14 فرقة تراقب التجمعات البشرية في جدة.. وتلوّح بالغرامات

مؤكدةً الأهمية القصوى للالتزام بالأعداد بالمناسبات واللقاءات الاجتماعية

‬تواصل "صحة جدة" تحت شعار "كلنا التزام" بالتعاون مع الشرطة والأمانة، وبإشراف محافظة جدة زيارة مناطق التجمعات، والتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتجوب 14 فرقة صحية وتوعوية المناطق المتوقع وجود بشري فيها، وتشمل المراكز التجارية والمولات ومحلات الحلويات والحلاقين، حيث تطبق عليهم كل الغرامات المنصوصة في النظام.

وستواصل الفرق عملها خلال فترة العيد حيث ستركز جهودها على الاستراحات والتي أعلنت وزارة الصحة إن العدد الأقصى المسموح به للتجمعات في العيد 20 شخصًا فقط مؤكدة الأهمية القصوى للالتزام بالأعداد في التجمعات الأسرية والمناسبات واللقاءات الاجتماعية".

اعلان
14 فرقة تراقب التجمعات البشرية في جدة.. وتلوّح بالغرامات
سبق

‬تواصل "صحة جدة" تحت شعار "كلنا التزام" بالتعاون مع الشرطة والأمانة، وبإشراف محافظة جدة زيارة مناطق التجمعات، والتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتجوب 14 فرقة صحية وتوعوية المناطق المتوقع وجود بشري فيها، وتشمل المراكز التجارية والمولات ومحلات الحلويات والحلاقين، حيث تطبق عليهم كل الغرامات المنصوصة في النظام.

وستواصل الفرق عملها خلال فترة العيد حيث ستركز جهودها على الاستراحات والتي أعلنت وزارة الصحة إن العدد الأقصى المسموح به للتجمعات في العيد 20 شخصًا فقط مؤكدة الأهمية القصوى للالتزام بالأعداد في التجمعات الأسرية والمناسبات واللقاءات الاجتماعية".

12 مايو 2021 - 30 رمضان 1442
05:37 PM

14 فرقة تراقب التجمعات البشرية في جدة.. وتلوّح بالغرامات

مؤكدةً الأهمية القصوى للالتزام بالأعداد بالمناسبات واللقاءات الاجتماعية

A A A
1
6,750

‬تواصل "صحة جدة" تحت شعار "كلنا التزام" بالتعاون مع الشرطة والأمانة، وبإشراف محافظة جدة زيارة مناطق التجمعات، والتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتجوب 14 فرقة صحية وتوعوية المناطق المتوقع وجود بشري فيها، وتشمل المراكز التجارية والمولات ومحلات الحلويات والحلاقين، حيث تطبق عليهم كل الغرامات المنصوصة في النظام.

وستواصل الفرق عملها خلال فترة العيد حيث ستركز جهودها على الاستراحات والتي أعلنت وزارة الصحة إن العدد الأقصى المسموح به للتجمعات في العيد 20 شخصًا فقط مؤكدة الأهمية القصوى للالتزام بالأعداد في التجمعات الأسرية والمناسبات واللقاءات الاجتماعية".