برقيتان من الملك وولي العهد لـ "ماكرون"

بمناسبة اليوم الوطني للجمهورية الفرنسية

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ رئيس الجمهورية الفرنسية، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.

وأعرب الملك المفدى، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق اطراد التقدم والازدهار.

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة مماثلة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ معرباً عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

اعلان
برقيتان من الملك وولي العهد لـ "ماكرون"
سبق

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ رئيس الجمهورية الفرنسية، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.

وأعرب الملك المفدى، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق اطراد التقدم والازدهار.

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة مماثلة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ معرباً عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
10:34 AM

برقيتان من الملك وولي العهد لـ "ماكرون"

بمناسبة اليوم الوطني للجمهورية الفرنسية

A A A
1
2,366

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ رئيس الجمهورية الفرنسية، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.

وأعرب الملك المفدى، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق اطراد التقدم والازدهار.

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة مماثلة للرئيس إيمانويل ماكرون؛ معرباً عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة له، ولحكومة وشعب الجمهورية الفرنسية الصديق المزيد من التقدم والازدهار.