كورونا .. إسبانيا تدرس إغلاق مدريد وإيران تطلب نجدة مليارية من صندوق النقد

هيئة حماية المستهلك الروسية ترسل أنظمة متطورة للكشف عن الفيروس لعدة دول

أعلنت إيران اليوم الخميس طلبها دعمًا ماليًا من صندوق النقد الدولي قدره 5 مليارات دولار، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي على حسابه الشخصي بموقع انستغرام: في الأسبوع الماضي أرسلت طلبًا إلى رئيس صندوق النقد الدولي لاستخدام حق إيران باقتراض 5 مليارات دولار بشكل سريع، وذلك لمساعدتنا في التخفيف من الآثار السلبية التي ترتبت على اقتصادنا بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم في تغريدة على "تويتر"، إن إيران طلبت من صندوق النقد الدولي "تمويلاً طارئًا" لمكافحة تفشي فيروس كورونا الذي تضررت البلاد منه بشدة.

وناشد مساعد رئيس مؤسسة الشرق الأوسط للسلام والتنمية الصينية، تشن شين خويي، جميع أعضاء المجتمع الدولي، إلغاء الحظر "اللاإنساني الأمريكي" ضد إيران، لمساعدتها في مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأعلنت هيئة حماية المستهلك الروسية، اليوم الخميس، إرسال أنظمة متطورة إلى أذربيجان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان ومنغوليا وكوريا الشمالية وإيران للكشف المبكر عن فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، أمس الأربعاء، إنه "تم تسجيل 63 حالة وفاة جديدة ليبلغ العدد الكلي 354، بينما تم تسجيل 958 إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات إلى 9000".

من ناحية أخرى، كشفت رئيسة منطقة مدريد، إيسابيل دياث أيوسو، اليوم الخميس أن الحكومة الإسبانية تدرس إغلاق مدريد كإجراء وقائي بهدف وقف انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت الحكومة الإسبانية قد نفت أمس الأربعاء، أي خطط لمثل هذا الإغلاق، وقالت دياث أيوسو بحسب ما نشرته وكالة "رويترز"، إن إمكانية إغلاق مدريد قيد النظر.

وسجلت إسبانيا حتى يوم الأربعاء، 1600 إصابة و35 وفاة بفيروس كورونا، وتعد ثاني أكثر بلدان أوروبا التي تشهد تفشيًا للفيروس، بعد إيطاليا التي سجلت 10 آلاف إصابة و631 حالة وفاة.

وتجاوزت الإصابات العالمية بوباء كورونا العالمي والذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 114 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 4000 حالة وفاة، في حين بلغ عدد المتعافين 64 ألفًا.

وفيما كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 8 آلاف في إيران و7 آلاف في كوريا الجنوبية، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.

فيروس كورونا الجديد إيران إسبانيا صندوق النقد الدولي
اعلان
كورونا .. إسبانيا تدرس إغلاق مدريد وإيران تطلب نجدة مليارية من صندوق النقد
سبق

أعلنت إيران اليوم الخميس طلبها دعمًا ماليًا من صندوق النقد الدولي قدره 5 مليارات دولار، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي على حسابه الشخصي بموقع انستغرام: في الأسبوع الماضي أرسلت طلبًا إلى رئيس صندوق النقد الدولي لاستخدام حق إيران باقتراض 5 مليارات دولار بشكل سريع، وذلك لمساعدتنا في التخفيف من الآثار السلبية التي ترتبت على اقتصادنا بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم في تغريدة على "تويتر"، إن إيران طلبت من صندوق النقد الدولي "تمويلاً طارئًا" لمكافحة تفشي فيروس كورونا الذي تضررت البلاد منه بشدة.

وناشد مساعد رئيس مؤسسة الشرق الأوسط للسلام والتنمية الصينية، تشن شين خويي، جميع أعضاء المجتمع الدولي، إلغاء الحظر "اللاإنساني الأمريكي" ضد إيران، لمساعدتها في مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأعلنت هيئة حماية المستهلك الروسية، اليوم الخميس، إرسال أنظمة متطورة إلى أذربيجان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان ومنغوليا وكوريا الشمالية وإيران للكشف المبكر عن فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، أمس الأربعاء، إنه "تم تسجيل 63 حالة وفاة جديدة ليبلغ العدد الكلي 354، بينما تم تسجيل 958 إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات إلى 9000".

من ناحية أخرى، كشفت رئيسة منطقة مدريد، إيسابيل دياث أيوسو، اليوم الخميس أن الحكومة الإسبانية تدرس إغلاق مدريد كإجراء وقائي بهدف وقف انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت الحكومة الإسبانية قد نفت أمس الأربعاء، أي خطط لمثل هذا الإغلاق، وقالت دياث أيوسو بحسب ما نشرته وكالة "رويترز"، إن إمكانية إغلاق مدريد قيد النظر.

وسجلت إسبانيا حتى يوم الأربعاء، 1600 إصابة و35 وفاة بفيروس كورونا، وتعد ثاني أكثر بلدان أوروبا التي تشهد تفشيًا للفيروس، بعد إيطاليا التي سجلت 10 آلاف إصابة و631 حالة وفاة.

وتجاوزت الإصابات العالمية بوباء كورونا العالمي والذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 114 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 4000 حالة وفاة، في حين بلغ عدد المتعافين 64 ألفًا.

وفيما كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 8 آلاف في إيران و7 آلاف في كوريا الجنوبية، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.

12 مارس 2020 - 17 رجب 1441
02:19 PM

كورونا .. إسبانيا تدرس إغلاق مدريد وإيران تطلب نجدة مليارية من صندوق النقد

هيئة حماية المستهلك الروسية ترسل أنظمة متطورة للكشف عن الفيروس لعدة دول

A A A
14
8,997

أعلنت إيران اليوم الخميس طلبها دعمًا ماليًا من صندوق النقد الدولي قدره 5 مليارات دولار، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي على حسابه الشخصي بموقع انستغرام: في الأسبوع الماضي أرسلت طلبًا إلى رئيس صندوق النقد الدولي لاستخدام حق إيران باقتراض 5 مليارات دولار بشكل سريع، وذلك لمساعدتنا في التخفيف من الآثار السلبية التي ترتبت على اقتصادنا بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم في تغريدة على "تويتر"، إن إيران طلبت من صندوق النقد الدولي "تمويلاً طارئًا" لمكافحة تفشي فيروس كورونا الذي تضررت البلاد منه بشدة.

وناشد مساعد رئيس مؤسسة الشرق الأوسط للسلام والتنمية الصينية، تشن شين خويي، جميع أعضاء المجتمع الدولي، إلغاء الحظر "اللاإنساني الأمريكي" ضد إيران، لمساعدتها في مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأعلنت هيئة حماية المستهلك الروسية، اليوم الخميس، إرسال أنظمة متطورة إلى أذربيجان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان ومنغوليا وكوريا الشمالية وإيران للكشف المبكر عن فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، أمس الأربعاء، إنه "تم تسجيل 63 حالة وفاة جديدة ليبلغ العدد الكلي 354، بينما تم تسجيل 958 إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات إلى 9000".

من ناحية أخرى، كشفت رئيسة منطقة مدريد، إيسابيل دياث أيوسو، اليوم الخميس أن الحكومة الإسبانية تدرس إغلاق مدريد كإجراء وقائي بهدف وقف انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت الحكومة الإسبانية قد نفت أمس الأربعاء، أي خطط لمثل هذا الإغلاق، وقالت دياث أيوسو بحسب ما نشرته وكالة "رويترز"، إن إمكانية إغلاق مدريد قيد النظر.

وسجلت إسبانيا حتى يوم الأربعاء، 1600 إصابة و35 وفاة بفيروس كورونا، وتعد ثاني أكثر بلدان أوروبا التي تشهد تفشيًا للفيروس، بعد إيطاليا التي سجلت 10 آلاف إصابة و631 حالة وفاة.

وتجاوزت الإصابات العالمية بوباء كورونا العالمي والذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 114 ألف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 4000 حالة وفاة، في حين بلغ عدد المتعافين 64 ألفًا.

وفيما كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 8 آلاف في إيران و7 آلاف في كوريا الجنوبية، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.