عملية جراحية دقيقة تنهي معاناة طفل بأبها من مرض نادر

أجراها فريق طبي متخصص في مستشفى الولادة

أنهى فريق طبي متخصص في مستشفى أبها للولادة والأطفال معاناة أحد الأطفال في سن الخامسة من مرض نادر الحدوث لدى الأطفال، وذلك عبر عملية متقدمة.

وكان الطفل يعاني من إنسداد شديد في الأنف من الجهة اليمنى أدى إلى جحوظ في العين اليمنى، وبعمل الفحص الطبي الإكلينيكي ومناظير الأنف اللازمة والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي؛ تبين وجود التهابات شديدة ولحميات من الدرجة الثالثة مع التهاب تحسسي فطري شديد ضاغط على العصب البصري ومحجر العين وقاع الجمجمة الأمامي والدماغ.

وقرر الفريق الطبي تنويم الطفل وبدء العلاج اللازم وعمل استشارات لأطباء العيون والأطفال، ليتم وضع خطة للتدخل الجراحي اللازم، وتمت العملية بفضل الله بنجاح ومن دون مضاعفات على العين أو المخ وخرج الطفل بحالة جيدة ولله الحمد.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المعالج للحالة استشاري الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور حسين عتودي، أن حالة الطفل تعد من الحالات نادرة الحدوث في الأطفال وخطيرة نظراً لقرب الدماغ وأعصاب العين من الأنف وتحتاج لتدخل طارئ وعاجل لحمايتها.

وتفعيلاً للعمل بروح الفريق الواحد فقد شارك في العملية الدكتور علي الزرعي، استشاري جراحة الأنف والجيوب الأنفية بمستشفى عسير المركزي.

اعلان
عملية جراحية دقيقة تنهي معاناة طفل بأبها من مرض نادر
سبق

أنهى فريق طبي متخصص في مستشفى أبها للولادة والأطفال معاناة أحد الأطفال في سن الخامسة من مرض نادر الحدوث لدى الأطفال، وذلك عبر عملية متقدمة.

وكان الطفل يعاني من إنسداد شديد في الأنف من الجهة اليمنى أدى إلى جحوظ في العين اليمنى، وبعمل الفحص الطبي الإكلينيكي ومناظير الأنف اللازمة والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي؛ تبين وجود التهابات شديدة ولحميات من الدرجة الثالثة مع التهاب تحسسي فطري شديد ضاغط على العصب البصري ومحجر العين وقاع الجمجمة الأمامي والدماغ.

وقرر الفريق الطبي تنويم الطفل وبدء العلاج اللازم وعمل استشارات لأطباء العيون والأطفال، ليتم وضع خطة للتدخل الجراحي اللازم، وتمت العملية بفضل الله بنجاح ومن دون مضاعفات على العين أو المخ وخرج الطفل بحالة جيدة ولله الحمد.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المعالج للحالة استشاري الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور حسين عتودي، أن حالة الطفل تعد من الحالات نادرة الحدوث في الأطفال وخطيرة نظراً لقرب الدماغ وأعصاب العين من الأنف وتحتاج لتدخل طارئ وعاجل لحمايتها.

وتفعيلاً للعمل بروح الفريق الواحد فقد شارك في العملية الدكتور علي الزرعي، استشاري جراحة الأنف والجيوب الأنفية بمستشفى عسير المركزي.

18 إبريل 2019 - 13 شعبان 1440
07:07 PM

عملية جراحية دقيقة تنهي معاناة طفل بأبها من مرض نادر

أجراها فريق طبي متخصص في مستشفى الولادة

A A A
3
14,742

أنهى فريق طبي متخصص في مستشفى أبها للولادة والأطفال معاناة أحد الأطفال في سن الخامسة من مرض نادر الحدوث لدى الأطفال، وذلك عبر عملية متقدمة.

وكان الطفل يعاني من إنسداد شديد في الأنف من الجهة اليمنى أدى إلى جحوظ في العين اليمنى، وبعمل الفحص الطبي الإكلينيكي ومناظير الأنف اللازمة والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي؛ تبين وجود التهابات شديدة ولحميات من الدرجة الثالثة مع التهاب تحسسي فطري شديد ضاغط على العصب البصري ومحجر العين وقاع الجمجمة الأمامي والدماغ.

وقرر الفريق الطبي تنويم الطفل وبدء العلاج اللازم وعمل استشارات لأطباء العيون والأطفال، ليتم وضع خطة للتدخل الجراحي اللازم، وتمت العملية بفضل الله بنجاح ومن دون مضاعفات على العين أو المخ وخرج الطفل بحالة جيدة ولله الحمد.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المعالج للحالة استشاري الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور حسين عتودي، أن حالة الطفل تعد من الحالات نادرة الحدوث في الأطفال وخطيرة نظراً لقرب الدماغ وأعصاب العين من الأنف وتحتاج لتدخل طارئ وعاجل لحمايتها.

وتفعيلاً للعمل بروح الفريق الواحد فقد شارك في العملية الدكتور علي الزرعي، استشاري جراحة الأنف والجيوب الأنفية بمستشفى عسير المركزي.