بعد غيبوبة 30 يوماً.. بكاء رضيعة أيقظ أمها ومشهد الرضاعة أبكى الجميع

الأب: إنها معجزة ولحظة فريدة في حياتنا جميعاً

تسبب بكاء طفلة رضيعة في إيقاظ أمها من غيبوبة استمرت 30 يوماً، وبكى الجميع حين شاهدوا المريضة فاقدة الوعي تضع طفلتها على صدرها كي ترضع.

وتحت عنوان "معجزة في مستشفى أرجنتيني"، روت صحيفة "الصن" البريطانية، تفاصيل الواقعة الغريبة بأحد مستشفيات مدينة سان فرانسيسكو بالأرجنتين، حيث كانت ترقد الأم ماريا لاورا فيريرا (42 عاماً)، في غيبوبة تامة منذ أكثر من شهر، عقب تعرضها لاعتداء وضربة شديدة على رأسها أثناء قيادتها دراجة نارية.

وأكدت الفحوص والتقارير الطبية أن الأطباء فقدوا الأمل في أن تفيق الأم من غيبوبتها، ونصحوا زوجها مارتن ديلجادو بأن يتبرع بأعضائها، لكن أحد الفحوص أشار إلى أن نشاطها العصبي لا يزال مستمراً، وهو الأمل الذي تمسك به الزوج.

وتضيف الصحيفة: الأسبوع الماضي حدثت المعجزة، حين اصطحب "ديلجادو" طفلته الرضيعة لزيارة أمها، وأثناء وجودها في الغرفة اقتربت الرضيعة بشدة من أمها، وبكت طلباً للرضاعة، كما اعتادت أن تفعل عندما تشعر بالجوع، وفي تلك اللحظة فوجئ كل من في الغرفة بالأم الغائبة تفتح قميصها، وتضع رأس طفلتها على صدرها، لتبدأ الطفلة في الرضاعة، وسط دهشة وذهول الجميع، الذين بكوا حين أدركوا ما يحدث.

ويصف الأب تلك اللحظة قائلة: إنها معجزة ولحظة فريدة في حياتنا جميعاً، تأكدنا الآن أنها تشعر بنا، وأنها ستفيق تماماً.

ورغم أن التقرير الطبي أكد أن الأم غير واعية لما حولها، ولا تستجيب للكلمات، لكن إرضاع طفلتها ولمسها كما اعتادت قبل الحادث، هو ما يشعل الأمل في القلوب.

معجزة في مستشفى أرجنتيني بكاء رضيعة أيقظ أمها
اعلان
بعد غيبوبة 30 يوماً.. بكاء رضيعة أيقظ أمها ومشهد الرضاعة أبكى الجميع
سبق

تسبب بكاء طفلة رضيعة في إيقاظ أمها من غيبوبة استمرت 30 يوماً، وبكى الجميع حين شاهدوا المريضة فاقدة الوعي تضع طفلتها على صدرها كي ترضع.

وتحت عنوان "معجزة في مستشفى أرجنتيني"، روت صحيفة "الصن" البريطانية، تفاصيل الواقعة الغريبة بأحد مستشفيات مدينة سان فرانسيسكو بالأرجنتين، حيث كانت ترقد الأم ماريا لاورا فيريرا (42 عاماً)، في غيبوبة تامة منذ أكثر من شهر، عقب تعرضها لاعتداء وضربة شديدة على رأسها أثناء قيادتها دراجة نارية.

وأكدت الفحوص والتقارير الطبية أن الأطباء فقدوا الأمل في أن تفيق الأم من غيبوبتها، ونصحوا زوجها مارتن ديلجادو بأن يتبرع بأعضائها، لكن أحد الفحوص أشار إلى أن نشاطها العصبي لا يزال مستمراً، وهو الأمل الذي تمسك به الزوج.

وتضيف الصحيفة: الأسبوع الماضي حدثت المعجزة، حين اصطحب "ديلجادو" طفلته الرضيعة لزيارة أمها، وأثناء وجودها في الغرفة اقتربت الرضيعة بشدة من أمها، وبكت طلباً للرضاعة، كما اعتادت أن تفعل عندما تشعر بالجوع، وفي تلك اللحظة فوجئ كل من في الغرفة بالأم الغائبة تفتح قميصها، وتضع رأس طفلتها على صدرها، لتبدأ الطفلة في الرضاعة، وسط دهشة وذهول الجميع، الذين بكوا حين أدركوا ما يحدث.

ويصف الأب تلك اللحظة قائلة: إنها معجزة ولحظة فريدة في حياتنا جميعاً، تأكدنا الآن أنها تشعر بنا، وأنها ستفيق تماماً.

ورغم أن التقرير الطبي أكد أن الأم غير واعية لما حولها، ولا تستجيب للكلمات، لكن إرضاع طفلتها ولمسها كما اعتادت قبل الحادث، هو ما يشعل الأمل في القلوب.

04 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الآخر 1441
02:32 PM

بعد غيبوبة 30 يوماً.. بكاء رضيعة أيقظ أمها ومشهد الرضاعة أبكى الجميع

الأب: إنها معجزة ولحظة فريدة في حياتنا جميعاً

A A A
10
44,534

تسبب بكاء طفلة رضيعة في إيقاظ أمها من غيبوبة استمرت 30 يوماً، وبكى الجميع حين شاهدوا المريضة فاقدة الوعي تضع طفلتها على صدرها كي ترضع.

وتحت عنوان "معجزة في مستشفى أرجنتيني"، روت صحيفة "الصن" البريطانية، تفاصيل الواقعة الغريبة بأحد مستشفيات مدينة سان فرانسيسكو بالأرجنتين، حيث كانت ترقد الأم ماريا لاورا فيريرا (42 عاماً)، في غيبوبة تامة منذ أكثر من شهر، عقب تعرضها لاعتداء وضربة شديدة على رأسها أثناء قيادتها دراجة نارية.

وأكدت الفحوص والتقارير الطبية أن الأطباء فقدوا الأمل في أن تفيق الأم من غيبوبتها، ونصحوا زوجها مارتن ديلجادو بأن يتبرع بأعضائها، لكن أحد الفحوص أشار إلى أن نشاطها العصبي لا يزال مستمراً، وهو الأمل الذي تمسك به الزوج.

وتضيف الصحيفة: الأسبوع الماضي حدثت المعجزة، حين اصطحب "ديلجادو" طفلته الرضيعة لزيارة أمها، وأثناء وجودها في الغرفة اقتربت الرضيعة بشدة من أمها، وبكت طلباً للرضاعة، كما اعتادت أن تفعل عندما تشعر بالجوع، وفي تلك اللحظة فوجئ كل من في الغرفة بالأم الغائبة تفتح قميصها، وتضع رأس طفلتها على صدرها، لتبدأ الطفلة في الرضاعة، وسط دهشة وذهول الجميع، الذين بكوا حين أدركوا ما يحدث.

ويصف الأب تلك اللحظة قائلة: إنها معجزة ولحظة فريدة في حياتنا جميعاً، تأكدنا الآن أنها تشعر بنا، وأنها ستفيق تماماً.

ورغم أن التقرير الطبي أكد أن الأم غير واعية لما حولها، ولا تستجيب للكلمات، لكن إرضاع طفلتها ولمسها كما اعتادت قبل الحادث، هو ما يشعل الأمل في القلوب.