"إشاعة" انخفاض سعر البنزين تربك محطات الوقود بأملج و"البلدية" توضح

"أهالي": نفتقد وجود فرع لـ "التجارة" يقع على عاتقه مراقبة الأسعار ومتابعتها

نفت بلدية محافظة أملج علاقتها بانقطاع البنزين الذي تشهده المحافظة، منذ يوم أمس؛ ذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وأكدت أنها لم تقم بإغلاق أيّ محطة، وأوضحت أن "الإشاعة" بسبب انتشار خطاب موجّه من البلدية لأصحاب إحدى المحطات بالمحافظة لتغيير مضخات البنزين بما يتوافق مع الاشتراطات الحديثة لمحطات الوقود على مستوى المملكة.

وتشهد المحافظة منذ يوم أمس الإثنين حتى إعداد هذا الخبر ـبحسب وصف أهالي المحافظةـ إغلاق محطات أمام أصحاب المركبات بسبب انتشار شائعة انخفاض سعر البنزين، وهو ما قد يترتب عليهم بخسارة في حال شراء البنزين بسعره الحالي، في حين أن المحافظات القريبة من أملج تعمل وبشكل طبيعي، مشيرين أن محافظة أملج التي تبعد عن مدينة تبوك 500 كلم تفتقد وجود فرع لوزارة التجارة التي يقع على عاتقها مراقبة الأسعار ومتابعتها.

محافظة أملج محطات البنزين
اعلان
"إشاعة" انخفاض سعر البنزين تربك محطات الوقود بأملج و"البلدية" توضح
سبق

نفت بلدية محافظة أملج علاقتها بانقطاع البنزين الذي تشهده المحافظة، منذ يوم أمس؛ ذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وأكدت أنها لم تقم بإغلاق أيّ محطة، وأوضحت أن "الإشاعة" بسبب انتشار خطاب موجّه من البلدية لأصحاب إحدى المحطات بالمحافظة لتغيير مضخات البنزين بما يتوافق مع الاشتراطات الحديثة لمحطات الوقود على مستوى المملكة.

وتشهد المحافظة منذ يوم أمس الإثنين حتى إعداد هذا الخبر ـبحسب وصف أهالي المحافظةـ إغلاق محطات أمام أصحاب المركبات بسبب انتشار شائعة انخفاض سعر البنزين، وهو ما قد يترتب عليهم بخسارة في حال شراء البنزين بسعره الحالي، في حين أن المحافظات القريبة من أملج تعمل وبشكل طبيعي، مشيرين أن محافظة أملج التي تبعد عن مدينة تبوك 500 كلم تفتقد وجود فرع لوزارة التجارة التي يقع على عاتقها مراقبة الأسعار ومتابعتها.

15 أكتوبر 2019 - 16 صفر 1441
12:24 PM

"إشاعة" انخفاض سعر البنزين تربك محطات الوقود بأملج و"البلدية" توضح

"أهالي": نفتقد وجود فرع لـ "التجارة" يقع على عاتقه مراقبة الأسعار ومتابعتها

A A A
10
25,371

نفت بلدية محافظة أملج علاقتها بانقطاع البنزين الذي تشهده المحافظة، منذ يوم أمس؛ ذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وأكدت أنها لم تقم بإغلاق أيّ محطة، وأوضحت أن "الإشاعة" بسبب انتشار خطاب موجّه من البلدية لأصحاب إحدى المحطات بالمحافظة لتغيير مضخات البنزين بما يتوافق مع الاشتراطات الحديثة لمحطات الوقود على مستوى المملكة.

وتشهد المحافظة منذ يوم أمس الإثنين حتى إعداد هذا الخبر ـبحسب وصف أهالي المحافظةـ إغلاق محطات أمام أصحاب المركبات بسبب انتشار شائعة انخفاض سعر البنزين، وهو ما قد يترتب عليهم بخسارة في حال شراء البنزين بسعره الحالي، في حين أن المحافظات القريبة من أملج تعمل وبشكل طبيعي، مشيرين أن محافظة أملج التي تبعد عن مدينة تبوك 500 كلم تفتقد وجود فرع لوزارة التجارة التي يقع على عاتقها مراقبة الأسعار ومتابعتها.