقسم.السعودية)، بحلته الجديدة والمطورة.

وسيتم من خلال هذه الخطوة توفير المعلومات الفنية اللازمة لأي جهة ترغب بالاستفادة من خدمات مقسم الإنترنت السعودي، إضافة إلى تقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة التي تمر عبر المقسم.

ويتيح الموقع الإلكتروني الجديد الاطلاع على معلومات تفصيلية عن سعات خطوط الاتصال والأعضاء المرتبطين، وسيقوم أيضاً الموقع بتوفير معلومات وتقارير دورية عن الإنترنت ومستوى توطين حركة الإنترنت المحلية.

ويعد المقسم مبادرةً وطنيةً رائدةً بدأت بتضافر الجهود بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وبدعم من قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف رفع جودة خدمات الإنترنت ودعم تحسين انسيابية حركة الإنترنت.

ويعمل مقسم الإنترنت السعودي كنقطة محايدة غير ربحية لتبادل الإنترنت تساهم في الحد من استخدام المسارات الطويلة في الاتصال، كما تساهم في خفض تكاليف الربط البيني وسعات الاتصال، بالإضافة لتقليل زمن الاستجابة للخدمات في المملكة ودعم توطين المحتوى.

وقد ظهرت آثار المقسم الإيجابية على منظومة الإنترنت جليةً في استيعابه للزيادة في الحركة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد حيث ساهم في تمكين عدد من الخدمات الحيوية كان أبرزها العمل والتعليم عن بعد، وقد وصل حجم الحركة المحلية التي يتم تبادلها عبر المقسم إلى 40 جيجا بت/ثانية تقريباً بزيادة في حجم الحركة تتخطى 37% عن الربع الذي يسبقه.

وتأتي هذه الخطوة في ظل إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي ستركز على تعزيز استفادة المملكة من المقسم وذلك من خلال استقطاب أعضاء جدد وخدمات حيوية هامة وتوسعة تواجد المقسم في عدة مناطق.

09 سبتمبر 2020 - 21 محرّم 1442
03:12 PM

وزارة الاتصالات تطلق "مقسم الإنترنت السعودي" بحلته الجديدة والمطورة

توفير المعلومات الفنية لأي جهة وتقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة عبره

A A A
2
2,608

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، الموقع الإلكتروني الخاص بمقسم الإنترنت السعودي "https://www.saix.sa/en/" (المقسم.السعودية)، بحلته الجديدة والمطورة.

وسيتم من خلال هذه الخطوة توفير المعلومات الفنية اللازمة لأي جهة ترغب بالاستفادة من خدمات مقسم الإنترنت السعودي، إضافة إلى تقديم قراءات مستمرة بحجم الحركة التي تمر عبر المقسم.

ويتيح الموقع الإلكتروني الجديد الاطلاع على معلومات تفصيلية عن سعات خطوط الاتصال والأعضاء المرتبطين، وسيقوم أيضاً الموقع بتوفير معلومات وتقارير دورية عن الإنترنت ومستوى توطين حركة الإنترنت المحلية.

ويعد المقسم مبادرةً وطنيةً رائدةً بدأت بتضافر الجهود بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وبدعم من قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف رفع جودة خدمات الإنترنت ودعم تحسين انسيابية حركة الإنترنت.

ويعمل مقسم الإنترنت السعودي كنقطة محايدة غير ربحية لتبادل الإنترنت تساهم في الحد من استخدام المسارات الطويلة في الاتصال، كما تساهم في خفض تكاليف الربط البيني وسعات الاتصال، بالإضافة لتقليل زمن الاستجابة للخدمات في المملكة ودعم توطين المحتوى.

وقد ظهرت آثار المقسم الإيجابية على منظومة الإنترنت جليةً في استيعابه للزيادة في الحركة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد حيث ساهم في تمكين عدد من الخدمات الحيوية كان أبرزها العمل والتعليم عن بعد، وقد وصل حجم الحركة المحلية التي يتم تبادلها عبر المقسم إلى 40 جيجا بت/ثانية تقريباً بزيادة في حجم الحركة تتخطى 37% عن الربع الذي يسبقه.

وتأتي هذه الخطوة في ظل إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي ستركز على تعزيز استفادة المملكة من المقسم وذلك من خلال استقطاب أعضاء جدد وخدمات حيوية هامة وتوسعة تواجد المقسم في عدة مناطق.