انهمر المطر  على جازان فانكشفت الحقيقة.. السكان: أين الـ 500 مليون؟

أهالي المدينة وزوارها يتساءلون عن سر فشل التصريف وغيابه في مواقع

يعيش سكان مدينة جازان، اليوم، حالاً صعبًا في التنقلات جراء تجمعات كبيرة لمياه الأمطار في شوارعها.

وذكر السكان أن الشوارع امتلأت بهذه الكميات الكبيرة رغم الأموال الضخمة التي خصصت من ميزانيات سابقة لتصريف مياه الأمطار.

واستغرب السكان والزوار من الواقع الذي يناقض التصريحات السابقة التي أشارت إلى وجود تمديدات تصريف لمياه الأمطار بالمدينة تبلغ ١٤ كم.

وتسببت الأمطار في وقوع أضرار وتوقف حركة السير ببعض الشوارع في ظل فشل التصريف وانعدامه التام في مواقع أخرى.

وشهدت منطقة جازان اليوم هطول أمطار غزيرة، وسيول في أوديتها، فيما شهد عدد من المراكز الرئيسة امتلاء الشوارع بالمياه وتضرر عدد من المركبات داخل وخارج مدينة جازان.

وكانت أمانة منطقة جازان قد أعلنت العام الماضي، أن لديها مشاريع بقيمة 550 مليونًا لتصريف مياه الأمطار، إلا أن حجم تجمعات مياه الأمطار اليوم أعاد التساؤلات عن مصير هذه الميزانية الضخمة.

وكان أمين منطقة جازان قد أكد في تصريحات العام الماضي، أن إدارته جاهزة لموسم الأمطار آنذاك، مبيناً أن أمانة المنطقة وبلدياتها المرتبطة تقوم حالياً بتنفيذ 49 مشروعًا لدرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بمبلغ إجمالي وقدره 550 مليوناً، بلغت نسبة التنفيذ في هذه المشاريع 39%، وتم التأكيد على إنجاز هذه المشاريع في مددها المحددة لها.

وأكد أن شبكة تصريف مياه الأمطار المنفذة حالياً بمدينة جيزان؛ تبلغ أطوالها 14.5كلم، وهي تمثل ما نسبته 25% من إجمالي مساحة مدينة جيزان، وتستطيع هذه الشبكة في الحالات المطرية تصريف مياه الأمطار من الطرق والأحياء السكنية المخدومة بتلك الشبكة، بواسطة محطة الرفع التي تعمل بها ثلاث مضخات تقوم بطرد المياه بطاقة 3.3 متر مكعب في الثانية.

تصريف مياه الأمطار جازان أمطار سيول
اعلان
انهمر المطر  على جازان فانكشفت الحقيقة.. السكان: أين الـ 500 مليون؟
سبق

يعيش سكان مدينة جازان، اليوم، حالاً صعبًا في التنقلات جراء تجمعات كبيرة لمياه الأمطار في شوارعها.

وذكر السكان أن الشوارع امتلأت بهذه الكميات الكبيرة رغم الأموال الضخمة التي خصصت من ميزانيات سابقة لتصريف مياه الأمطار.

واستغرب السكان والزوار من الواقع الذي يناقض التصريحات السابقة التي أشارت إلى وجود تمديدات تصريف لمياه الأمطار بالمدينة تبلغ ١٤ كم.

وتسببت الأمطار في وقوع أضرار وتوقف حركة السير ببعض الشوارع في ظل فشل التصريف وانعدامه التام في مواقع أخرى.

وشهدت منطقة جازان اليوم هطول أمطار غزيرة، وسيول في أوديتها، فيما شهد عدد من المراكز الرئيسة امتلاء الشوارع بالمياه وتضرر عدد من المركبات داخل وخارج مدينة جازان.

وكانت أمانة منطقة جازان قد أعلنت العام الماضي، أن لديها مشاريع بقيمة 550 مليونًا لتصريف مياه الأمطار، إلا أن حجم تجمعات مياه الأمطار اليوم أعاد التساؤلات عن مصير هذه الميزانية الضخمة.

وكان أمين منطقة جازان قد أكد في تصريحات العام الماضي، أن إدارته جاهزة لموسم الأمطار آنذاك، مبيناً أن أمانة المنطقة وبلدياتها المرتبطة تقوم حالياً بتنفيذ 49 مشروعًا لدرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بمبلغ إجمالي وقدره 550 مليوناً، بلغت نسبة التنفيذ في هذه المشاريع 39%، وتم التأكيد على إنجاز هذه المشاريع في مددها المحددة لها.

وأكد أن شبكة تصريف مياه الأمطار المنفذة حالياً بمدينة جيزان؛ تبلغ أطوالها 14.5كلم، وهي تمثل ما نسبته 25% من إجمالي مساحة مدينة جيزان، وتستطيع هذه الشبكة في الحالات المطرية تصريف مياه الأمطار من الطرق والأحياء السكنية المخدومة بتلك الشبكة، بواسطة محطة الرفع التي تعمل بها ثلاث مضخات تقوم بطرد المياه بطاقة 3.3 متر مكعب في الثانية.

29 نوفمبر 2019 - 2 ربيع الآخر 1441
05:29 PM
اخر تعديل
06 يناير 2020 - 11 جمادى الأول 1441
12:24 AM

انهمر المطر  على جازان فانكشفت الحقيقة.. السكان: أين الـ 500 مليون؟

أهالي المدينة وزوارها يتساءلون عن سر فشل التصريف وغيابه في مواقع

A A A
33
54,517

يعيش سكان مدينة جازان، اليوم، حالاً صعبًا في التنقلات جراء تجمعات كبيرة لمياه الأمطار في شوارعها.

وذكر السكان أن الشوارع امتلأت بهذه الكميات الكبيرة رغم الأموال الضخمة التي خصصت من ميزانيات سابقة لتصريف مياه الأمطار.

واستغرب السكان والزوار من الواقع الذي يناقض التصريحات السابقة التي أشارت إلى وجود تمديدات تصريف لمياه الأمطار بالمدينة تبلغ ١٤ كم.

وتسببت الأمطار في وقوع أضرار وتوقف حركة السير ببعض الشوارع في ظل فشل التصريف وانعدامه التام في مواقع أخرى.

وشهدت منطقة جازان اليوم هطول أمطار غزيرة، وسيول في أوديتها، فيما شهد عدد من المراكز الرئيسة امتلاء الشوارع بالمياه وتضرر عدد من المركبات داخل وخارج مدينة جازان.

وكانت أمانة منطقة جازان قد أعلنت العام الماضي، أن لديها مشاريع بقيمة 550 مليونًا لتصريف مياه الأمطار، إلا أن حجم تجمعات مياه الأمطار اليوم أعاد التساؤلات عن مصير هذه الميزانية الضخمة.

وكان أمين منطقة جازان قد أكد في تصريحات العام الماضي، أن إدارته جاهزة لموسم الأمطار آنذاك، مبيناً أن أمانة المنطقة وبلدياتها المرتبطة تقوم حالياً بتنفيذ 49 مشروعًا لدرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بمبلغ إجمالي وقدره 550 مليوناً، بلغت نسبة التنفيذ في هذه المشاريع 39%، وتم التأكيد على إنجاز هذه المشاريع في مددها المحددة لها.

وأكد أن شبكة تصريف مياه الأمطار المنفذة حالياً بمدينة جيزان؛ تبلغ أطوالها 14.5كلم، وهي تمثل ما نسبته 25% من إجمالي مساحة مدينة جيزان، وتستطيع هذه الشبكة في الحالات المطرية تصريف مياه الأمطار من الطرق والأحياء السكنية المخدومة بتلك الشبكة، بواسطة محطة الرفع التي تعمل بها ثلاث مضخات تقوم بطرد المياه بطاقة 3.3 متر مكعب في الثانية.