الدرعية التاريخية تحتفل بجمعية الإمام وسيرة بلاد الحرمين

تحت رعاية الأمير أحمد بن عبدالرحمن آل سعود

أطلقت جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية استراتيجيتها الجديدة، وذلك في الحفل الذي أقيم أمس الأحد 13 سبتمبر في حي الطريف التاريخي بمحافظة الدرعية، بحضور عدد من المسؤولين في القطاعين الخاص والعام ورجال الأعمال ووجهاء محافظة الدرعية، وتحت رعاية محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالرحمن آل سعود.

وفي بداية الحفل، قدّم المدير التنفيذي لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية عبدالله العوين للحضور شرحاً لبعض اللمحات والمواقف من تاريخ وإنجازات الجمعية وعمقها التاريخي واستراتيجيتها الجديدة وأعقبه الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية السيد جيري انزريلو في كلمة قدم من خلالها الشكر لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية؛ لكونها شريكاً استراتيجياً للهيئة في هذا العمل المجتمعي، مؤكداً أن هذا العمل يأتي ضمن توجهات رؤية 2030 في تضافر الجهود بين القطاعين العام والثالث.

وعرض الفيلم التطوعي "فزعة، جزعة، خير" والذي يعيد المشاهد لقطات من العمل الاجتماعي بين أبناء الحي الذي يتسم بالتكاتف والتعاضد ويعكس صورة اشتهرت بها أغلب مدن المملكة وبخاصة محافظة الدرعية التي كانت العاصمة الأولى للمملكة العربية السعودية التي تساهم في شتى مجالات التطوع في العالم وأصبحت مملكة الإنسانية.

كما تكريم الشيخ عبدالله بن إبراهيم الداوود –رحمه الله– الذي سخر حياته للعمل الخيري منذ ما يزيد على 40 عاماً حتى وافته المنية، وكان من بينها تأسيسه لمبرة الدرعية لاستقبال الأموال من التجار ورجال الأعمال وتوجيه صرفها إلى الفقراء والمحتاجين، والتي تحولت في عام 1421هـ إلى جمعية خيرية رسمية مسجلة في وزارة الموارد البشرية.

من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس ماجد العصيمي أن الجمعية تستكمل اليوم رحلة بدأتها قبل 20 عاماً تميزت خلالها بالعمل التطوعي الاجتماعي والذي يحقق إحدى أهداف رؤية 2030 بتضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص مع القطاع الثالث.

جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية الدرعية
اعلان
الدرعية التاريخية تحتفل بجمعية الإمام وسيرة بلاد الحرمين
سبق

أطلقت جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية استراتيجيتها الجديدة، وذلك في الحفل الذي أقيم أمس الأحد 13 سبتمبر في حي الطريف التاريخي بمحافظة الدرعية، بحضور عدد من المسؤولين في القطاعين الخاص والعام ورجال الأعمال ووجهاء محافظة الدرعية، وتحت رعاية محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالرحمن آل سعود.

وفي بداية الحفل، قدّم المدير التنفيذي لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية عبدالله العوين للحضور شرحاً لبعض اللمحات والمواقف من تاريخ وإنجازات الجمعية وعمقها التاريخي واستراتيجيتها الجديدة وأعقبه الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية السيد جيري انزريلو في كلمة قدم من خلالها الشكر لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية؛ لكونها شريكاً استراتيجياً للهيئة في هذا العمل المجتمعي، مؤكداً أن هذا العمل يأتي ضمن توجهات رؤية 2030 في تضافر الجهود بين القطاعين العام والثالث.

وعرض الفيلم التطوعي "فزعة، جزعة، خير" والذي يعيد المشاهد لقطات من العمل الاجتماعي بين أبناء الحي الذي يتسم بالتكاتف والتعاضد ويعكس صورة اشتهرت بها أغلب مدن المملكة وبخاصة محافظة الدرعية التي كانت العاصمة الأولى للمملكة العربية السعودية التي تساهم في شتى مجالات التطوع في العالم وأصبحت مملكة الإنسانية.

كما تكريم الشيخ عبدالله بن إبراهيم الداوود –رحمه الله– الذي سخر حياته للعمل الخيري منذ ما يزيد على 40 عاماً حتى وافته المنية، وكان من بينها تأسيسه لمبرة الدرعية لاستقبال الأموال من التجار ورجال الأعمال وتوجيه صرفها إلى الفقراء والمحتاجين، والتي تحولت في عام 1421هـ إلى جمعية خيرية رسمية مسجلة في وزارة الموارد البشرية.

من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس ماجد العصيمي أن الجمعية تستكمل اليوم رحلة بدأتها قبل 20 عاماً تميزت خلالها بالعمل التطوعي الاجتماعي والذي يحقق إحدى أهداف رؤية 2030 بتضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص مع القطاع الثالث.

14 سبتمبر 2020 - 26 محرّم 1442
05:21 PM

الدرعية التاريخية تحتفل بجمعية الإمام وسيرة بلاد الحرمين

تحت رعاية الأمير أحمد بن عبدالرحمن آل سعود

A A A
0
1,371

أطلقت جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية استراتيجيتها الجديدة، وذلك في الحفل الذي أقيم أمس الأحد 13 سبتمبر في حي الطريف التاريخي بمحافظة الدرعية، بحضور عدد من المسؤولين في القطاعين الخاص والعام ورجال الأعمال ووجهاء محافظة الدرعية، وتحت رعاية محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالرحمن آل سعود.

وفي بداية الحفل، قدّم المدير التنفيذي لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية بالدرعية عبدالله العوين للحضور شرحاً لبعض اللمحات والمواقف من تاريخ وإنجازات الجمعية وعمقها التاريخي واستراتيجيتها الجديدة وأعقبه الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية السيد جيري انزريلو في كلمة قدم من خلالها الشكر لجمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية؛ لكونها شريكاً استراتيجياً للهيئة في هذا العمل المجتمعي، مؤكداً أن هذا العمل يأتي ضمن توجهات رؤية 2030 في تضافر الجهود بين القطاعين العام والثالث.

وعرض الفيلم التطوعي "فزعة، جزعة، خير" والذي يعيد المشاهد لقطات من العمل الاجتماعي بين أبناء الحي الذي يتسم بالتكاتف والتعاضد ويعكس صورة اشتهرت بها أغلب مدن المملكة وبخاصة محافظة الدرعية التي كانت العاصمة الأولى للمملكة العربية السعودية التي تساهم في شتى مجالات التطوع في العالم وأصبحت مملكة الإنسانية.

كما تكريم الشيخ عبدالله بن إبراهيم الداوود –رحمه الله– الذي سخر حياته للعمل الخيري منذ ما يزيد على 40 عاماً حتى وافته المنية، وكان من بينها تأسيسه لمبرة الدرعية لاستقبال الأموال من التجار ورجال الأعمال وتوجيه صرفها إلى الفقراء والمحتاجين، والتي تحولت في عام 1421هـ إلى جمعية خيرية رسمية مسجلة في وزارة الموارد البشرية.

من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس ماجد العصيمي أن الجمعية تستكمل اليوم رحلة بدأتها قبل 20 عاماً تميزت خلالها بالعمل التطوعي الاجتماعي والذي يحقق إحدى أهداف رؤية 2030 بتضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص مع القطاع الثالث.