هلع وتفشٍّ مُرعب والوفيات تتزايد.. هل يحوّل "كورونا" طهران إلى "ووهان"؟

إغلاق المتاحف والجامعات والكليات وتعقيم قطارات الأنفاق.. الحجر الصحي قريب

أعلن رئيس جامعة مازندران للعلوم الطبية في إيران، تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" في مدينة تنكابن بمحافظة مازندران في شمال البلاد؛ لترتفع بذلك حصيلة الوفيات جراء الفيروس في إيران إلى 7 حالات؛ فيما تم تأكيد نحو 30 إصابة.

ولفت رئيس مجلس بلدية العاصمة الإيرانية طهران، محسن هاشمي، إلى أنه سيتم فرض حجر صحي على مدينة طهران، في حال ارتفاع عدد المصابين فيها.

وبدأت اليوم الأحد، السلطات الإيرانية بتعقيم قطارات الأنفاق في مدينة أصفهان؛ تخوفًا من انتقال الفيروس إلى هذه المدينة، التي لم يعلن فيها حتى الآن تسجيل أي إصابة.

بدوره، أعلن مدير المتاحف الإيرانية، إغلاق جميع المتاحف في 9 مدن -بما فيها العاصمة طهران- تخوفًا من تفشي الفيروس، مع إغلاق كل الجامعات والكليات في عدد من محافظات البلاد، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الضحايا.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الإيراني اجتماعًا مغلقًا يوم غد الاثنين، بحضور وزير الصحة سعيد نمكي؛ لبحث انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت مدينة ووهان في الصين أول بؤرة انتشر فيها فيروس "كورونا" قبل أن تنتقل العدوى إلى مناطق أخرى في الصين ومن ثم إلى عشرات الدول الأخرى؛ حاصدًا يوميًّا مزيدًا من الأرواح.

ورغم فرض السلطات الصينية الحجرَ الصحيّ على سكان مدينة ووهان التي تحوّلت إلى مدينة أشباح بشوارعها الفارغة؛ لم يحُدّ ذلك من ارتفاع عدد المصابين وحالات الوفاة فيها.

وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الأحد، في آخر إحصائية، ارتفاعَ عدد الوفيات بفيروس "كورونا" المستجد داخل البلاد بنهاية يوم أمس السبت، إلى 2442 شخصًا، والإصابات المؤكدة إلى 76936.

جامعة مازندران للعلوم الطبية إيران فيروس كورونا الجديد
اعلان
هلع وتفشٍّ مُرعب والوفيات تتزايد.. هل يحوّل "كورونا" طهران إلى "ووهان"؟
سبق

أعلن رئيس جامعة مازندران للعلوم الطبية في إيران، تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" في مدينة تنكابن بمحافظة مازندران في شمال البلاد؛ لترتفع بذلك حصيلة الوفيات جراء الفيروس في إيران إلى 7 حالات؛ فيما تم تأكيد نحو 30 إصابة.

ولفت رئيس مجلس بلدية العاصمة الإيرانية طهران، محسن هاشمي، إلى أنه سيتم فرض حجر صحي على مدينة طهران، في حال ارتفاع عدد المصابين فيها.

وبدأت اليوم الأحد، السلطات الإيرانية بتعقيم قطارات الأنفاق في مدينة أصفهان؛ تخوفًا من انتقال الفيروس إلى هذه المدينة، التي لم يعلن فيها حتى الآن تسجيل أي إصابة.

بدوره، أعلن مدير المتاحف الإيرانية، إغلاق جميع المتاحف في 9 مدن -بما فيها العاصمة طهران- تخوفًا من تفشي الفيروس، مع إغلاق كل الجامعات والكليات في عدد من محافظات البلاد، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الضحايا.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الإيراني اجتماعًا مغلقًا يوم غد الاثنين، بحضور وزير الصحة سعيد نمكي؛ لبحث انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت مدينة ووهان في الصين أول بؤرة انتشر فيها فيروس "كورونا" قبل أن تنتقل العدوى إلى مناطق أخرى في الصين ومن ثم إلى عشرات الدول الأخرى؛ حاصدًا يوميًّا مزيدًا من الأرواح.

ورغم فرض السلطات الصينية الحجرَ الصحيّ على سكان مدينة ووهان التي تحوّلت إلى مدينة أشباح بشوارعها الفارغة؛ لم يحُدّ ذلك من ارتفاع عدد المصابين وحالات الوفاة فيها.

وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الأحد، في آخر إحصائية، ارتفاعَ عدد الوفيات بفيروس "كورونا" المستجد داخل البلاد بنهاية يوم أمس السبت، إلى 2442 شخصًا، والإصابات المؤكدة إلى 76936.

23 فبراير 2020 - 29 جمادى الآخر 1441
01:38 PM

هلع وتفشٍّ مُرعب والوفيات تتزايد.. هل يحوّل "كورونا" طهران إلى "ووهان"؟

إغلاق المتاحف والجامعات والكليات وتعقيم قطارات الأنفاق.. الحجر الصحي قريب

A A A
12
9,771

أعلن رئيس جامعة مازندران للعلوم الطبية في إيران، تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" في مدينة تنكابن بمحافظة مازندران في شمال البلاد؛ لترتفع بذلك حصيلة الوفيات جراء الفيروس في إيران إلى 7 حالات؛ فيما تم تأكيد نحو 30 إصابة.

ولفت رئيس مجلس بلدية العاصمة الإيرانية طهران، محسن هاشمي، إلى أنه سيتم فرض حجر صحي على مدينة طهران، في حال ارتفاع عدد المصابين فيها.

وبدأت اليوم الأحد، السلطات الإيرانية بتعقيم قطارات الأنفاق في مدينة أصفهان؛ تخوفًا من انتقال الفيروس إلى هذه المدينة، التي لم يعلن فيها حتى الآن تسجيل أي إصابة.

بدوره، أعلن مدير المتاحف الإيرانية، إغلاق جميع المتاحف في 9 مدن -بما فيها العاصمة طهران- تخوفًا من تفشي الفيروس، مع إغلاق كل الجامعات والكليات في عدد من محافظات البلاد، بالتزامن مع ارتفاع أعداد الضحايا.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الإيراني اجتماعًا مغلقًا يوم غد الاثنين، بحضور وزير الصحة سعيد نمكي؛ لبحث انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكانت مدينة ووهان في الصين أول بؤرة انتشر فيها فيروس "كورونا" قبل أن تنتقل العدوى إلى مناطق أخرى في الصين ومن ثم إلى عشرات الدول الأخرى؛ حاصدًا يوميًّا مزيدًا من الأرواح.

ورغم فرض السلطات الصينية الحجرَ الصحيّ على سكان مدينة ووهان التي تحوّلت إلى مدينة أشباح بشوارعها الفارغة؛ لم يحُدّ ذلك من ارتفاع عدد المصابين وحالات الوفاة فيها.

وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الأحد، في آخر إحصائية، ارتفاعَ عدد الوفيات بفيروس "كورونا" المستجد داخل البلاد بنهاية يوم أمس السبت، إلى 2442 شخصًا، والإصابات المؤكدة إلى 76936.