"عسكر" يكشف لمشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الإنساني والحقوقي المتدهور باليمن

أكد أن ميليشيا الحوثي ارتكبت جرائم خطف وقتل واعتقال وانتهاكات طالت النساء والأطفال

استعرض وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر خلال لقائه أمس الثلاثاء، في العاصمة الأمريكية واشنطن مع عددٍ من كبار مستشاري ومشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الحقوقي والإنساني في اليمن منذ انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشرعية الدستورية في سبتمبر 2014م، وما تسببت به من تدهور كارثي للوضع الإنساني.

وتفصيلاً، التقى الوزير "عسكر" النواب تيد ليو عن ولاية كاليفورنيا وكريس سميث عن ولاية نيو جيرسي وكولين الريد عن ولاية تكساس وبراين ماست عن ولاية فلوريدا وأندريو كالريس عن ولاية فرجينيا وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميريلاند بن كاردن، موضحًا انتهاكات ميليشيا الحوثي الجسيمة ضد أبناء الشعب اليمني، والتي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

وأشار المسؤول اليمني إلى أن ما تقوم به الميليشيا الحوثية من انتهاكات طال النساء والأطفال وخطف واعتقال وقتل المعارضين لها، وزراعتها لأكثر من مليون لغم بشكل عبثي وعشوائي في جميع مناطق اليمن والتي تسببت في تشويه وقتل كثير من الأبرياء، مبينًا أن الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران مارست عملية تدمير ممنهج لقطاع التعليم وعملت على تجنيد الأطفال، مستغلة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية الصعبة التي فرضتها في مناطق سيطرتها.

وأكد أن ما تقوم به الميليشيا الانقلابية من عمليات تجنيد للأطفال والنساء يتسبب في تفكيك وإحداث شرخ عميق في النسيج المجتمعي اليمني وتعميق الانقسامات، ويهدد بنشوء جيل ثقافته الموت والقتل والانتقام، داعيًا الكونجرس الأمريكي إلى إدانة جرائم ميليشيا الحوثي، وتبني صدور القرارين اللذين قدمهما عضوا الكونجرس الأمريكي، النائب ويل هيرد والسيناتور توم كوتون، حيث يدينان انتهاكات ميليشيا الحوثي لحقوق الإنسان في اليمن وعلاقتهم مع إيران.

وعبّر مستشارو أعضاء الكونجرس الأمريكي بدورهم عن دعمهم الكامل لجهود تحقيق السلام في اليمن وإيقاف الحرب وإنهاء المعاناة الإنسانية.

اعلان
"عسكر" يكشف لمشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الإنساني والحقوقي المتدهور باليمن
سبق

استعرض وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر خلال لقائه أمس الثلاثاء، في العاصمة الأمريكية واشنطن مع عددٍ من كبار مستشاري ومشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الحقوقي والإنساني في اليمن منذ انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشرعية الدستورية في سبتمبر 2014م، وما تسببت به من تدهور كارثي للوضع الإنساني.

وتفصيلاً، التقى الوزير "عسكر" النواب تيد ليو عن ولاية كاليفورنيا وكريس سميث عن ولاية نيو جيرسي وكولين الريد عن ولاية تكساس وبراين ماست عن ولاية فلوريدا وأندريو كالريس عن ولاية فرجينيا وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميريلاند بن كاردن، موضحًا انتهاكات ميليشيا الحوثي الجسيمة ضد أبناء الشعب اليمني، والتي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

وأشار المسؤول اليمني إلى أن ما تقوم به الميليشيا الحوثية من انتهاكات طال النساء والأطفال وخطف واعتقال وقتل المعارضين لها، وزراعتها لأكثر من مليون لغم بشكل عبثي وعشوائي في جميع مناطق اليمن والتي تسببت في تشويه وقتل كثير من الأبرياء، مبينًا أن الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران مارست عملية تدمير ممنهج لقطاع التعليم وعملت على تجنيد الأطفال، مستغلة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية الصعبة التي فرضتها في مناطق سيطرتها.

وأكد أن ما تقوم به الميليشيا الانقلابية من عمليات تجنيد للأطفال والنساء يتسبب في تفكيك وإحداث شرخ عميق في النسيج المجتمعي اليمني وتعميق الانقسامات، ويهدد بنشوء جيل ثقافته الموت والقتل والانتقام، داعيًا الكونجرس الأمريكي إلى إدانة جرائم ميليشيا الحوثي، وتبني صدور القرارين اللذين قدمهما عضوا الكونجرس الأمريكي، النائب ويل هيرد والسيناتور توم كوتون، حيث يدينان انتهاكات ميليشيا الحوثي لحقوق الإنسان في اليمن وعلاقتهم مع إيران.

وعبّر مستشارو أعضاء الكونجرس الأمريكي بدورهم عن دعمهم الكامل لجهود تحقيق السلام في اليمن وإيقاف الحرب وإنهاء المعاناة الإنسانية.

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
01:56 AM

"عسكر" يكشف لمشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الإنساني والحقوقي المتدهور باليمن

أكد أن ميليشيا الحوثي ارتكبت جرائم خطف وقتل واعتقال وانتهاكات طالت النساء والأطفال

A A A
9
4,509

استعرض وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر خلال لقائه أمس الثلاثاء، في العاصمة الأمريكية واشنطن مع عددٍ من كبار مستشاري ومشرعي الكونجرس الأمريكي الوضع الحقوقي والإنساني في اليمن منذ انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشرعية الدستورية في سبتمبر 2014م، وما تسببت به من تدهور كارثي للوضع الإنساني.

وتفصيلاً، التقى الوزير "عسكر" النواب تيد ليو عن ولاية كاليفورنيا وكريس سميث عن ولاية نيو جيرسي وكولين الريد عن ولاية تكساس وبراين ماست عن ولاية فلوريدا وأندريو كالريس عن ولاية فرجينيا وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميريلاند بن كاردن، موضحًا انتهاكات ميليشيا الحوثي الجسيمة ضد أبناء الشعب اليمني، والتي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

وأشار المسؤول اليمني إلى أن ما تقوم به الميليشيا الحوثية من انتهاكات طال النساء والأطفال وخطف واعتقال وقتل المعارضين لها، وزراعتها لأكثر من مليون لغم بشكل عبثي وعشوائي في جميع مناطق اليمن والتي تسببت في تشويه وقتل كثير من الأبرياء، مبينًا أن الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران مارست عملية تدمير ممنهج لقطاع التعليم وعملت على تجنيد الأطفال، مستغلة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية الصعبة التي فرضتها في مناطق سيطرتها.

وأكد أن ما تقوم به الميليشيا الانقلابية من عمليات تجنيد للأطفال والنساء يتسبب في تفكيك وإحداث شرخ عميق في النسيج المجتمعي اليمني وتعميق الانقسامات، ويهدد بنشوء جيل ثقافته الموت والقتل والانتقام، داعيًا الكونجرس الأمريكي إلى إدانة جرائم ميليشيا الحوثي، وتبني صدور القرارين اللذين قدمهما عضوا الكونجرس الأمريكي، النائب ويل هيرد والسيناتور توم كوتون، حيث يدينان انتهاكات ميليشيا الحوثي لحقوق الإنسان في اليمن وعلاقتهم مع إيران.

وعبّر مستشارو أعضاء الكونجرس الأمريكي بدورهم عن دعمهم الكامل لجهود تحقيق السلام في اليمن وإيقاف الحرب وإنهاء المعاناة الإنسانية.