5 حقائق.. اعرف شخصيتك من وضعية نومك

النوم على البطن هو الأسوأ لهذا السبب

تكشف نتائج دراسات علمية، أن وضعية نوم الشخص تؤثر جدًّا في حالته الصحية عمومًا وفي أحلامه بصورة خاصة، كما أنها تكشف خمس حقائق عن شخصية النائم.

وحسب موقع "روسيا اليوم"، يقول ألكسندر كالينكين، رئيس مركز طب النوم التابع للوكالة الطبية الحيوية البيولوجية الفيدرالية في روسيا: إنه "يجب على كل شخص أن يعي أن النوم مسألة حياتية ضرورية، يرتبط بها طول العمر والحالة الصحية والمزاج ونوعية العمل اليومي. وإذا حرمنا أي كائن حي من النوم لمدة أسبوع؛ فإنه سيموت".

ويرصد "كالينكين" أوضاع النوم، ويربطها بخمس حقائق عن شخصية كل نائم، وهي:

* وضعية النوم على الظهر هي الأفضل لصحة الإنسان

وحسب كالينكين؛ فإن الذين ينامون على الظهر هم أشخاص واثقون تمامًا من وضعهم الحياتي، ولا يعانون من أي عقد نقص ولا يطلقون الأحكام المسبقة على الآخرين.

* النوم على البطن هو الأسوأ

أما الذين ينامون على بطونهم؛ فهم أشخاص منغلقون، ولا يثقون إلا بأنفسهم، ولا يتقبلون الانتقادات، ولا يسمحون للآخرين بأن يضعوا تصرفاتهم وأقوالهم موضع شك.

* على أحد الجانبين والسيقان مستقيمة

أما الذين ينامون على أحد الجانبين وسيقانهم مستقيمة؛ فهم اجتماعيون راضون عن حياتهم؛ ولكنهم لا يفرضون مواقفهم وأفكارهم على الآخرين.

* وضعية الجنين

هناك من ينام بوضعية تشبه وضعية الجنين في بطن أمه، وهؤلاء يحاولون الاختفاء من العالم الخارجي، ويحاولون حل مشكلاتهم بأنفسهم، ومنهم من يخاف تحمل المسؤولية.

* احتضان دمية أو وسادة

وأخيرًا، يفضل الأشخاص الوحيدون، الذين فقدوا المقربين منهم، النوم وفي أحضانهم الوسائد أو الدمى.

اعلان
5 حقائق.. اعرف شخصيتك من وضعية نومك
سبق

تكشف نتائج دراسات علمية، أن وضعية نوم الشخص تؤثر جدًّا في حالته الصحية عمومًا وفي أحلامه بصورة خاصة، كما أنها تكشف خمس حقائق عن شخصية النائم.

وحسب موقع "روسيا اليوم"، يقول ألكسندر كالينكين، رئيس مركز طب النوم التابع للوكالة الطبية الحيوية البيولوجية الفيدرالية في روسيا: إنه "يجب على كل شخص أن يعي أن النوم مسألة حياتية ضرورية، يرتبط بها طول العمر والحالة الصحية والمزاج ونوعية العمل اليومي. وإذا حرمنا أي كائن حي من النوم لمدة أسبوع؛ فإنه سيموت".

ويرصد "كالينكين" أوضاع النوم، ويربطها بخمس حقائق عن شخصية كل نائم، وهي:

* وضعية النوم على الظهر هي الأفضل لصحة الإنسان

وحسب كالينكين؛ فإن الذين ينامون على الظهر هم أشخاص واثقون تمامًا من وضعهم الحياتي، ولا يعانون من أي عقد نقص ولا يطلقون الأحكام المسبقة على الآخرين.

* النوم على البطن هو الأسوأ

أما الذين ينامون على بطونهم؛ فهم أشخاص منغلقون، ولا يثقون إلا بأنفسهم، ولا يتقبلون الانتقادات، ولا يسمحون للآخرين بأن يضعوا تصرفاتهم وأقوالهم موضع شك.

* على أحد الجانبين والسيقان مستقيمة

أما الذين ينامون على أحد الجانبين وسيقانهم مستقيمة؛ فهم اجتماعيون راضون عن حياتهم؛ ولكنهم لا يفرضون مواقفهم وأفكارهم على الآخرين.

* وضعية الجنين

هناك من ينام بوضعية تشبه وضعية الجنين في بطن أمه، وهؤلاء يحاولون الاختفاء من العالم الخارجي، ويحاولون حل مشكلاتهم بأنفسهم، ومنهم من يخاف تحمل المسؤولية.

* احتضان دمية أو وسادة

وأخيرًا، يفضل الأشخاص الوحيدون، الذين فقدوا المقربين منهم، النوم وفي أحضانهم الوسائد أو الدمى.

13 مارس 2019 - 6 رجب 1440
12:43 PM

5 حقائق.. اعرف شخصيتك من وضعية نومك

النوم على البطن هو الأسوأ لهذا السبب

A A A
33
68,879

تكشف نتائج دراسات علمية، أن وضعية نوم الشخص تؤثر جدًّا في حالته الصحية عمومًا وفي أحلامه بصورة خاصة، كما أنها تكشف خمس حقائق عن شخصية النائم.

وحسب موقع "روسيا اليوم"، يقول ألكسندر كالينكين، رئيس مركز طب النوم التابع للوكالة الطبية الحيوية البيولوجية الفيدرالية في روسيا: إنه "يجب على كل شخص أن يعي أن النوم مسألة حياتية ضرورية، يرتبط بها طول العمر والحالة الصحية والمزاج ونوعية العمل اليومي. وإذا حرمنا أي كائن حي من النوم لمدة أسبوع؛ فإنه سيموت".

ويرصد "كالينكين" أوضاع النوم، ويربطها بخمس حقائق عن شخصية كل نائم، وهي:

* وضعية النوم على الظهر هي الأفضل لصحة الإنسان

وحسب كالينكين؛ فإن الذين ينامون على الظهر هم أشخاص واثقون تمامًا من وضعهم الحياتي، ولا يعانون من أي عقد نقص ولا يطلقون الأحكام المسبقة على الآخرين.

* النوم على البطن هو الأسوأ

أما الذين ينامون على بطونهم؛ فهم أشخاص منغلقون، ولا يثقون إلا بأنفسهم، ولا يتقبلون الانتقادات، ولا يسمحون للآخرين بأن يضعوا تصرفاتهم وأقوالهم موضع شك.

* على أحد الجانبين والسيقان مستقيمة

أما الذين ينامون على أحد الجانبين وسيقانهم مستقيمة؛ فهم اجتماعيون راضون عن حياتهم؛ ولكنهم لا يفرضون مواقفهم وأفكارهم على الآخرين.

* وضعية الجنين

هناك من ينام بوضعية تشبه وضعية الجنين في بطن أمه، وهؤلاء يحاولون الاختفاء من العالم الخارجي، ويحاولون حل مشكلاتهم بأنفسهم، ومنهم من يخاف تحمل المسؤولية.

* احتضان دمية أو وسادة

وأخيرًا، يفضل الأشخاص الوحيدون، الذين فقدوا المقربين منهم، النوم وفي أحضانهم الوسائد أو الدمى.