مطار الأمير محمد بالمدينة ينهي جاهزيته.. نقاط فرز وتباعد و11 جهاز تفتيش

شركة طيبة عملت على تحديد بوابات مخصصة لدخول وخروج الركاب من وإلى الصالات

أنهى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنوّرة، استعداداته وفق الضوابط والاشتراطات الصحية والدليل الإرشادي المحدث للإجراءات الصحية من قِبل الهيئة العامة للطيران المدني تزامناً مع السماح للمواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها ابتداءً من اليوم الإثنين ٥ شوال ١٤٤٢هـ.

وعملت شركة طيبة لتشغيل المطارات المشغل للمطار بإشراف من الهيئة العامة للطيران المدني على تحديد بوابات مخصصة لدخول وخروج الركاب من وإلى صالات المطار وتخصيص فريق عمل للمتابعة وتأكيد تطبيق الإجراءات الاحترازية ومنع دخول غير المسافرين إلى الصالات، ويستثنى من ذلك مرافقو المسافرين ذوي الإعاقة، والحرص على ارتداء المسافرين كمامة الوجه، كما وفرت معقمات اليدين عند جميع المداخل والمخارج.

وحدّد المطار نقاط فرز للتأكد من الحالة الصحية للمسافرين والعاملين من خلال تطبيق "توكلنا" عند مداخل الصالات، ولن يتمكن أي مسافر أو موظف من الدخول إلى صالات المطار إلا بعد التأكد من حالته الصحية، ولن يسمح بالدخول لغير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية.

وتم تزويد جميع مداخل المطار بنقاط فرز بصري وكاميرات حرارية للتأكد من سلامة المسافرين قبل البدء بإجراءات المغادرة، وفي حال ملاحظة ارتفاع درجة حرارة المسافر تطبق الإجراءات المتبعة ويحول المسافر للمركز الصحي بالمطار لمتابعة الحالة الصحية.

ووفّرت مراكز للاستعلامات قبل منصات إنهاء إجراءات الأمتعة بحواجز زجاجية وعلامات التباعد الجسدي بهدف خدمة المسافرين وتقديم أي معلومات بخصوص الإجراءات الاحترازية في المطار ومتطلبات شركات الطيران قبل المغادرة.

وقامت شركة طيبة لتشغيل المطارات لتسهيل إنهاء إجراءات الأمتعة بتوفير 64 منصة في المطار جميعها مجهزة بحاجز زجاجي بهدف حماية المسافرين والعاملين، وعلامات أرضية للتأكد من تطبيق التباعد الجسدي بين المسافرين وتجهيز منطقة انتظار بجانب منصات إنهاء الإجراءات مجهزة بالمتطلبات الخاصة بالإجراءات الاحترازية لبقاء المسافرين الذين يصلون للمطار قبل موعد فتح المنصات واستخدامها لجلوس المسافرين وإرسالهم عند فتح المنصات على دفعات بإشراف شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضية بهدف تخفيف أعداد الركاب على منصات إنهاء الاجراءات.

وتم تزويد مداخل صالة المغادرة الدولية بعلامات تباعد جسدي وأربعة أجهزة قارئ لبطاقة صعود الطائرة بهدف تقليل التلامس بين المسافرين والموظفين.

وبخصوص إجراءات الجوازات، تم تجهيز جميع المنصات المخصصة للجوازات بحواجز حماية مع توفير علامات التباعد الجسدي وأجهزة التعقيم عند دخول المسافرين للصالة تُعقم بشكل دوري مع توفير مستلزمات الحماية الشخصية للعاملين في المنصات.

ويوجد 11 جهازاً للتفتيش الأمني، ووفرت أجهزة للتعقيم قبل وصول المسافرين إلى منطقة التفتيش وبعد الانتهاء من التفتيش.

اعلان
مطار الأمير محمد بالمدينة ينهي جاهزيته.. نقاط فرز وتباعد و11 جهاز تفتيش
سبق

أنهى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنوّرة، استعداداته وفق الضوابط والاشتراطات الصحية والدليل الإرشادي المحدث للإجراءات الصحية من قِبل الهيئة العامة للطيران المدني تزامناً مع السماح للمواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها ابتداءً من اليوم الإثنين ٥ شوال ١٤٤٢هـ.

وعملت شركة طيبة لتشغيل المطارات المشغل للمطار بإشراف من الهيئة العامة للطيران المدني على تحديد بوابات مخصصة لدخول وخروج الركاب من وإلى صالات المطار وتخصيص فريق عمل للمتابعة وتأكيد تطبيق الإجراءات الاحترازية ومنع دخول غير المسافرين إلى الصالات، ويستثنى من ذلك مرافقو المسافرين ذوي الإعاقة، والحرص على ارتداء المسافرين كمامة الوجه، كما وفرت معقمات اليدين عند جميع المداخل والمخارج.

وحدّد المطار نقاط فرز للتأكد من الحالة الصحية للمسافرين والعاملين من خلال تطبيق "توكلنا" عند مداخل الصالات، ولن يتمكن أي مسافر أو موظف من الدخول إلى صالات المطار إلا بعد التأكد من حالته الصحية، ولن يسمح بالدخول لغير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية.

وتم تزويد جميع مداخل المطار بنقاط فرز بصري وكاميرات حرارية للتأكد من سلامة المسافرين قبل البدء بإجراءات المغادرة، وفي حال ملاحظة ارتفاع درجة حرارة المسافر تطبق الإجراءات المتبعة ويحول المسافر للمركز الصحي بالمطار لمتابعة الحالة الصحية.

ووفّرت مراكز للاستعلامات قبل منصات إنهاء إجراءات الأمتعة بحواجز زجاجية وعلامات التباعد الجسدي بهدف خدمة المسافرين وتقديم أي معلومات بخصوص الإجراءات الاحترازية في المطار ومتطلبات شركات الطيران قبل المغادرة.

وقامت شركة طيبة لتشغيل المطارات لتسهيل إنهاء إجراءات الأمتعة بتوفير 64 منصة في المطار جميعها مجهزة بحاجز زجاجي بهدف حماية المسافرين والعاملين، وعلامات أرضية للتأكد من تطبيق التباعد الجسدي بين المسافرين وتجهيز منطقة انتظار بجانب منصات إنهاء الإجراءات مجهزة بالمتطلبات الخاصة بالإجراءات الاحترازية لبقاء المسافرين الذين يصلون للمطار قبل موعد فتح المنصات واستخدامها لجلوس المسافرين وإرسالهم عند فتح المنصات على دفعات بإشراف شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضية بهدف تخفيف أعداد الركاب على منصات إنهاء الاجراءات.

وتم تزويد مداخل صالة المغادرة الدولية بعلامات تباعد جسدي وأربعة أجهزة قارئ لبطاقة صعود الطائرة بهدف تقليل التلامس بين المسافرين والموظفين.

وبخصوص إجراءات الجوازات، تم تجهيز جميع المنصات المخصصة للجوازات بحواجز حماية مع توفير علامات التباعد الجسدي وأجهزة التعقيم عند دخول المسافرين للصالة تُعقم بشكل دوري مع توفير مستلزمات الحماية الشخصية للعاملين في المنصات.

ويوجد 11 جهازاً للتفتيش الأمني، ووفرت أجهزة للتعقيم قبل وصول المسافرين إلى منطقة التفتيش وبعد الانتهاء من التفتيش.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
01:52 PM

مطار الأمير محمد بالمدينة ينهي جاهزيته.. نقاط فرز وتباعد و11 جهاز تفتيش

شركة طيبة عملت على تحديد بوابات مخصصة لدخول وخروج الركاب من وإلى الصالات

A A A
1
3,365

أنهى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنوّرة، استعداداته وفق الضوابط والاشتراطات الصحية والدليل الإرشادي المحدث للإجراءات الصحية من قِبل الهيئة العامة للطيران المدني تزامناً مع السماح للمواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها ابتداءً من اليوم الإثنين ٥ شوال ١٤٤٢هـ.

وعملت شركة طيبة لتشغيل المطارات المشغل للمطار بإشراف من الهيئة العامة للطيران المدني على تحديد بوابات مخصصة لدخول وخروج الركاب من وإلى صالات المطار وتخصيص فريق عمل للمتابعة وتأكيد تطبيق الإجراءات الاحترازية ومنع دخول غير المسافرين إلى الصالات، ويستثنى من ذلك مرافقو المسافرين ذوي الإعاقة، والحرص على ارتداء المسافرين كمامة الوجه، كما وفرت معقمات اليدين عند جميع المداخل والمخارج.

وحدّد المطار نقاط فرز للتأكد من الحالة الصحية للمسافرين والعاملين من خلال تطبيق "توكلنا" عند مداخل الصالات، ولن يتمكن أي مسافر أو موظف من الدخول إلى صالات المطار إلا بعد التأكد من حالته الصحية، ولن يسمح بالدخول لغير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية.

وتم تزويد جميع مداخل المطار بنقاط فرز بصري وكاميرات حرارية للتأكد من سلامة المسافرين قبل البدء بإجراءات المغادرة، وفي حال ملاحظة ارتفاع درجة حرارة المسافر تطبق الإجراءات المتبعة ويحول المسافر للمركز الصحي بالمطار لمتابعة الحالة الصحية.

ووفّرت مراكز للاستعلامات قبل منصات إنهاء إجراءات الأمتعة بحواجز زجاجية وعلامات التباعد الجسدي بهدف خدمة المسافرين وتقديم أي معلومات بخصوص الإجراءات الاحترازية في المطار ومتطلبات شركات الطيران قبل المغادرة.

وقامت شركة طيبة لتشغيل المطارات لتسهيل إنهاء إجراءات الأمتعة بتوفير 64 منصة في المطار جميعها مجهزة بحاجز زجاجي بهدف حماية المسافرين والعاملين، وعلامات أرضية للتأكد من تطبيق التباعد الجسدي بين المسافرين وتجهيز منطقة انتظار بجانب منصات إنهاء الإجراءات مجهزة بالمتطلبات الخاصة بالإجراءات الاحترازية لبقاء المسافرين الذين يصلون للمطار قبل موعد فتح المنصات واستخدامها لجلوس المسافرين وإرسالهم عند فتح المنصات على دفعات بإشراف شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضية بهدف تخفيف أعداد الركاب على منصات إنهاء الاجراءات.

وتم تزويد مداخل صالة المغادرة الدولية بعلامات تباعد جسدي وأربعة أجهزة قارئ لبطاقة صعود الطائرة بهدف تقليل التلامس بين المسافرين والموظفين.

وبخصوص إجراءات الجوازات، تم تجهيز جميع المنصات المخصصة للجوازات بحواجز حماية مع توفير علامات التباعد الجسدي وأجهزة التعقيم عند دخول المسافرين للصالة تُعقم بشكل دوري مع توفير مستلزمات الحماية الشخصية للعاملين في المنصات.

ويوجد 11 جهازاً للتفتيش الأمني، ووفرت أجهزة للتعقيم قبل وصول المسافرين إلى منطقة التفتيش وبعد الانتهاء من التفتيش.