عملية دقيقة تنقذ خمسينياً أصيب بكسر انضغاطي في "الدواسر"

سقط من مكان مرتفع.. ولم يراجع أي مستشفى لفترة طويلة

نجح قسم المخ والأعصاب في مستشفى محافظة وادي الدواسر العام، في إجراء عملية دقيقة وتخصصية لمريض في العقد الخامس من العمر، بعد إصابته بكسر انضغاطي متفتت بالفقرة القطنية الأولى؛ نتيجة تعرضه لسقوط من ارتفاع عالٍ.

وأوضح "الطبيب الزائر" استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور محمد حمزة، وقائد الفريق الطبي بالمستشفى العام، نجاح التدخل الجراحي لإنقاذ مريض سقط من مكان مرتفع دون مراجعة أي مستشفى حينها؛ مما أدى إلا تدهور حالته مع مرور الأيام، حيث بدأ يعاني نتيجة حدوث تقوسات شديدة بالظهر وآلام شديدة تمنعه من النوم مستلقياً وكذلك من ممارسة عمله.

وأكد قائد الفريق لـ"سبق"، أن العملية تكللت بالنجاح حيث تم فيها تثبيت الفقرات الظهرية القطنية مع عمل رقعة عظمية بالجوانب الخلفية للفقرات، وذلك بهدف التحام الفقرات ومنع حدوث تحدب إضافي للفقرات؛ لتمكن المريض من المشي والنوم بدون آلم.

وأشار أن المريض بحاجة إلى ستة أشهر للمتابعة الطبية حتى تلتحم الفقرات، لافتاً إلى أنه هو بصحة جيدة.

يُشار إلى أن هذا الإنجاز في إجراء تلك العمليات يأتي بفضل من الله، ثم التطور الذي شهده المستشفى بالفترة الأخيرة، بعد استقطاب العديد من الكوادر البشرية المتميزة سواء بالتعاقد الدائم أو المؤقت للعمل بالمستشفى ضمن اهتمامها بتطوير القطاع الصحي بالمحافظة؛ والحرص على رفع مستوى وجودة أداء الخدمات الصحية، ورفع مستوى المهارات الفنية والطبية للعاملين في المجال الصحي والطبي، بما في ذلك استخدام أفضل الأجهزة الطبية الحديثة.

اعلان
عملية دقيقة تنقذ خمسينياً أصيب بكسر انضغاطي في "الدواسر"
سبق

نجح قسم المخ والأعصاب في مستشفى محافظة وادي الدواسر العام، في إجراء عملية دقيقة وتخصصية لمريض في العقد الخامس من العمر، بعد إصابته بكسر انضغاطي متفتت بالفقرة القطنية الأولى؛ نتيجة تعرضه لسقوط من ارتفاع عالٍ.

وأوضح "الطبيب الزائر" استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور محمد حمزة، وقائد الفريق الطبي بالمستشفى العام، نجاح التدخل الجراحي لإنقاذ مريض سقط من مكان مرتفع دون مراجعة أي مستشفى حينها؛ مما أدى إلا تدهور حالته مع مرور الأيام، حيث بدأ يعاني نتيجة حدوث تقوسات شديدة بالظهر وآلام شديدة تمنعه من النوم مستلقياً وكذلك من ممارسة عمله.

وأكد قائد الفريق لـ"سبق"، أن العملية تكللت بالنجاح حيث تم فيها تثبيت الفقرات الظهرية القطنية مع عمل رقعة عظمية بالجوانب الخلفية للفقرات، وذلك بهدف التحام الفقرات ومنع حدوث تحدب إضافي للفقرات؛ لتمكن المريض من المشي والنوم بدون آلم.

وأشار أن المريض بحاجة إلى ستة أشهر للمتابعة الطبية حتى تلتحم الفقرات، لافتاً إلى أنه هو بصحة جيدة.

يُشار إلى أن هذا الإنجاز في إجراء تلك العمليات يأتي بفضل من الله، ثم التطور الذي شهده المستشفى بالفترة الأخيرة، بعد استقطاب العديد من الكوادر البشرية المتميزة سواء بالتعاقد الدائم أو المؤقت للعمل بالمستشفى ضمن اهتمامها بتطوير القطاع الصحي بالمحافظة؛ والحرص على رفع مستوى وجودة أداء الخدمات الصحية، ورفع مستوى المهارات الفنية والطبية للعاملين في المجال الصحي والطبي، بما في ذلك استخدام أفضل الأجهزة الطبية الحديثة.

16 نوفمبر 2020 - 1 ربيع الآخر 1442
03:19 PM

عملية دقيقة تنقذ خمسينياً أصيب بكسر انضغاطي في "الدواسر"

سقط من مكان مرتفع.. ولم يراجع أي مستشفى لفترة طويلة

A A A
0
1,346

نجح قسم المخ والأعصاب في مستشفى محافظة وادي الدواسر العام، في إجراء عملية دقيقة وتخصصية لمريض في العقد الخامس من العمر، بعد إصابته بكسر انضغاطي متفتت بالفقرة القطنية الأولى؛ نتيجة تعرضه لسقوط من ارتفاع عالٍ.

وأوضح "الطبيب الزائر" استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور محمد حمزة، وقائد الفريق الطبي بالمستشفى العام، نجاح التدخل الجراحي لإنقاذ مريض سقط من مكان مرتفع دون مراجعة أي مستشفى حينها؛ مما أدى إلا تدهور حالته مع مرور الأيام، حيث بدأ يعاني نتيجة حدوث تقوسات شديدة بالظهر وآلام شديدة تمنعه من النوم مستلقياً وكذلك من ممارسة عمله.

وأكد قائد الفريق لـ"سبق"، أن العملية تكللت بالنجاح حيث تم فيها تثبيت الفقرات الظهرية القطنية مع عمل رقعة عظمية بالجوانب الخلفية للفقرات، وذلك بهدف التحام الفقرات ومنع حدوث تحدب إضافي للفقرات؛ لتمكن المريض من المشي والنوم بدون آلم.

وأشار أن المريض بحاجة إلى ستة أشهر للمتابعة الطبية حتى تلتحم الفقرات، لافتاً إلى أنه هو بصحة جيدة.

يُشار إلى أن هذا الإنجاز في إجراء تلك العمليات يأتي بفضل من الله، ثم التطور الذي شهده المستشفى بالفترة الأخيرة، بعد استقطاب العديد من الكوادر البشرية المتميزة سواء بالتعاقد الدائم أو المؤقت للعمل بالمستشفى ضمن اهتمامها بتطوير القطاع الصحي بالمحافظة؛ والحرص على رفع مستوى وجودة أداء الخدمات الصحية، ورفع مستوى المهارات الفنية والطبية للعاملين في المجال الصحي والطبي، بما في ذلك استخدام أفضل الأجهزة الطبية الحديثة.