انطلاق منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند الأسبوع المقبل في دبي

خطّ طيران جدة والرياض الأكثر ازدحامًا بـ35 ألف رحلة سنويًّا

يُعقد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند، تزامنًا مع فعاليات سوق السفر العربي، الأسبوع المقبل 30 أبريل و1 مايو 2019، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 40 شركة طيران عالمية، و60 مطارًا دوليًّا.

ويوفر المنتدى لأكثر من 300 مندوب فرصةَ الاجتماع مع أصحاب القرار في صناعة الطيران، والمشاركة في برنامج المؤتمر وحلقات النقاش، وإجراء اللقاءات وعقد الاجتماعات المجدولة مسبقًا مع مسؤولي شركات الطيران والمطارات والموردين، فضلاً عن اكتساب خبرة كبيرة وتوسيع نطاق العلاقات في هذا المجال.

ووفقًا للأرقام الصادرة خلال عام 2018 احتلّ خط الطيران بين مطارَيْ دبي الدولي وهيثرو الدولي؛ المركز الأول كأكثر المسارات الجوية بعيدة المدى ازدحامًا في الشرق الأوسط بتسجيله 7,109 رحلات جوية بين مارس 2018 وفبراير 2019، حسب آخر الأرقام الصادرة عن شركة أبحاث الطيران "أو أي جي" (OAG).

وعلى مستوى الرحلات الجوية الداخلية قصيرة المدى ضمن منطقة الشرق الأوسط، جاء خط الطيران بين مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض، في المرتبة الأولى بـ35.419 رحلة.

أما من حيث خطوط الطيران الدولية الأكثر ازدحامًا في المنطقة، احتلَّ خط الطيران بين مطار دبي الدولي والكويت الدولي؛ المركز الأول بتسجيله 14.481 رحلة خلال الفترة ذاتها.

وقال مدير شركة ريد ترافيل، نك بيليم: إن عام 2018 كان مزدحمًا على مستوى المسارات الجوية من وإلى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أنه من خلال نظرته للمستقبل فإن المتوقع أن يستمر هذا التوجه بالنمو بالتزامن مع تقديرات منظمة الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" التي تشير إلى ارتفاع أعداد المسافرين القادمين إلى منطقة الشرق الأوسط والمغادرين منها، وكذلك المسافرون ضمن مطاراتها إلى 290 مليون مسافر إضافي بحلول عام 2037، مع زيادة في إجمالي حجم السوق ليسجل 501 مليون مسافر خلال الفترة ذاتها.

وأضاف: يعزز هذا النمو المتوقع من مكانة دبي، وبالتأكيد منطقة الشرق الأوسط، باعتبارها موقعًا مثاليًا لاستقطاب أبرز الخبراء والمتخصصين في صناعة الطيران، وذلك من خلال منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا 2019.

ووفقًا للبحث بمشاركة 10 خطوط جوية هي: طيران الإمارات، الاتحاد للطيران، فلاي دبي، طيران السلام، والطيران العماني، وطيران الخليج، والخطوط الجوية السعودية، وطيران أديل، والعربية للطيران، وخطوط إنديجو الجوية؛ أضافت شركات الطيران الإقليمية 58 مسارًا جديدًا للرحلات الجوية في دول مجلس التعاون الخليجي عام 2018، ركزت من خلالها على الوجهات والأسواق المستقرّة التي تشهد نموًّا متزايدًا.

ومن المتوقع أن يكون عام 2019 مثيرًا بالنسبة للمسارات الجوية الجديدة في العالم، وتحديدًا التي تربط بين منطقتي الشرق الأوسط وأوروبا، بالتزامن مع العديد من الرحلات الجوية الجديدة والمباشرة التي أعلنت عنها طيران الإمارات مؤخرًا، والتي تربطها مع وجهات جديدة بما فيها بودابست ونابولي وبراغ وبلجراد، بالإضافة إلى زيادة عدد رحلاتها الجوية إلى برشلونة ولندن.

وسيشهد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، مشاركة قوية لعدد من شركات الطيران من الشرق الأوسط وأوروبا؛ منها العربية للطيران، الطيران العماني، الخطوط الجوية السعودية، والاتحاد للطيران، وطيران ناس، وفلاي دبي، فضلًا عن عدد من المطارات الرئيسة بما فيها مطار لندن ستانستيد، وبازل وبولونياو فيينا وأنطاليا وبلغراد.

وسيتضمن هذا الحدث الذي سيستمر على مدار يومين متتاليين، ورشة عمل تدريبية بعنوان "مفارقة سيمبسون"، وجلسة حوارية لشركة إيرباص ستتطرق فيها للحديث عن خط إنتاجها الحالي، وندوة أخرى تقيمها شركة طيران جنوب الصين الجوية؛ لمناقشة استراتيجية الشركة في الربط بين مطاري جوانزوبايون الدولي ومطار بكين داكسينغ الدولي.

يُذكر أن منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، هو جزء من أسبوع سوق السفر العربي الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا، والذي يضم تحت محفظته أربعة أحداث ومعارض رئيسة هي: سوق السفر العربي 2019، والسفر الدولي، ويوم المستهلك، بالإضافة إلى كونيكت. ويقام أسبوع السفر العربي في مركز دبي التجاري العالمي من 27 أبريل وحتى 1 مايو 2019.

اعلان
انطلاق منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند الأسبوع المقبل في دبي
سبق

يُعقد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند، تزامنًا مع فعاليات سوق السفر العربي، الأسبوع المقبل 30 أبريل و1 مايو 2019، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 40 شركة طيران عالمية، و60 مطارًا دوليًّا.

ويوفر المنتدى لأكثر من 300 مندوب فرصةَ الاجتماع مع أصحاب القرار في صناعة الطيران، والمشاركة في برنامج المؤتمر وحلقات النقاش، وإجراء اللقاءات وعقد الاجتماعات المجدولة مسبقًا مع مسؤولي شركات الطيران والمطارات والموردين، فضلاً عن اكتساب خبرة كبيرة وتوسيع نطاق العلاقات في هذا المجال.

ووفقًا للأرقام الصادرة خلال عام 2018 احتلّ خط الطيران بين مطارَيْ دبي الدولي وهيثرو الدولي؛ المركز الأول كأكثر المسارات الجوية بعيدة المدى ازدحامًا في الشرق الأوسط بتسجيله 7,109 رحلات جوية بين مارس 2018 وفبراير 2019، حسب آخر الأرقام الصادرة عن شركة أبحاث الطيران "أو أي جي" (OAG).

وعلى مستوى الرحلات الجوية الداخلية قصيرة المدى ضمن منطقة الشرق الأوسط، جاء خط الطيران بين مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض، في المرتبة الأولى بـ35.419 رحلة.

أما من حيث خطوط الطيران الدولية الأكثر ازدحامًا في المنطقة، احتلَّ خط الطيران بين مطار دبي الدولي والكويت الدولي؛ المركز الأول بتسجيله 14.481 رحلة خلال الفترة ذاتها.

وقال مدير شركة ريد ترافيل، نك بيليم: إن عام 2018 كان مزدحمًا على مستوى المسارات الجوية من وإلى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أنه من خلال نظرته للمستقبل فإن المتوقع أن يستمر هذا التوجه بالنمو بالتزامن مع تقديرات منظمة الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" التي تشير إلى ارتفاع أعداد المسافرين القادمين إلى منطقة الشرق الأوسط والمغادرين منها، وكذلك المسافرون ضمن مطاراتها إلى 290 مليون مسافر إضافي بحلول عام 2037، مع زيادة في إجمالي حجم السوق ليسجل 501 مليون مسافر خلال الفترة ذاتها.

وأضاف: يعزز هذا النمو المتوقع من مكانة دبي، وبالتأكيد منطقة الشرق الأوسط، باعتبارها موقعًا مثاليًا لاستقطاب أبرز الخبراء والمتخصصين في صناعة الطيران، وذلك من خلال منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا 2019.

ووفقًا للبحث بمشاركة 10 خطوط جوية هي: طيران الإمارات، الاتحاد للطيران، فلاي دبي، طيران السلام، والطيران العماني، وطيران الخليج، والخطوط الجوية السعودية، وطيران أديل، والعربية للطيران، وخطوط إنديجو الجوية؛ أضافت شركات الطيران الإقليمية 58 مسارًا جديدًا للرحلات الجوية في دول مجلس التعاون الخليجي عام 2018، ركزت من خلالها على الوجهات والأسواق المستقرّة التي تشهد نموًّا متزايدًا.

ومن المتوقع أن يكون عام 2019 مثيرًا بالنسبة للمسارات الجوية الجديدة في العالم، وتحديدًا التي تربط بين منطقتي الشرق الأوسط وأوروبا، بالتزامن مع العديد من الرحلات الجوية الجديدة والمباشرة التي أعلنت عنها طيران الإمارات مؤخرًا، والتي تربطها مع وجهات جديدة بما فيها بودابست ونابولي وبراغ وبلجراد، بالإضافة إلى زيادة عدد رحلاتها الجوية إلى برشلونة ولندن.

وسيشهد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، مشاركة قوية لعدد من شركات الطيران من الشرق الأوسط وأوروبا؛ منها العربية للطيران، الطيران العماني، الخطوط الجوية السعودية، والاتحاد للطيران، وطيران ناس، وفلاي دبي، فضلًا عن عدد من المطارات الرئيسة بما فيها مطار لندن ستانستيد، وبازل وبولونياو فيينا وأنطاليا وبلغراد.

وسيتضمن هذا الحدث الذي سيستمر على مدار يومين متتاليين، ورشة عمل تدريبية بعنوان "مفارقة سيمبسون"، وجلسة حوارية لشركة إيرباص ستتطرق فيها للحديث عن خط إنتاجها الحالي، وندوة أخرى تقيمها شركة طيران جنوب الصين الجوية؛ لمناقشة استراتيجية الشركة في الربط بين مطاري جوانزوبايون الدولي ومطار بكين داكسينغ الدولي.

يُذكر أن منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، هو جزء من أسبوع سوق السفر العربي الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا، والذي يضم تحت محفظته أربعة أحداث ومعارض رئيسة هي: سوق السفر العربي 2019، والسفر الدولي، ويوم المستهلك، بالإضافة إلى كونيكت. ويقام أسبوع السفر العربي في مركز دبي التجاري العالمي من 27 أبريل وحتى 1 مايو 2019.

23 إبريل 2019 - 18 شعبان 1440
06:59 PM

انطلاق منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند الأسبوع المقبل في دبي

خطّ طيران جدة والرياض الأكثر ازدحامًا بـ35 ألف رحلة سنويًّا

A A A
0
1,895

يُعقد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند، تزامنًا مع فعاليات سوق السفر العربي، الأسبوع المقبل 30 أبريل و1 مايو 2019، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 40 شركة طيران عالمية، و60 مطارًا دوليًّا.

ويوفر المنتدى لأكثر من 300 مندوب فرصةَ الاجتماع مع أصحاب القرار في صناعة الطيران، والمشاركة في برنامج المؤتمر وحلقات النقاش، وإجراء اللقاءات وعقد الاجتماعات المجدولة مسبقًا مع مسؤولي شركات الطيران والمطارات والموردين، فضلاً عن اكتساب خبرة كبيرة وتوسيع نطاق العلاقات في هذا المجال.

ووفقًا للأرقام الصادرة خلال عام 2018 احتلّ خط الطيران بين مطارَيْ دبي الدولي وهيثرو الدولي؛ المركز الأول كأكثر المسارات الجوية بعيدة المدى ازدحامًا في الشرق الأوسط بتسجيله 7,109 رحلات جوية بين مارس 2018 وفبراير 2019، حسب آخر الأرقام الصادرة عن شركة أبحاث الطيران "أو أي جي" (OAG).

وعلى مستوى الرحلات الجوية الداخلية قصيرة المدى ضمن منطقة الشرق الأوسط، جاء خط الطيران بين مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض، في المرتبة الأولى بـ35.419 رحلة.

أما من حيث خطوط الطيران الدولية الأكثر ازدحامًا في المنطقة، احتلَّ خط الطيران بين مطار دبي الدولي والكويت الدولي؛ المركز الأول بتسجيله 14.481 رحلة خلال الفترة ذاتها.

وقال مدير شركة ريد ترافيل، نك بيليم: إن عام 2018 كان مزدحمًا على مستوى المسارات الجوية من وإلى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أنه من خلال نظرته للمستقبل فإن المتوقع أن يستمر هذا التوجه بالنمو بالتزامن مع تقديرات منظمة الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" التي تشير إلى ارتفاع أعداد المسافرين القادمين إلى منطقة الشرق الأوسط والمغادرين منها، وكذلك المسافرون ضمن مطاراتها إلى 290 مليون مسافر إضافي بحلول عام 2037، مع زيادة في إجمالي حجم السوق ليسجل 501 مليون مسافر خلال الفترة ذاتها.

وأضاف: يعزز هذا النمو المتوقع من مكانة دبي، وبالتأكيد منطقة الشرق الأوسط، باعتبارها موقعًا مثاليًا لاستقطاب أبرز الخبراء والمتخصصين في صناعة الطيران، وذلك من خلال منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا 2019.

ووفقًا للبحث بمشاركة 10 خطوط جوية هي: طيران الإمارات، الاتحاد للطيران، فلاي دبي، طيران السلام، والطيران العماني، وطيران الخليج، والخطوط الجوية السعودية، وطيران أديل، والعربية للطيران، وخطوط إنديجو الجوية؛ أضافت شركات الطيران الإقليمية 58 مسارًا جديدًا للرحلات الجوية في دول مجلس التعاون الخليجي عام 2018، ركزت من خلالها على الوجهات والأسواق المستقرّة التي تشهد نموًّا متزايدًا.

ومن المتوقع أن يكون عام 2019 مثيرًا بالنسبة للمسارات الجوية الجديدة في العالم، وتحديدًا التي تربط بين منطقتي الشرق الأوسط وأوروبا، بالتزامن مع العديد من الرحلات الجوية الجديدة والمباشرة التي أعلنت عنها طيران الإمارات مؤخرًا، والتي تربطها مع وجهات جديدة بما فيها بودابست ونابولي وبراغ وبلجراد، بالإضافة إلى زيادة عدد رحلاتها الجوية إلى برشلونة ولندن.

وسيشهد منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، مشاركة قوية لعدد من شركات الطيران من الشرق الأوسط وأوروبا؛ منها العربية للطيران، الطيران العماني، الخطوط الجوية السعودية، والاتحاد للطيران، وطيران ناس، وفلاي دبي، فضلًا عن عدد من المطارات الرئيسة بما فيها مطار لندن ستانستيد، وبازل وبولونياو فيينا وأنطاليا وبلغراد.

وسيتضمن هذا الحدث الذي سيستمر على مدار يومين متتاليين، ورشة عمل تدريبية بعنوان "مفارقة سيمبسون"، وجلسة حوارية لشركة إيرباص ستتطرق فيها للحديث عن خط إنتاجها الحالي، وندوة أخرى تقيمها شركة طيران جنوب الصين الجوية؛ لمناقشة استراتيجية الشركة في الربط بين مطاري جوانزوبايون الدولي ومطار بكين داكسينغ الدولي.

يُذكر أن منتدى "كونيكت" الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، هو جزء من أسبوع سوق السفر العربي الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا، والذي يضم تحت محفظته أربعة أحداث ومعارض رئيسة هي: سوق السفر العربي 2019، والسفر الدولي، ويوم المستهلك، بالإضافة إلى كونيكت. ويقام أسبوع السفر العربي في مركز دبي التجاري العالمي من 27 أبريل وحتى 1 مايو 2019.