شاهد .. "مكلارين البريطانية" تكشف عن "سبيدتيل" أسرع سيارة للشركة

تعمل على نظام هجين إذ تجمع بين البنزين والكهرباء

عبدالملك سرور – سبق: كشفت شركة مكلارين البريطانية عن سيارتها "سبيدتيل" التي تُعتبر أسرع سيارة للشركة؛ إذ تصل سرعتها إلى 403 كم/ ساعة (250 ميلاً في الساعة).

وتعمل السيارة على نظام هجين؛ إذ تجمع بين البنزين والكهرباء بقوة 1.050 حصانًا، تكفي لتسريع السيارة من 0 إلى 300 كلم بالساعة (0 إلى 186 ميل) في 12.8 ثانية. ولم تفصح الشركة عن تفاصيل محركها، لكن من المتوقع أن يكون محرك بنزين بـ V8 سعة 4 لترات مع شاحن توربيني مزدوج.

تصميم السيارة استثنائي بشكل ممدود، وأجنحة خلفية مرنة، يجعل الأداء الديناميكي أكثر ما يهتم به المصممون للسيارة. ونجد أغطية العجلات ثابتة، ولا تدور مع العجلة، وتم تصنيعها من ألياف الكربون؛ وهو ما يخلق سطحًا مستويًا، يسهِّل من تدفق الهواء. ومن ناحية وزن السيارة فهي تزن 1.430 كجم. ويرجع الفضل في ذلك إلى استخدام الكربون فايبر في صناعة السيارة لتخفيف الوزن.

وتظهر من داخلية السيارة ثلاثة مقاعد، تم تخصيص الأوسط منها للسائق مع شاشات عرض ولمس عالية الدقة، إضافة إلى عناصر التحكم الرئيسية، بما في ذلك تلك الخاصة ببدء تشغيل السيارة التي تم تثبيتها على سقف السيارة. كما تم التخلص من المرايا التقليدية، والاستغناء عنها بكاميرات قابلة للسحب، وترسل فيديو لشاشتَي عرض داخل المقصورة. أما الأبواب فهي ثنائية، وتعمل بالطاقة، وتتميز بزجاج خفيف الوزن من قطعة واحدة.

الجدير بالذكر أنه سيتم تصنيع 106 سيارات فقط منها. علمًا بأن جميع السيارات تم حجزها بالكامل بالرغم من سعرها المرتفع الذي يصل من غير احتساب الضرائب إلى 1.75 مليون باوند إسترليني، أي ما يعادل 2.24 مليون دولار أمريكي، أو 8.40 مليون ريال سعودي.

اعلان
شاهد .. "مكلارين البريطانية" تكشف عن "سبيدتيل" أسرع سيارة للشركة
سبق

عبدالملك سرور – سبق: كشفت شركة مكلارين البريطانية عن سيارتها "سبيدتيل" التي تُعتبر أسرع سيارة للشركة؛ إذ تصل سرعتها إلى 403 كم/ ساعة (250 ميلاً في الساعة).

وتعمل السيارة على نظام هجين؛ إذ تجمع بين البنزين والكهرباء بقوة 1.050 حصانًا، تكفي لتسريع السيارة من 0 إلى 300 كلم بالساعة (0 إلى 186 ميل) في 12.8 ثانية. ولم تفصح الشركة عن تفاصيل محركها، لكن من المتوقع أن يكون محرك بنزين بـ V8 سعة 4 لترات مع شاحن توربيني مزدوج.

تصميم السيارة استثنائي بشكل ممدود، وأجنحة خلفية مرنة، يجعل الأداء الديناميكي أكثر ما يهتم به المصممون للسيارة. ونجد أغطية العجلات ثابتة، ولا تدور مع العجلة، وتم تصنيعها من ألياف الكربون؛ وهو ما يخلق سطحًا مستويًا، يسهِّل من تدفق الهواء. ومن ناحية وزن السيارة فهي تزن 1.430 كجم. ويرجع الفضل في ذلك إلى استخدام الكربون فايبر في صناعة السيارة لتخفيف الوزن.

وتظهر من داخلية السيارة ثلاثة مقاعد، تم تخصيص الأوسط منها للسائق مع شاشات عرض ولمس عالية الدقة، إضافة إلى عناصر التحكم الرئيسية، بما في ذلك تلك الخاصة ببدء تشغيل السيارة التي تم تثبيتها على سقف السيارة. كما تم التخلص من المرايا التقليدية، والاستغناء عنها بكاميرات قابلة للسحب، وترسل فيديو لشاشتَي عرض داخل المقصورة. أما الأبواب فهي ثنائية، وتعمل بالطاقة، وتتميز بزجاج خفيف الوزن من قطعة واحدة.

الجدير بالذكر أنه سيتم تصنيع 106 سيارات فقط منها. علمًا بأن جميع السيارات تم حجزها بالكامل بالرغم من سعرها المرتفع الذي يصل من غير احتساب الضرائب إلى 1.75 مليون باوند إسترليني، أي ما يعادل 2.24 مليون دولار أمريكي، أو 8.40 مليون ريال سعودي.

29 أكتوبر 2018 - 20 صفر 1440
01:50 AM

شاهد .. "مكلارين البريطانية" تكشف عن "سبيدتيل" أسرع سيارة للشركة

تعمل على نظام هجين إذ تجمع بين البنزين والكهرباء

A A A
4
12,008

عبدالملك سرور – سبق: كشفت شركة مكلارين البريطانية عن سيارتها "سبيدتيل" التي تُعتبر أسرع سيارة للشركة؛ إذ تصل سرعتها إلى 403 كم/ ساعة (250 ميلاً في الساعة).

وتعمل السيارة على نظام هجين؛ إذ تجمع بين البنزين والكهرباء بقوة 1.050 حصانًا، تكفي لتسريع السيارة من 0 إلى 300 كلم بالساعة (0 إلى 186 ميل) في 12.8 ثانية. ولم تفصح الشركة عن تفاصيل محركها، لكن من المتوقع أن يكون محرك بنزين بـ V8 سعة 4 لترات مع شاحن توربيني مزدوج.

تصميم السيارة استثنائي بشكل ممدود، وأجنحة خلفية مرنة، يجعل الأداء الديناميكي أكثر ما يهتم به المصممون للسيارة. ونجد أغطية العجلات ثابتة، ولا تدور مع العجلة، وتم تصنيعها من ألياف الكربون؛ وهو ما يخلق سطحًا مستويًا، يسهِّل من تدفق الهواء. ومن ناحية وزن السيارة فهي تزن 1.430 كجم. ويرجع الفضل في ذلك إلى استخدام الكربون فايبر في صناعة السيارة لتخفيف الوزن.

وتظهر من داخلية السيارة ثلاثة مقاعد، تم تخصيص الأوسط منها للسائق مع شاشات عرض ولمس عالية الدقة، إضافة إلى عناصر التحكم الرئيسية، بما في ذلك تلك الخاصة ببدء تشغيل السيارة التي تم تثبيتها على سقف السيارة. كما تم التخلص من المرايا التقليدية، والاستغناء عنها بكاميرات قابلة للسحب، وترسل فيديو لشاشتَي عرض داخل المقصورة. أما الأبواب فهي ثنائية، وتعمل بالطاقة، وتتميز بزجاج خفيف الوزن من قطعة واحدة.

الجدير بالذكر أنه سيتم تصنيع 106 سيارات فقط منها. علمًا بأن جميع السيارات تم حجزها بالكامل بالرغم من سعرها المرتفع الذي يصل من غير احتساب الضرائب إلى 1.75 مليون باوند إسترليني، أي ما يعادل 2.24 مليون دولار أمريكي، أو 8.40 مليون ريال سعودي.